ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» طھط±ظƒظٹط¨ ظ…ط¸ظ„ط§طھ ظˆط³ظˆط§طھط±
اليوم في 7:05 am من طرف lmandoo

» طھظˆطµظٹط§طھ ط§ظ„ظپظˆط±ظƒط³ ظ…ط¹ www.alphacmarkets.com
الأربعاء يوليو 26, 2017 1:15 am من طرف lmandoo

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡
الإثنين يوليو 24, 2017 1:44 am من طرف lmandoo

» ط§ظپطھط±ط§ط¶ظٹ ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡
الإثنين يوليو 24, 2017 1:15 am من طرف lmandoo

» ط§ظ„طھط®ظ„طµ ظ…ظ† ط§ظ„ط´ط¹ط±ط§ظ„ط²ط§ط¦ط¯
الإثنين يوليو 24, 2017 12:54 am من طرف lmandoo

» طھط³ظˆظٹظ‚ ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظ‰
السبت يوليو 22, 2017 11:56 pm من طرف lmandoo

» ط´ظ‚ظ‚ ط´ط§ظ„ظٹظ‡ط§طھ ط§ط³طھط±ط§ط­ط§طھ ظ‚ط§ط¹ط§طھ ط§ظپط±ط§ط­ ظ…ط¹ ظ…ظˆظ‚ط¹ ظ…ظƒط³ط¨
السبت يوليو 22, 2017 3:46 am من طرف lmandoo

» الشاعر علي منويسات الجزائري وهو يلوذ بالفرار
الجمعة يوليو 21, 2017 10:15 pm من طرف سعداوي ربيع

» ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹط© ظ„ظ„ط³ظٹط§ط­ط© ظˆ ط§ظ„ط³ظپط± ظˆ ط§ظ„ط·ظٹط±ط§ظ† : ط§ط¹ظ„ط§ظ† ظ‡ط§ظ…
الخميس يوليو 20, 2017 2:21 am من طرف lmandoo

» جمل ما قرأت
الثلاثاء يوليو 18, 2017 3:02 pm من طرف abou khaled

» علي بابا ...
الإثنين يوليو 17, 2017 12:30 pm من طرف abou khaled

» ط±ط¬ظٹظ… ط§ظ†ظ‚ط§طµ 10 ظƒظٹظ„ظˆ ظپظٹ ط§ظ„ط´ظ‡ط±
الإثنين يوليو 17, 2017 3:17 am من طرف lmandoo

» حادثه حصلت في لندن ...
الجمعة يوليو 14, 2017 11:34 am من طرف abou khaled

» تسمى التلاوة اليومية للقرآن ورد ..
الخميس يوليو 13, 2017 11:25 am من طرف abou khaled

»  قصة اﻻرمله والمسلم والمجوسي * ...
الأربعاء يوليو 12, 2017 11:47 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ليلة القدر و علاماتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليلة القدر و علاماتها

مُساهمة من طرف توفيق في الأحد سبتمبر 13, 2009 6:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، مفضل الأماكن والأزمان على بعضها بعضا ،الذي أنزل القرآن في الليلة المباركة ، والصلاة والسلام على من شد المئزر في تلك الليالي العظيمة المباركة ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه الغر الميامين .. أما بعد:
لقد اختص الله تبارك وتعالى هذه الأمة المحمدية على غيرها من الأمم بخصائص ، وفضلها على غيرها من الأمم بأن أرسل إليها الرسل وأنزل لها الكتاب المبين كتاب الله العظيم ، كلام رب العالمين في ليلة مباركة هي خير الليالي ، ليلة اختصها الله عز وجل من بين الليالي ، ليلة العبادة فيها هي خير من عبادة ألف شهر ، وهي ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر .. ألا وهي ليلة القدر مبيناً لنا إياها في سورتين
قال تعالى في سورة القدر :{ إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما ليلةُ القدر * ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر *سلامٌ هي حتى مطلع الفجر }

وقال تعالى في سورة الدخان :{ إنا أنزلناهُ في ليلةٍ مباركةٍ إنا كنا مُنذٍرين * فيها يُفرَقُ كلُ أمرٍ حكيم }


سبب تسميتها بليلة القدر :

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى
أولا : سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرف
ثانيا : أنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة ، فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وهذا من حكمة الله عز وجل وبيان إتقان صنعه وخلقه .
ثالثا : وقيل لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه

علامات ليلة القدر:

ذكر الشيخ بن عثيمين رحمه الله أن لليلة القدر علامات مقارنة وعلامات لاحقة

العلامات المقارنة :
قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة ، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار
الطمأنينة ، أي طمأنينة القلب ، وانشراح الصدر من المؤمن ، فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي
أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف ، بل بكون الجو مناسبا
أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام ، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم .
أن الانسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي
العلامات اللاحقة :
أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع ، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام ، ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال : أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها ) -رواه مسلم
فضائل ليلة القدر:
أنها ليلة أنزل الله فيها القرآن ، قال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة القدر }
أنها ليلة مباركة ، قال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة مباركة }
يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام ، قال تعالى { فيها يفرق كل أمر حكيم }
فضل العبادة فيها عن غيرها من الليالي ، قال تعالى { ليلة القدر خير من ألف شهر}
تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة ، قال تعالى { تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر }
ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر ، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها ، قال تعالى { سلام هي حتى مطلع الفجر }
فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل ، قال صلى الله عليه وسلم : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) - متفق عليه .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
avatar
توفيق
عضو متميز
عضو متميز

ذكر عدد الرسائل : 425
نقاط : 1075
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى