ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» الانسان الذي لم يفقد الأمل
أمس في 12:13 am من طرف abou khaled

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:06 pm من طرف lmandoo

» اعلانات مموله باعلى نتائج
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

مكوث المرأة في البيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف عمرية عامر في الأربعاء سبتمبر 02, 2009 5:45 pm

" المرأة مكانها بيتها،عزة المرأة في بيتها" هذا ما يقوله الناس، رجال و نساء.
و السؤال المطروح: هل اذا خرجت من بيتها لم تعد امرأة؟؟!
هل معنى الانوثة بالنسبة للناس يتحقق فقط عندما تلزم بيتها؟؟ و هل خروجها يعني انها قد ترجلت و انتفت عنها الخاصية المميزة لها؟؟
ان اسلامنا الحنيف السّمح ينص على وقار المرأة في بيتها و ينهاها عن التبرّج عندما تخرج… و البيت ليس غاية في حد ذاته و انما هو وسيلة لتحقيق غاية السعادة الاسرية و اداء واجب الزوجة و الام على اتم صورة و لكن مما رفد من تقاليدنا ان المرأة لا تخرج من بيتها الا لقبرها.. وهذا ما جعلها طاقة معطلة في المجتمع مع حضورها الاستعبادي فيه، فهي للتنظيف و الطبيخ وانجاب الاطفال و رعايتهم …
ان رسالة المرأة القدسية هي كونها زوجة وفيّة و امًا وصّية ؛ فالزوجة سكن تتغشّاه مودة و رحمة و ليست عبارة عن مرتع لارواء الشهوات و آلة لانجاب الاطفال، الذكور خاصة.. بين الزوج و بينها علاقة كالشعرة سهلة التقطع وليست ابدا ميثاقا غليظا، فالمرأة في مجتمعنا – و لست متحاملة ابدا على الرجال و انما اريد توضيح حال مجتمعنا الذي اثّرسلبا على النساء و الرجال على السواء- تعيش مع زوجها تحت تهديد الطلاق. فالزواج لم يعد رمزا للاستقرارو السكينة و فقد جميع تجلّيات كلمة الميثاق الغليظ.. وكذلك المرأةهي الام الوصيّة بمعنى الام المربية التي تزرع القيم وتبني الاخلاق، ليست مجرد راعية لهم تنحصر مهمتها في الاطعام و التنظيف…
يقول امير الشعراء:
" الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق"
ان الاعداد الذي يقصده شوقي هو الاعداد الشامل الذي ينهل من الاسلام اطره و تعاليمه وياخذ مما وصلت اليه علوم التربية الحديثة لما يلائم العصر و تداعياته و هو ما ينفي الوأد التربوي المكرّس في مجتمعنا. فالمرأة محرومة من التعليم سواءً حرمان ذاتي من نفسها او ضغط خارجي لان وجهتها الوحيدة هي البيت التي سوف تُعد نفسها فيه كربة بيت، واي ربة بيت سوف تكون؟ هل سوف تتعلم كيف تعتني بزوجها وكيف تربي ابنائها؟؟ بمناهج و اطر و محاور و اهداف؟؟؟!! ان اعدادها في البيت لن يتجاوزتعلم تحضير بعض الاطباق وتطريز بعض المفروشات لجهازها عندما تصبح عروس..
ان الاعداد الحقيقي لا يتأتى الامن خلال تربيتها تربية تُوفي بحق رسالتها القدسية .. و هذا غير متوفر في جميع الانظمة التربوية العالمية وهذا ما يوجب على المرأة المسلمة ان تجتهد في اعداد نفسها متجازوة ضغط نفسها و مجتمعها و تخرج من البيت لا لتجلس على اطراف الارصفة و تزاحم الرجال في المقاهي و تعود الى المنزل في ساعات متأخرة كما يدعو لذلك ادعياء التحرر و انما يكون خروجها الى المدرسة و عدم حرمانها من اكمال دراستها و يكون ايضا الى المسجد الذي ينوّرفكرها ويؤصل قيمها و يعمق وعيها برسالتها حتى تستطيع خدمة مجتمعها وتساهم في بناء حضارتها
قد يتعجب البعض من طرحي لهذا الموضوع و المرأة اليوم تتمتع بالحرية و لا تشكو من غبن ولا ظلم ولكن الواقع ليس كذلك و للاسف ان هناك من يدعو الى ذلك من المتسلّّفين باسم الدين و ممن تبقى من عقليات متحجّرة هنا و هناك
اساتذتي الافاضل، اخوتي و اخواتي ارجو مناقشة الموضوع


عدل سابقا من قبل عمرية عامر في السبت سبتمبر 05, 2009 3:51 pm عدل 1 مرات

عمرية عامر
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد الرسائل : 40
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:41 am

تحية إلى " عمرية " على موضوعها الجيد .
قرأت موضوعك بإهتمام وراقني كثيرا ماطرح فيه من أفكار ، وأرى أن تضأ الكثير من المساحات المتخللة لهذا الطرح بالنقاش الجاد .
ـ سأعود ـ لاحقا ـ إلى موضوعك " عمرية " لأناقشه معك إن شاء الله .
تحياتي .

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف mouhoubi51 في الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:21 pm

بســـــــــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

الأخت عمرية ، السلام عليكم...، لقد طرقت موضوعا حساسا والنظرة اليه من عدة زوايا ليست واحدة لدى الجمهور العريض....، فمنهم من يسمح لزوجته بالعمل خارج البيت لضرورة المادة ، ومنهم من يسمح لها بالعمل لكونهما متفقان على ذلك من الوهلة الأولى ، ومنهم من يرى عمل الزوجة تفتح وتقدم ، ومنهم من يراه حرية وحق من حقوق المرأة وهو إلزامي وإلا فالمرأة بدونه محتقرة وتافهة وناقصة ومنقوصة ، أما الأوروبيون فنظرتهم لذك شيء آخر.
- وأنا ومن وجهة نظري أقول أن عمل المرأة يكون في مجالات كالصحة والتعليم وبعض الجوانب الإجتماعية......فالمرأة كالملح في الطعام يجب ألآ تزيد ولا تنقص في الحقل العمالي وبنسبة محدودة وبحسب الضروريات.
- ولست ضد تعليم وتعلم المرأة بشتى المجالات لكونها هي المدرسة الصانعة للأجيال سيما إن كانت معدة إعدادا جيدا .
- أما قضية التوفيق بين العمل وأشغال البيت بالمفهوم الضيق والواسع فهذا مأراه من وجهة نظري غير ممكن على الإطلاق ، لكونه يشكل عبئا كبيرا على كاهل المرأة وبالتالي ينتج عنه إهمال الأولاد وضياعهم بين المربيات ويفقدون الجانب العاطفي بعضه إن لم نقل كله ويالتالي ينشأ عندنا جيل متقطع الأوصال يعاني في ما بعد من التفكك الأسري الذي تعاني الدول الغربية منه وما خفي أعظم.
- أقول وما دام عيش المرأة وحقوقها الكاملة مكفولة بحكم الشريعة ، ما الداعي الى خروج المرأة للعمل ؟؟؟؟؟ خصوصا بعد حصول الوئام والمودة والرحمة والألفة في عش الزوجية ، أم أنها تفكر في يوم يرمى بها خارج العش مكسورة الجناح..... عندها تجد وظيفتها في يدها ولا تحتاج الى من يعولها من الأقارب والأباعد..... أساند هذا الطرح جزئيا وليس كليا.....
- أما تقدر المرأة أن تستثمر في بيتها.؟؟؟...أظن أن المجال مفسوح وواسع ، أذكر على سبيل المثال لا على سبيل الحصر مثلا: فلاحة الأرض إن وجدت ، تربية الدواجن والأرانب ، الأبقار ، الفنون التشكيلية ، التأليف ، المسرح ، الحلاقة ،النسيج أقصد الأعمال الحرة مجالها واسع.......
- المهم بالنسبة لي ورأيي الشخصي أن تكون المرأة متعلمة ومثقفة ومحصنة بالعلوم وبالدين ولها أن تسبح وتبحر في جميع مجالات الحياة وأتمنى لها الأمن والأمان والإستقرار.
دمت بألف خير وعافية .

mouhoubi51
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد الرسائل : 148
العمر : 64
الموقع : mouhoubi51.maktoobblog.com
العمل/الترفيه : متقاعد من التعليم
نقاط : 156
تاريخ التسجيل : 02/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouhoubi2007.maktoobblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف عمرية عامر في الأحد سبتمبر 06, 2009 4:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اشكرك استاذنا الفاضل " محمد بن زعبار" على قرائتك للموضوع راجية مناقشتك العاجلة له التي سوف تضيء افكاره

و اشكر العضو الجديد

"mouhoubi"

الذي ارحب به معنا في المنتدى واثقة انه سوف يبلي البلاء الحسن من خلال المشاركات المتميزة التي قدمها

اسأل الله لك و لجميع الاعضاء التوفيق****

عمرية عامر
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد الرسائل : 40
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الإثنين سبتمبر 07, 2009 2:58 am

نعم "عمرية " هو موضوع رائق وعلى جانب كبير من الأهمية لما له من أثر عميق في حركية المجتمع والناس ، فالمرأة هي صنوان حياة الرجل بتواجدها تقوم الحياة ويكون لها أثر ومعنى وبغيابها تنعدم بالمرة أي قيمة للبقاء .
ولكنه واستنادا لمانرى من مشاهد مربكة للعفة وللخلق السامي في أوساطنا المجتمعية المريضة ، حق للمرأة أن تنوء بنفسها بعيدا عن الوسط الموبوء ، وتضع نصب عينيها كيفية قلب الموازين المجتمعية من جديد ، بدأبها على صقل المعاني والمثل الخيرة في الابناء ، وذلك والله عمل جليل ونفيس ولايمكن بحال الاستهانة به .
ـ عمل المرأة وخروجها الاضطراري إلى المجتمع والناس ومشاركتها الفاعلة في أعباء الحياة له ماله من المحامد إن هي أجادت ماتعمل وكانت بحق عونا لاخيها الرجل في مد دولاب الحياة بالصالح من الأفكار وبالنافع من الأثمار ، ولكنه وفي كل مرة نحسب حساب مانفقــــد ونزنه بما نُـــــحصل لنرى قيمة مانفقد .
نعم نحبذ على الدوام أن تترقى المرأة إلى مصاف العلياء وتبلغ شأوا بعيدا في العلم والتربية ، وتمكن بعلمها وأدبها ودينها في الأرض ليحصل الصلاح الذي ننشده جميعا وترتضيه أمتنا ، ولكنه إذا ما استلذت الطموح وصار لها ديدن فقد تفقـــــد أغلى ماتملك وتصير عرضة لأن تكون نصف رجل ونصف امرأة ، وذلك لعمري وبال كبير .
فالمرأة وإن بلغت مابلغت من مراتب العلو والسؤدد ، وحازت ما حازت من مجد ، فلن تجد لها أشرف ولا أنقى مكان سوى بيتها الذي تملأه السعادة وتغشاه الرحمة وتسوده السكينة .
فالمرأة جُبلت لأن تكون رقيقة حنونة لها مقدرة على إضفاء المودة داخل سقف بيتها ، وجُعلت سكن لزوجها ، ونيطت بوظيفة هي من أقدس الوظائف ، فكيف بها إذاما أرادت أن تدلف هذا الوسط الكبير المشحون ، فهل تـُـــراها تبقى رقيقة وحنونة وسكن لزوجها ؟
أشك في الأمـــــــــــــــر .
فبمجرد خروجها إلى عالم الرجال تفقد الكيثر من معاني الأنوثة التي حباها الله بها ، وتصير كما الرجل في الطباع وحتى في الأخلاق وفي المطالبة بالحقوق المشروعة وغير المشروعة ، وينغص حياتها كل طارئ يحدث في وسطها المجتمعي ،فتثور مع الثائرين وتغضب لأتفه الأسباب .
وهل تشعر هي حقيقة برسالتها الحقة إن هي اقحمت نفسها في وسط لايعنيها وغرفت من ماء لايرويها ، أم تراها لاتكترث بما يصير عليها من تحول ومايعتريها من تقلبات .
عموما نرى : بأن خروج المرأة إلى المجتمع لتشارك في أعبائه لابد أن يُضبط بميزان الدين ، وأن يكون في إطار من الحشمة والوقار .. ولكنه كم نحبذ أن تستشعر قول ربها الكريم [ وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى ]ـ
نأمل ان يتفضل الإخوة بالنقاش لنوسع من دائرة التعاطي الايجاب مع هذا المعطىالخيــــر ، وإلى حين ذلك لكم مني كل التحية ، و " لعمـــــــــــــــرية " التقدير الكبير .
تحياتي .

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف mouhoubi51 في الإثنين سبتمبر 07, 2009 4:50 pm

بســــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

خيـــــــــــو محمد السلام عليكم ، كلامك والله زيــــــــــــن.....وما أزين منـــو كان صلاة الني.
ان شاء الله نتلاقاو مـــــــــرة اخرى ونتناقشو حول هذه المشكلة ولابده نخرجو بنتيجة ترضي اجميع الاطراف
العلم للمراة زين ما عندنا واش انقولوا فيه ....واما الخدمة للمرا عبودية خاصة الا ما هيش محتمة اعليها
وانا انقول لو كان المرا تحكم دارها خيرلها وخير لراجلها واماليها....هي جوهرة غالية يلزم تحافظ على الريح
باش ما يضربهاش......ومن جهة اخرى لو كان النساء يحكموا ديارهم ويخلوا المناصب للشباب البطال
المسكين المهزوم والمهموم والمدعوس والمحقور والمهمش......هذا الشباب لوكان يحكم الخدمة رايح اخل لينا مشاكل اكثيرة خاصة منها العنوسة المتفشية في الدزاير وكل العالم العربي .
المرا عند ما تكون موظفة والا خدامة ما هي رايحة تبني دار ولا هي رايحة تشري راجل ويبقى المشكل قايم
ربي كرمها بالبقاء في البيت والراجل هو الا يخدم ويشقي ويبرد وجهو ويتكسر ويتحسر ويضرب راسو على حيط ويدبر في العشاء حب والا كره والحديث راه ياسر وماهوش رايح يقضى يا لو كان انباتو في الترنيت
والشيء الا رانا انحوسو عليه هو النتيجة.........يا الله بارك الله فيكم بعد تملو الكريشة ساهمو معانا في حل هذ الورطة حتى ولو بكلمة طيبة والا مـــــــــرة رانا قابلينها......تحياو .... يا وليدات بلادي واش درتو لزامبيا..........ايوة صحة فطوركم ونتلاقاو ان شاء الله......راه الا ما اهموش أمر المسلمين راه موش منهم
وديروا احسابكم راه رب اسالكم.

mouhoubi51
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد الرسائل : 148
العمر : 64
الموقع : mouhoubi51.maktoobblog.com
العمل/الترفيه : متقاعد من التعليم
نقاط : 156
تاريخ التسجيل : 02/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouhoubi2007.maktoobblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الإثنين سبتمبر 07, 2009 6:28 pm

شكرا على التعليق أولا
وثانيا لما لم تدرج ماأدرجت بعربية فصيحة وسليمة حتى تفهم من القاصي قبل الداني .
ياعزيزي قد آلينا على أنفسنا أن نرقى بمستوى الخطاب ونعالج قضايانا بأفق رحب بعيدا عن حدودنا الجغرافية الضيقة ، فالمنتدى يقرأه الجزائري وغير الجزائري ولذا يجب اخذ ذلك بعين الاعتبار .
ثالثا: ليست مدونة شخصية نكتب فيها ما نشاء بالأسلوب الذي نشاء ، بل هو منتدى اشترك في عضويته خيرة أبناء هذا الوطن ، ونأوا بأنفسهم أن يخدموا الفكرة الخيرة بالأسلوب الجميل والراقي ، ولذا يجب التفهم مادام الجميع يسعى لتحقيق هذه الغاية .
تحياتي

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف عبدالدايم كريمة في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 12:13 am

بسم الله الرحمالن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الشكر الجزيل للاخت عمرية على طرحها مثل هذا الموضوع الحساس
و كما لا حظت حماسة الرجال في مناقشته لانه يمسهم و يؤثر في حياتهم ان تكون المراة عاملة
و لكن اسمحوا لي لاعطيكم وجهة نظري كامرأة في هذا الموضوع
أنا لست من أتباع تحرير المرأة و لا متطرفة بشأن نيل المرأة حقوق مساوية كالرجل
دون نقاش او خلاف الاسلام أعطى للمرأة حريتها و كرمها
أما رايي المخالف في هذا الموضوع فهو يتعلق بهوية المرأة نفسها
هل جرب أحد منكم أن يسأل نفسه كيف تحس المرأة الماكثة بالبيت ؟
أغلب النساء يفقدن هويتهن و بالمصطلح الصحيح فان المراة تحس كأنها غير موجودة في هذا العالم ، و هذا سيؤثر على نفسيتها و على قدرتها على العطاء و تحمل مسؤوليات بيتها و رعاية أبنائها ..
كلنا ندرك أهمية مواكبة الانسان لتطورالت مجتمعه ، و في وقتنا الراهن سيكون صعبا جدا على المراة القيام بدورها التربوي و هي خارج دائرة المجتمع ، ..
و بالمختصر ارى أن المرأة التي تعمل خارج البيت يمكن أن تواجه تحديات العصر بوعي أكثر من الماكثة بالبيت ، حتى ان اتفقنا ان لها مجالات محددة من العمل ، ..

في كثير من الأخيان المرأة لا تفقد هويتها فقط بل حقها في ممارسة انسانيتها و ما أعطالها الله من طاقات هائلة لخدمة أسرتها و مجتمعها ..

_________________
ليست العبرة بالأشياء انما العبرة باليد التي تتناول الأشياء ، فاليد النظيفة قد تنظف كل دنس ، كما أن اليد الدنسة قد تدنس كل نظيف

عبدالدايم كريمة
عضو فعال
عضو فعال

انثى عدد الرسائل : 205
العمر : 33
نقاط : 225
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:06 am

وعليكم السلام " كريمة "
بداية أرحب بك مجددا في منتداك ، بعد أن غبت عنه طويــــــــــــــلا.
ثانيا : ربما تعرفينني قبل الأن وتعرفين مواقفي ، لم تأخذني الحماسة أبدا ولم أناقش الأمر من كوني رجل ، وبأن الرجل خليق به أن يقارع صنيع المرأة حيثما كان .. لأنها وبتواجدها معه نغصت عليه حياته كلها ، فتراه ربما يضيق ذرعا بهذا التواجد " السافر " في نظره .
انا لست بالمرة من هذا الفريق ، بل أتعاطى ايجابا معها حيثما كانت كونها الأمكن والأقدر ربما على العطاء في إطار نشاطها المجتمعي في حالات كثيرة .
عندما قلت : الأجدر أن تبقى المرأة في بيتها فإتي هنا أتماشى مع الفطرة السليمة لتركيبتها ولقداسة وظيفتها ، وماقصدي أن أجردها من مكانتها وكرامتها .. فهي مصانة ومحترمة على الدوام ، وربما قد أرتنا التجربة ذلك بشكل جلي .
اسأل كريمة: عندما تتزوجين وترزقي بأولاد ، كيف تكيفين حياتك وأنت العاملة ؟ ، هل تستطيعين حقيقة أن تقومي على خدمة أولادك الخدمة الجيدة ؟ أم انك تستعينين بأخرين يوفرون لك هذه الخدمة ؟ وحتى وإن وجدت من يوفر لك هذه الخدمة ، هل تراك قمت بوظيفتك تجاه أبنائك وأسرتك على أكمل وجه ؟ .
هل ترين بأن العاملات ـ حقيقة ـ يشعرن بجانب الرضا تجاه مايقومون به تجاه عائلاتهم ؟
ربما في حالات كثيرة .. لا
ـ يسعدني أن أ رى الطبيبة المسلمة والأستاذة الملتزمة والصحافية القديرة والمهندسة البارعة .. ويسعدني أكثر عندما تحافظ على بيتها من كل العوارض ، وتجعل منه منارة ، بها تنطلق انطلاقتها المباركة لتبني وتشيد وتُعمــــــــــــــر
تحياتي .

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف عبدالدايم كريمة في الخميس سبتمبر 10, 2009 4:28 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

شكرا على الترحيب و لكني لست غائبة تماما فأنا أتابع الامور بشكل مستمر و ان لم أكن هنا فأنا هناك في مكان ما من شبكة ضفاف الابداع

ثانيا : نعم فعلا ، و لو لم اكن أعرف أنني مع أناس يعالجون الأمور بموضوعية لما دخلت هذا النقاش
نعم هكذا عرفتك ، الرجل الكريم الذي لا يتحمس الا لاعلاء كلمة حق ، و الذي أدرك أن نهوض الأمة لا يكون الا من داخل الأسرة ، فعكف على معالجة كل ما يتعلق بالتربية و الأخلاق
و بالتالي لست أعتقدك أبدا من ذلك الفريق
فقط وجهة النظر التي أردت أن أوضحها لكم ، لكوني داخل نطاق المشاكة ، و أرى تلك الأمثلة في النساء من حولي ..
دعني أوضح لك صورة المرأة الماكثة بالبيت و تلك العالملة
المرأة الماكثة بالبيت في الغالب لا تلقى التقدير لكل ما تفعله لاجل عائلتها ، فكل مهتم بشؤون حياته و بالكاد لا يتفرغون للسؤال عن حال تلك التي توفر لهم الراحة ، سواء من الزوج او الابناء ، و تبدا تدريجيا بفقدان الثقة بنفسها و بمن حولها و تصاب بالكتئاب و سيؤثر ذلك على فعاليتها في أداء واجبها اتحجاه اسرتها ، فهي اذن و ان كانت تقضي معهم 24 ساعة في المنزل ، فهي لن تكون مرتاحة تماما أو تؤدي دورها كما يجب ..
بالمقابل المرأة العاملة تكون عملية أكثر في المحافظة على الوقت الذي تقضيه في المنزل لانها طول الوقت تحس أنها مقصرة ، فتحاول أن تعوض عليهم ، كما انها تكون واثقة من نفسها أكثر لانها ناجحة في حياتها المهنية و بالتالي تقدم التفهم أكثر لعائلتها ..
ما قصدته هنا لم يكن مسألة المركز الاجتماعي للمرأة بقدر ما قصدت نفسية المرأة و كيف يؤثر ذلك على أدائها ، و خاصة في الوقت الحالي الذي اذا لم تتقدم فيه خطوة كل يوم فاانت تتأخر خطويتين ..
و هنا نعود الى مفهوم الأم مدرسة ان أعددتها ...
إعداد المرأة يشمل أيضا المحافظة على نفسيتها و جعلها تحس أنها جزء مهم من المجتمع في كل النواحي
أما مسألة التقصير التي تشهدها بعض العائلات فهي مسألة أولويات ، و لست أختلف مع أحد أن أولويتها تكمن في رعاية بيتها و أبنائها ، لأنها ان لم تنجح في تربيتهم فليس يفيدها مركزها او عملها في شيء

أرجو أن تكون وجهة نظري واضحة الآن ، رغم ان الموضوع يحتاج للكثير ليقال ..
السلام عليكم


_________________
ليست العبرة بالأشياء انما العبرة باليد التي تتناول الأشياء ، فاليد النظيفة قد تنظف كل دنس ، كما أن اليد الدنسة قد تدنس كل نظيف

عبدالدايم كريمة
عضو فعال
عضو فعال

انثى عدد الرسائل : 205
العمر : 33
نقاط : 225
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مكوث المرأة في البيت

مُساهمة من طرف mouhoubi51 في الخميس سبتمبر 10, 2009 7:03 pm

يســــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم، السيدة خديجة زوج الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ، كانت تملك المال ، وكان الرسول يتاجر لها بمالها ولم تكن هي تسير وراء القوافل في الصحاري والبراري والقفار ، الحمد لله نساء اليوم كلهن متعلمات ومثقفات وصاحبات مهن وشهادات...، لماذا لم ينخرطن في الأعمال الحرة من مشاريع عديدة تمول من المال الخاص أو في تعاونيات منتجة والحمد لله المجال في هذا مفتوح وواسع.....
أرى أن مثل هذه الأعمال أفيد وأحسن بكثير من الوظيفة وتبعياتها ومشاكلها وبالطبع ليست كل وظيفة......
الظاهرة الغريبة عن ديننا الحنيف وعن عاداتنا وتقاليدا كعرب وكمسلمين منها تسكع النساء في الشوارع والمحلات والأسواق متبرجات تبرج الجاهلية ، مائلات مميلات في الكازنوهات وفي ما لايسمح المقام بذكره.....أهذه هي حرية المرأة التي تنشدها ؟ والتي حرمها منها الإسلام ؟
هذه هي حرية المرأة في الغرب والتي ينشدها ويكرسها حتي أصبحت المرأة سلعة رخيسة تتداول في الإشهارات مقرونة بالسلع المادية الزائلة.....هذه هي الروح التى كرمها الله سبحانه وتعالى وحباها في الدين الإسلامي مالم تنله في غيره .
أنا لست متعصبا ولست ضد المرأة المحترمة العاملة وإنما أنشد لها حريتها وكرامتها في مواطن تليق بها ولا تحرجها كالصحة والتعليم والجمارك......ولكن يبقى دوما العمل الحر سيد كل الأعمال والوظائف......والعمال والموظفون أجراء وعبيد مهما تحسنت أجورهم.....لفماذ أرضى لنفسي الإستعباد والعبودية والنخاسة مالم أكن مجبرا عليها....
- خلاصة القول مهما قلت أنا ومهما قال غيري ذكرانا وإناثا لا و لم نعط الموضوع حقه لكوني غير مؤهل ولست من ذوي الخبرة والإختصاص وإنما نطرح ونناقش بقوة لكي نقحم المختصين وذوي الخبرة والتجربة لكي نستفيد منهم والمرأة بالخصوص لكونها هي محور العملية.....وأستسمحكم . تحياتــــــــــــــــي.

mouhoubi51
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد الرسائل : 148
العمر : 64
الموقع : mouhoubi51.maktoobblog.com
العمل/الترفيه : متقاعد من التعليم
نقاط : 156
تاريخ التسجيل : 02/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouhoubi2007.maktoobblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى