ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
أمس في 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:09 pm من طرف lmandoo

» التدرج في النقد :
الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:01 pm من طرف abou khaled

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© طھط³ظ„ظٹظƒ ظ…ط¬ط§ط±ظٹ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 12:12 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

الطفل المعجـــــــــزة " عبد الرحمان " .. ربي ايبارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطفل المعجـــــــــزة " عبد الرحمان " .. ربي ايبارك

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في السبت سبتمبر 12, 2009 10:36 am

الطفل المعجزة عبد الرحمان .. عمره 3 سنوات ويحفظ القرآن بطلاقة
( عن الشروق أون لاين ).
الشروق ظهر أمس بمقرها ظاهرة فريدة من نوعها ولو لم ينته زمن المعجزات بانتهاء بعثة الأنبياء والرسل للزم علينا وصفها بالمعجزة..


  • إنه الطفل "فارح عبد الرحمان" ذو ثلاث سنوات فقط اصطفاه الله ليكون كرامة من كراماته يبعثها للناس في شهره المفضل شهر الرحمة والغفران، في أيامه العشر الأواخر في أرض الجزائر ليحفظ القرآن سماعا تارة من عند أمه، وتارة أخرى من مشاهدته للتلفزيون بصوت الشيخ العفاسي.
  • فهل مرّ على مسمع أحد منا أو رأى رأي العين طفلا في الثالثة من عمره يحفظ القرآن وما تيسر من السور الطوال حبا متراكبا دون أخطاء في أحكام التلاوة أو الخلط بين السور والآيات.
  • اسم هذا الطفل من صفته، فهو "فارح"، ولقب "فارح"، وحُق له ولوالديه أن يعتزا ويفرحا مما خرج من نطفة من مني يمنى.
  • المعروف عندنا أن الطفل في سن الثالثة مايزال رهن اللعب والبكاء، والنوم "بالرضاعة" في أحسن الأحوال، إن لم نقل أن من أقرانه من هو الآن بين ذراعي أمه تهزه يمنة ويسرة وتربّت على جسده حتى ينام ليدعها تتجه لتحضير عشاء الإفطار !..

  • لقد همّ فريق الشروق دفعة واحدة إلى مكان انبعاث صوت النابغة "عبد الرحمن" وهو يفتتح الجلسة بسورة الكهف فقرأها برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، محاولا تقليد الشيخ العفاسي، ولم يخطئ في السورة خطأ واحدا، بل إنه أتى بجميع المدود وبمقدار حركاتها المعروفة عند أهل الإختصاص وبالرغم من إصابته بنزلة برد، وإتفاع حرارته، إلا أنه أبى إلا أن يتم ترتيله، حتى أوقفناه إستئناسا به وشغفا منا لمعرفة قدرته العجيبة في الحفظ والتمكين من الدقة في رفع المرفوع ومد الممدود وكسر المكسور وترقيق المرقق من الحروف، وإدغام المدغم بالغنة وغير الغنة.
  • ما يسحر عقلك أيها القارئ أن النابغة "عبد الرحمان" تأخر نطقه لمدة سنتين كاملتين، ولما نطق - تقول والدته - نطق بقراءته لسورة الكهف دون تكلف أو إجهاد في مخارج الحروف، بل أكثر من ذلك قرأها، وكأنه ولد بها كما وصفه أبوه بهذا الوصف، حتى إن أباه أخذته الدهشة مأخذ الحيرة فشخّص بصره وصعّده ونزّله في "لقمة" ابنه الذي تأخر انجابه 3 سنوات كاملة، وهو يرى ولا يكاد يصدق ما يرى..

  • إن النقطة الهامة في قضية الظاهرة "عبد الرحمان" حينما كان في بطن أمه، فهذه الأخيرة كانت مواضبة على قراءة سورة الكهف يوميا، توحما منها، وما إن تنتهي منها حتى تكسوها راحة وطمأنينة لامثيل لها، ويؤكد علماء الأجنة أن الجنين يتأثر بما تتأثر به أمه، فإذا كانت عاشقة للموسيقى، نزل هذا الحال وسقط على الجنين ولفه في ملفه، أما إن كانت أمه متأثرة بسماع القرآن - وهي الحالة التي بين أيدينا - وصل صوت القرآن إلى قلب الجنين.. وسبحان من خلق فأبدع الخلق.
  • وللأمانة الإعلامية فكل التقدير لإذاعة القرآن ولمديرها على هذا التعاون من أجل اكتشاف النوابغ في أرض المعجزات، قالها مفدي زكريا للأجيال وتركها تلعلع في سمائنا.
    أمه كانت ترقيه بالآيات وهو صاحب 6 أشهر
  • نطق بالقرآن الكريم في سنّ الثانية من عمره ويطلب من والده أن يسمعه القرآن في السيارة

  • ذكرت والدة الطفل عبد الرحمن أن ابنها بدأ حفظه للأجزاء التي يحفظها من القرآن الكريم انطلاقا من سماعه لقناة العفاسي الفضائية التي كان ينصت إليها كثيرا خاصة في الفترات التي تقضيها هي في الصلاة.
  • وقالت إنه لما كان عمره ستة أشهر كانت هي ترقيه حفظا له من العين ومن كل مكروه، فلما كانت تنتهي من قراءة القرآن الكريم من أجل أن تمسح على جسده يرفع يديه إليها استعدادا للمسح عليه استيعابا منه أن تلاوة القرآن انتهت.
  • وكانت المعجزة في هذا الطفل كما ذكرت والدته أنه نطق بما كان يسمعه من تلاوات متتالية على قناة العفاسي قبل أن ينطق بالكلام العادي في سن الثانية من العمر، وعلى الرغم من أنه لا يعرف نطق الكلمات كاملة ولا يعرف التعبير عن حاجياته كما يجب إلا أنه يستوعب جيدا اسم السور والآيات التي تندرج تحتها، ويعرف تسمية الأحاديث.
  • وذكرت والدته أن ابنها لا يعرف لا القراءة ولا الكتابة إلا أنه تمكن من حفظ بعض من القرآن الكريم من خلال استماع متواصل لقناة العفاسي التي لا يحب بديلا عنها، مسجلة أسفا على أنها لم تعد تبثّ الآن القرآن الكريم كما كانت في السابق، وحفظ كذلك هذا القدر من كتاب الله العزيز الحكيم عند سماعه لحفظ والدته التي تحفظ سورة البقرة والجزء الأخير من معجزة نبينا محمد صلّى الله عليه وسلم.
  • وعلى صغر سنه، فالطفل عبد الرحمن يحترم في تلاوته الاستعاذة من الشيطان الرجيم والتسمية واحترام أغلب أحكام المد وغيرها من الأحكام، ولما يذكر حديثا معينا يذكر الراوي فضلا عن عدم تفويت الصلاة والسلام على النبي الكريم كلما ذكره هو أو غيره، وهي أمور تعلمها أيضا من قناة العفاسي وأيضا من محيطه الأسري المتكوّن من أمه ووالده اللذين رزقا به بعد انتظار دام ثلاث سنوات.
  • والغريب والموحي بالمعجزة أكثر في هذا الطفل أن نفس السور التي كانت تقرأها والدته فترة حملها هي التي تمكن من حفظها بسهولة من القنوات الفضائية، كما يحفظ دعاء ختم القرآن الكريم كاملا غير منقوص مثلما تم استعراضه أمس في منتدى الشروق اليومي.
  • كما بدأ عبد الرحمن النطق بقراءة المعوذتين، أواخر سورة البقرة وآية الكرسي وهي الآيات التي تتردد يوميا في أدعية الصباح والمساء، ومن شدّة ولعه بالقرآن الكريم يطلب عبد الرحمن من أبيه دوما أن يسمعه دعاء ختم القرآن الكريم لحظات تواجده معه في السيارة.
    كان محل إعجاب نجل المنشاوي.. والد الطفل
  • "سأهتم بموهبة ابني إلى غاية أن يصبح من حفظة القرآن والمقرئين"

  • سطّر والد الطفل عبد الرحمن برنامجا أوليا لحياة ابنه يتمثل في إعانته بالوسائل السمعية البصرية من أجل تحفيظه القرآن الكريم كاملا والتمكّن من مختلف القراءات، إلى غاية بلوغه سن الخامسة حيث ينوي أن يدخله إلى مدرسة قرآنية تستقيم فيها تلاوته على يد المدرسين، وتردد في إدخاله في هذه السن مخافة أن تختلط عليه الأمور وينسى ما حفظه من سور وآيات، كونه لازال لا يعرف القراءة ولا الكتابة.
  • وقد كان الطفل محل إعجاب كبير من ابن أخ المقرئ الشيخ المنشاوي لدى ظهوره على شاشة التلفزيون في حصة صباحيات منذ أسبوع تقريبا، حيث أثنى عليه الشيخ وعلى قراءته وحفظه على صغر سنّه، وقال إنه ظاهرة فريدة من نوعها وقليل وجودها في العالم ويعدّ أصحابها على رؤوس الأصابع، مضيفا أنها تستحق الدعم والصقل إلى أن تبلغ مراحل التمام والكمال.
  • وثمّن والد عبد الرحمن مجهودات الدولة الجزائرية واهتمامها منذ عشر سنوات خلت بالقرآن الكريم وحفظته من خلال دعمه المادي وإنشاء المسابقات والاهتمام الإعلامي وغيرها من الأمور التي تحفّز على امتلاك موهبة والوصول بها إلى مراحلها الأخيرة.
  • وعاتب والد الطفل المسؤولين في الجزائر أنه بعد ظهور ابنه منذ أسبوع على شاشة التلفزيون بمعجزة الحفظ التي أبانها أمام الملايين من المشاهدين، إلا أن أحدا منهم لم يكلف نفسه عناء رفع سماعة الهاتف لتشجيع الطفل وتحفيزه على مواصلة المشوار.
  • ولم يثن هذا الأمر من عزيمة الوالد الذي وعد بأن يجعل منه مقرئا وأن يصل به إلى مكانة حفظة القرآن الكريم.
    عبد الرحمان الطفل الظاهرة يتحدث للشروق بتلقائية
  • "عمري أسبوعين.. أشاهد قناة العفاسي وعندما أكبر سأشتري الخبز لأمي"

  • يتلو القرآن وهو يبتسم، تشده الأشياء التي من حوله، يحركها لكنه لا يتوقف عن قراءة القرآن عندما يخطئ تصحح له والدته من حين لآخر بعض هفوات القراءة، يستجيب ويمضي في القراءة، ولا يتوقف إلا عندما تنتهي السورة، تتغير ملامح وجهه بتغير آيات القرآن الكريم، ويرتل القرآن الكريم بأحكامه، فكيف لطفل لم يتجاوز عمره ثلاث سنوات أن يحفظ سورة الكهف، ومريم، وجزء عم وحتى الأحاديث النبوية؟
  • عندما تقف أمام عبد الرحمان وهو يحفظ القرآن الكريم بالتجويد وبأحكامه يخيل لك أنك أمام شيخ أو إمام مسجد، لكن في حالة عبد الرحمان نحن أمام طفل صغير لا يعرف حتى القراءة والكتابة حتى أنه عندما سألناه كم عمرك رد قائلا : "عمري أسبوعين"، وعندما يُطلب منه أن يقرأ القرآن لا ينسى منه شيئا ولا يتوقف إلا عندما تصحح له بعد الهفوات، حتى أن لسانه لا يزال ينطق بعض الحروف مكسرة، عندما طرحنا على والدته كيف حفظ عبد الرحمان القرآن الكريم ردت قائلة "عندما كنت حاملا كنت أتلو القرآن الكريم وكنت كل يوم جمعة أقرأ سورة الكهف، ويوميا أقرأ المعوذتين وسورة الملك، بعد ولادة عبد الرحمان، كنت أرقيه يوميا وأقرأ عليه أذكار الصباح والمساء، كان لا ينام إلا عندما أقرأ الأذكار، وعندا أرقيه يهدأ وينام"، وفي ردها متى اكتشفت بأنه يحفظ القرآن الكريم قالت بعد سنتين من عمره.
  • وعن يومياته تقول والدته بأنه يمضي يومه في مشاهدة قناة "العفاسي" خاصة عند عرض أجزاء من القرآن الكريم، وحتى عندما أشاهده يلعب يكون يدندن بينه وبين نفسه بآيات من القرآن الكريم، وعندما أرغب في أن أضع له برامج الرسوم المتحركة يرفض ويطلب مني مشاهدة قناة العفاسي.
  • عبد الرحمان لم يدخل مدرسة قرآنية، ولا مسجدا، ولم يعلمه أحد حفظ القرآن الكريم، هو إذن كما قال عنه والده "الملاك الحافظ لكتاب الله"، والدته من قوة حرصها عليه تخاف عليه من الاختلاط ومن اللعب في الشارع خوفا أن ينسى ما حفظه من كتاب الله أو أن يحفظ أمورا أخرى.
  • جدير بالذكر أن والدته أخبرت الشروق بأنه سيتم ختانه في هذا رمضان.
    منح له مبلغا معتبرا من المال
  • علي فضيل يكرم الطفل الظاهرة ويدخل البهجة على والديه

  • كرم المدير العام علي فضيل الطفل الظاهرة عبد الرحمان فارح ووالديه، بمنحه مبلغا معتبرا من المال خلال نزوله ضيفا على طاقم جريدة الشروق اليومي.
  • وكان الطفل عبد الرحمان بكل عفوية وبراءة الطفولة تجاوب مع المدير العام علي فضيل وهو يحمله بين يديه ليقول له "بارك الله فيك"، وبدا سعيدا جدا بما منحه له المدير العام علي فضيل. وكان الطفل الظاهرة قد قرأ لدى نزوله ضيفا على جريدة الشروق اليومي كل من سورة الكهف، وبعض أجزاء عم، كما وقف المدير العام لجريدة الشروق اليومي علي فضيل مطولا مع والد عبد الرحمان محمد فارح، هذا الأخير الذي شكر كرم المدير العام ونوه بالإلتفاتة الكبيرة له ولابنه، طالبا من السلطات أن تساعده لرعاية عبد الرحمان، حتى يصبح واحدا من حفظة وحملة كتاب الله الكريم.


    أصـــداء
  • عبد الرحمان والميكروفون
  • تجمهر حول عبد الرحمان طاقم جريدة الشروق اليومي من صحفيين ومصورين ومع ذلك لم يرتبك أبدا لا أمام عدسات المصورين ولا أمام الكاميرا، فيما كان يرتل القرآن وهو يلعب بالميكروفون الذي شده كثيرا.
  • سأشتري الخبز لأمي عندما أكبر
  • بعفوية مطلقة رد عبد الرحمان على أحد الصحفيين عندما سأله ماذا ستكون في المستقبل فرد قائلا: "سأشتري الخبز لأمي عندما أكبر ..".
  • أعرف الشروق لأن والدي يشتريها
  • قال عبد الرحمان إنه يعرف الشروق لأن والده يشتريها يوميا، ويجلبها معه إلى البيت، وقال والده بأن جريدة الشروق اليومي تدخل يوميا إلى المنزل قائلا : إنها فعلا الجريدة المقربة إلى قلوبنا.
  • أشاهد العفاسي وأصلي مع أبي في المسجد
  • رد عبد الرحمان بعفوية مطلقة بأنه يشاهد قناة العفاسي في التلفاز، وبأنه يذهب مع أبيه للصلاة، ويعرف كيف يصلي.
  • عــمري أسبوعين
  • في رده على أحد الأسئلة عن سنه قال الطفل الظاهرة بأن عمره "أسبوعين" قبل أن يصحح له والده سنه ويرد قائلا عمري ثلاث سنوات، وأقطن ببئر توتة.

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطفل المعجـــــــــزة " عبد الرحمان " .. ربي ايبارك

مُساهمة من طرف mouhoubi51 في الأحد سبتمبر 13, 2009 5:27 pm

بســـــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

الأخ محمد بن زعبار ، السلام عليكم ، أهنؤك بفوزك في عملية السبق بنشر خبر الإبن البار عبد الرحمن فارح ، الإبن الظاهرة ، الإبن المعجزة ، كما قال الراحل المرحوم إن شاء الله هواري بومدين :::::: دولة المعجزات :::::: إن سماع خبر كهذا تقشعر الجلود منه ويزداد الذين ءامنوا إيمانا وخشوعا وتقربا من ربهم وتذرف عيونهم الدموع ، دموع الرهبة ، دموع الخشوع ، دموع الخوف والرجاء ، هذا الطفل الظاهرة يدل على وجود الله وعلى قدرة الله سبحانه وتعالى بأنه معنا وهو أقرب إلينا من حبل الوريد إن نحن إستقمنا وغير نا ما بأنفسنا ، لا محالة إن الله.... يكون معنا ويعيننا ونكون على أحسن حال من أحوالنا في هذه الأيام حسبما نرى ونسمع ونشاهد والعياذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.
هذا الطفل الظاهرة هو بمثابة ومضة إعلامية إشهارية الى الذين قنطوا من رحمة الله ليتوبوا ويرجعوا الى الطريق المستقيم لينالوا الجزاء الأوفى من بارئهم ، ومما يدل دلالة واضحة الى أن الرب سبحانه يفرح بتوبة عبيده ويحب لهم الخير كل الخير إلا من أبى....
كما نتمنى جميعا من الدولة أن تلي الإهتمام البالغ للنوابغ ولذويهم لأن يصبحوا محل إهتمام إعجاب الآخرين والسير على نحوهم والحذو حذوهم.......
يدل الطفل النابغة المعجزة على أن محيطه الأسري من شجرة طيبة ، أسرة دينية عريقة لا تلد الا النوابغ......بخلاف الأسر الأخرى ، أسر الفساق الفجار أصحاب الأفلام الخليعة والمسلسلات الرديئة وأكلة رمضان متعطاي المخدرات والخمور وشرب الدخان....هذه الأسر أسر قوم نــــــــــــوح والتى لا تلد إلا الفاجر الكفار والعياذ بالله .
رسالة سماوية الى كافة الأمهات لكي يعدن الى تلاوة القرءان آناء الليل وأطراف النهار لكي يبارك الله فيهن وفي أولادهن وأن يكون ذلك بمحض إرادتهن ، ولقد سبق لهن أن رأينا الحـق
متجليا في الطفل الظاهرة.
وبحسب رأيي أن تعطى تعليمة وزارية من طرف وزارة الشؤون الدينية الى كافة مساجد الوطن بأن يدرجوا ضمن مخطط أعبائهم السنوي موضوع الطفل الظاهرة لكي تعم الفائدة على جميع المصلين من جهة والتحدث بنعمة ربك من جهة أخرى .
اللهم أغفر للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وأن لا تواخذنا بما فعل السفهاء منا.
تحياتي لك.

mouhoubi51
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد الرسائل : 148
العمر : 64
الموقع : mouhoubi51.maktoobblog.com
العمل/الترفيه : متقاعد من التعليم
نقاط : 156
تاريخ التسجيل : 02/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouhoubi2007.maktoobblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطفل المعجـــــــــزة " عبد الرحمان " .. ربي ايبارك

مُساهمة من طرف حسن خليفة في الأحد سبتمبر 13, 2009 10:13 pm

شكرا جزيلا أخواي الفاضلان ..محمد المتألق والمتابع الدقيق لكل ما يجري يلتقطه ويعيد زراعته لبذر الخير
ولأخي ميهوبي القادم النبيل الينا في منتدى ضفاف ..والأمل معقود على تحريك السواكن من الجميع ، أو على الأقل من الغالبية في منتدانا الكريم ...
شكرا لكما على هذه التعقيبات والتعليقات والكتابات ....وأما عن الطفل البديع الحافظ فهو "آية "من الآيات الطيبات الكريمات ، ومكرمة من المكرمات في هذا المجتمع الجزائري الطاهر ،برغم كل "اللوثات "التي يحاولون الصاقها به.
ولكن اعتقد أن هناك العشرات ان لم يكن المئات والآلاف مثل هذا الطفل الرائع النبيه ..وفي كل التخصصات وفي كل الميادين ..ماذا قدم لهم وطنهم ,وماذا قدم لهم مجتمعهم ؟ ذلك هو السؤال ؟
نسأل الله العافية ونسأله ان يحفظ الولد من كل عين وكل سوء وان يجعله ذخرا لوالديه حيث احسنا تربيته وتنشئته ولمجتمعه ولأمته ..
والسلام عليكم

_________________
ان تشعل شمعة ، خير من أن تلعن الظلام

حسن خليفة
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 294
نقاط : 278
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hacenkhelifa.maktoobblog.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطفل المعجـــــــــزة " عبد الرحمان " .. ربي ايبارك

مُساهمة من طرف توفيق في الإثنين سبتمبر 14, 2009 3:30 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، أما بعد:
أسأل الله سبحانه و تعالى أن يحفظه ويستره من كل مكروه، و ان يمن عليه بوافر رحمته و نعمته و أن يدله إلى السراط المستقيم، و بارك الله في والديه و الله القادر على ذلك و المقتدر سبحانه و تعالى، و نسأل الله الكريم من واسع رحمته ان يمن علينا بقرة أعين كهذا و السلام عليكم.

توفيق
عضو متميز
عضو متميز

ذكر عدد الرسائل : 425
نقاط : 1075
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطفل المعجـــــــــزة " عبد الرحمان " .. ربي ايبارك

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 12:06 am

السلام عليكم جميعا
وتحية حارة إلى أخي وعزيزي الأستاد " حسن " حفظه الله ورعاه .
كم يبهجنا أن ننقل للأحباب كل جديد وكل مفيد ، لـــــنرقى بمستوانا الفكري
والثقافي والتربوي إلى مصاف أعلى ، ولنحاول عبر كل جهد نقوم به أن نزرع
بدور الخير والصلاح مااستطعنا إلى ذلك سبيلا .
نسعى على الدوام أن يكوم منتدانا لؤلؤة تسطع في سماء الابداع الحق في
جزائرنا وحتى في كل أصقاع الدنيا ، ونجهد أنفسنا على الدوام ـ أيضا ـ أن
نجعل من أقلام مبدعينا سهـــــــــــــام حق تدخض الباطل وتقوي الفضبلة
وتبعث مكامن الخلق الرفـــــــــــــــيع بين أوساطنا جميعا .
نأمل أن نوفق إلى كل هدا بفضل تظافر الجهود .
سلامي الحار إلى كل مبدعينا وأعضائنا المتميزين .
أخوكم : محمــــــــد بن زعبار

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى