ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ملخص دورة الانجاز الاستراتيجي* خطة 2018
أمس في 6:17 pm من طرف abou khaled

» ظ„ط§ظˆظ„ ظ…ط±ط© ط´ظ‚ظ‚ ظپظ†ط¯ظ‚ظٹط© ط¨ط¯ط¨ظ‰
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:29 pm من طرف lmandoo

» حكى أنّ فأرةً رأت جملاً
الأحد أغسطس 13, 2017 12:48 pm من طرف abou khaled

» ط®ظ„ظٹظƒ ظ…ط·ظ…ظ† ط¹ظ„ظ‰ ط¹ط±ط¨ظٹطھظƒ
السبت أغسطس 12, 2017 5:50 am من طرف lmandoo

» ظ…ط·ظ„ظˆط¨ ط¹ط§ظ…ظ„ ظ…طµط±ظٹ ظ„ظ„ط¹ظ…ظ„ ظپظٹ ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط©
السبت أغسطس 12, 2017 12:10 am من طرف lmandoo

» ط§ط¹ط«ط± ط¹ظ„ظ‰ ط´ط¨ظƒط© ظˆط§ظٹ ظپط§ظٹ ط¬ظٹط¯ط© ظپظٹ ط£ظٹ ظˆظ‚طھ ظ…ظ† ط§ظ„ط£ظˆظ‚ط§طھ
الجمعة أغسطس 11, 2017 2:40 am من طرف lmandoo

» ط§ظ„ط¹ط±ط¶ ط§ظ„ط®ط§طµ ظ„ظ„طھط£ظ‡ظٹظ„ ظ„ط´ط؛ظ„ ط§ظ„ظˆط¸ط§ط¦ظپ ط§ظ„ظ‡ط§ظ…ظ‡ ط¨ط´ط±ظƒط§طھ ط§ظ„ط³ظٹط§ط­ظ‡ ظˆط®ط·ظˆط· ط§ظ„ط·ظٹط±ط§ظ†
الخميس أغسطس 10, 2017 4:57 am من طرف lmandoo

» ط§ظ†ط¶ظ… ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¬ط§ظ†ط§ ظˆ ط§ظƒط³ط¨ ظ…ط¹ظ†ط§ ظ…ط¯ظ‰ ط§ظ„ط­ظٹط§ط©
الأربعاء أغسطس 09, 2017 1:37 am من طرف lmandoo

» ط´ط±ط§ط، ط§ظ„ط§ط«ط§ط« ط§ظ„ظ…ط³طھط¹ظ…ظ„ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 5:36 pm من طرف lmandoo

» ط´ظ‚ظ‚ ظپط®ظ…ط© ظ„ظ„ط¨ظٹط¹ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ط§ط¨طھط¯ط§ط، ظ…ظ† 350 ط§ظ„ظپ ط¯ط±ظ‡ظ… ظپظ‚ط·
السبت أغسطس 05, 2017 9:19 pm من طرف lmandoo

» ظپظ„ظ„ ظ„ظ„ط¨ظٹط¹ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ظ…ط¹ ط®ط·ط© ط³ط¯ط§ط¯ ط¹ظ„ظ‰ 3 ط³ظ†ظˆط§طھ
الخميس أغسطس 03, 2017 6:00 am من طرف lmandoo

» طھظ…ظ„ظƒ ظپظٹظ„ط§ ظپظٹ ظ…ط´ط±ظˆط¹ ظ…ط³ط§ظƒظ† ظ†ط³ظ…ط© ظپظٹ ط§ظ„ط´ط§ط±ظ‚ط© ظ…ظ† ط´ط±ظƒط© ط£ط±ط§ط¯ ظ„ظ„طھط·ظˆظٹط± ط§ظ„ط¹ظ‚ط§ط±ظٹ
الأربعاء أغسطس 02, 2017 5:22 am من طرف lmandoo

» التخلص من الشعرالزائد
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 4:39 am من طرف lmandoo

» لقبول بالجامعة..
الإثنين يوليو 31, 2017 4:40 pm من طرف سعداوي ربيع

» ط®ط¯ظ…ط§طھ ظٹظ„ط§ ط´ظˆطھ 2017 ظ„ط¨ط« ط§ظ„ظ…ط¨ط§ط±ظٹط§طھ
الإثنين يوليو 31, 2017 2:25 am من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ـ طبيب من الداخل الفلسطيني يكتشف دواء لإنفلونزا الخنازير .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ـ طبيب من الداخل الفلسطيني يكتشف دواء لإنفلونزا الخنازير .

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في السبت أكتوبر 10, 2009 4:02 pm

طبيب من الداخل الفلسطيني يكتشف دواء لإنفلونزا الخنازير


شبكة اخباريات: قال البروفيسور هاني يونس، من قرية عارة في المثلث، في فلسطين 48 إنه اكتشف بأن "العكبر" المشتق من منتوجات النحل فيه علاج لمرض أنفلونزا الخنازير مشيراً إلى أن

"العكبر"، هو "مادة قاتلة لجميع أنواع الفيروسات".
ويُذكر أن بروفيسور يونس، حاصل على دكتوراة في الكيمياء الطبية من الجامعة العبرية في القدس، ودكتوراة في الأعشاب الطبية من الولايات المتحدة، وهو مدير مشفى الحكمة، ويعمل في الطب البديل والطب الإسلامي.
وقال يونس في حديث لـ "العربية.نت": "إن إنفلونزا الخنازير هو فيروس عادي يتمتع بخصائص وعوارض طبيعية، وليس هنالك أي إثبات أنه يُهاجم جهاز الأعصاب أو أي جهاز آخر في جسم الإنسان. كما أنه فيروس ضعيف جداً، بدليل أن شركات الأدوية تتحدث عن إنتاج لقاح ضده؛ وهذا يعني أن وجود مناعة جيدة في الجسم من شأنها أن تتصدى لهذا الفيروس."
واتهم شركات الأدوية بافتعال ضجة غير مبررة حول الفيروس لأهداف ربحية، مشيراً إلى أن جهات (إسرائيلية) وأمريكية لها مصلحة كبرى في هذه الضجة. وقال إن الفيروسات الطبيعة لها دواء، وعلاجها موجود في الطبيعة، ويؤكد هذا قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "ما أنزل الله من داء إلا وأنزل له دواء."
وأضاف بروفيسور يونس: "حتى لا يُقال إني أروّج لنفسي، أوضح هنا أني لست من اخترع الدواء ولكني أملكه كما يملكه الكثيرون غيري، وإنما هدفي إرشاد الناس إليه وفضح ممارسات شركات الأدوية، علماً بأنني سبق أن عملت في مجال الأدوية الكيماوية، وفي أكبر المعاهد (الإسرائيلية) للأبحاث، ولي عدة براءات اختراع مسجلة عالمياً على اسمي. وكل واحد مدعو لدخول شبكة (الإنترنت) والبحث عن "البوبليس" أو "العكبر" والتعرف عليه، فهذه مادة مستخلصة من منتوجات النحل، وهي قاتلة لكل الفيروسات."
أنفلونزا الكلاب والحمير
وقال الطبيب يونس للعربية: غداً سـتكون أنفلونزا القطط والكلاب والحمير وغيرها. نفـس القصـة تتكرر في كل عام بمسـميات جديدة، وهذا فقط لكي تُحقق شـركات الأدويـة أرباحاً على حسـاب الناس خاصـة تلك الدول التي لا تتمتع بمعرفـة كافيـة عن هذه الأمراض فتُسـارع لشـراء المصل، ولن تجد دولة متطورة واحدة تشـتري المصل...!!!"
وحول اتهامه لجهات (إسرائيلية) وأمريكية بالوقوف وراء إثارة الضجة حول الفيروس قال يونس: "الحديث يدور عن شركات أدوية (إسرائيلية) وأمريكية معروفة وأصحابها معروفون، كان لهم باع في الحروب في المنطقة، وهي شركات مقرّبة من السلطة في البلدين، وحققت أرباحاً كبيرة في موجة أنفلونزا الطيور. ونفس الجهات التي صنّعت المصل لأنفلونزا الطيور، تصنع اليوم مضاداً لأنفلونزا الخنازير."
وأضاف: "من الإثباتات أيضاً أنـه بعد ظهور حالات في المكسـيك، أعلنت شـركات في الولايات المتحدة مباشـرة عن وجود 50 مليون جرعـة لقاح! كيف تمكنوا من التعرف إلى الفيروس بهذه السـرعـة وتحضير 50 مليون جرعـة بين ليلـة وضحاها!؟ هذا يدل على وجود تحضير مسـبق لهذه الضجـة..."
وزارة الصحة
وأشار يونس إلى أنه بلّغ وزارة الصحة (الإسرائيلية) بامتلاكه الدواء، "وأن بإمكانها إعلامي عن إصابات وسأعالجها على حسابي الخاص، ولكن الوزارة لم تتعاون معي رغماً أنهم في الوزارة يعرفونني جيداً، ويعرفون إمكانياتي واكتشافاتي واختراعاتي العالمية الطبية وغير الطبية. ولو كان هناك وباء كما يُقال لتصرفت الوزارة بشكل آخر، وربما هذا دليل إضافي على ضلوع شركات ومسؤولين في تضخيم الموضوع."
ما هو العكبر؟
هو مواد صمغية يجمعها النحل من قلف الأشجار وبراعم بعض النباتات لكي يستعملها في تضييق مداخل الخلايا في فصل الشتاء ولصق الإطارات الخشبية في بعضها البعض وفي تثبيت الأقراص الشمعية في سقوف الجحور التي يسكنها ويُطلق عليها مادة البناء الأولية ويستخدم النحل هذه المادة كذلك في تحنيط الآفات الحيوانية التي تتسلل إلى داخل الخلايا مثل السحالي والفئران.
يُستخدم "العكبر" بنجاح لعلاج الجروح والغرغرينا. كما يُعالج بعض الأمراض الفطرية وكمضاد للبكتريا ومانع للنزيف، وقد جُرب "العكبر" في المشافي الروسية وثبت أنه عامل مطهر ويُساعد في تكوين الأنسجة واللحم الجديد. كما استُخدم في مشافي بولندا لعلاج الجروح الملوثة بميكروب (سيدوموناس). كما استُعمل في علاج آلام المفاصل.
منقول .
avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى