ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» تدريب النفس على اقامة
اليوم في 12:25 am من طرف abou khaled

» الذكاء الإجتماعي
السبت فبراير 25, 2017 11:50 pm من طرف abou khaled

» قصه في غاية الرووعه اقراءها بهدوء وتمعن
السبت فبراير 25, 2017 12:21 am من طرف abou khaled

» عاش رسّام عجوز في قرية
الجمعة فبراير 24, 2017 12:27 am من طرف abou khaled

» دوماً ما يبدأا لشيطان معك بمناوشات في أمور صغيره
الإثنين فبراير 20, 2017 12:24 am من طرف abou khaled

» اوريفليم ملكه الجمال
السبت فبراير 18, 2017 9:14 pm من طرف lmandoo

» معـــــــــــــــارك مع النفس
الجمعة فبراير 17, 2017 10:11 pm من طرف abou khaled

» كيف تنمي مهارات التفكير الابداعى لديك؟
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:54 pm من طرف abou khaled

» اوريفليم ملكه الجمال
الثلاثاء فبراير 14, 2017 11:00 am من طرف lmandoo

» كيف نستفيد من خبرات كبار السن ؟
الإثنين فبراير 13, 2017 12:50 am من طرف abou khaled

» عندما تكره؛ إكره السلوك، وعندما تحب؛ أحبب الشخص
الثلاثاء فبراير 07, 2017 11:40 pm من طرف abou khaled

» سأل أحد التلاميذ شيخه عن الحساب في الآخرة ،
الإثنين فبراير 06, 2017 1:50 pm من طرف abou khaled

» سأل أحد التلاميذ شيخه عن الحساب في الآخرة ،
الإثنين فبراير 06, 2017 1:48 pm من طرف abou khaled

» يحكى أن ديكاً
الخميس فبراير 02, 2017 2:17 pm من طرف abou khaled

» انتى اجمل مع السملاوى كلينك
الخميس فبراير 02, 2017 6:02 am من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

كن مشروعاً أو ..........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كن مشروعاً أو ..........

مُساهمة من طرف عبدالدايم كريمة في الإثنين مارس 23, 2009 4:17 pm

كن مشروعاً أو ..........
الدكتور عبد الكريم بكار

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أيها الإخوة الكرام ، أيتها الأخوات الكريمات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
أسأل الله أن تكونوا أنتم ومن تحبون على أحسن حال ... إذا تأملنا في أحوالنا و أوضاعنا وجدنا أن لدينا دائماً فراغاً لا نعرف كيف نملؤه، أونملؤه بشيء غير ذي قيمة أو غير مقنع، و من هنا يقول أحد المفكرين المعاصرين في لفتة ذكية :
" كن مشروعاً، أو أسّس مشروعاً، أو ساعد في نجاح مشروع...
بعض الناس أكرمهم الله ـ تعالى ـ فصار الواحد منهم أشبه بشجرة عظيمة يتفيأ الناس بظلالها و يأكلون من ثمرها، و يمتعون أبصارهم بالنظر إليها، أولئك هم القادة العظام و الأئمة الأعلام و العلماء الأثبات و المفكرون الأفذاذ ... إن استطاع الواحد منا أن يكون من بينهم فليفعل، فالأمة في أمس الحاجة إلى من يأخذ بيدها في دروب الهداية و الرفعة.
وهناك من الناس من لم يتمكن من أن يجعل من نفسه مشروعاً عظيماً، فوفقه الله ـ تعالى ـ إلى أن يؤسس مشروعاً عظيماً، فتراه باذلاً نفسه في نشر الخير ومساعدة الضعيف وقضاء الحاجات، إنك تجد لديه باستمرار المبادرة إلى تأسيس الجمعيات والهيئات والمنظمات وإطلاق الأفكار العملية النافعة والمبتكرة .....
ثمة صنف ثالث من الناس لا يستطيع بمفرده أن يؤسس مشروعاً، فأخذ يساعد أصحاب المشروعات القائمة، فهو تارة يقدم الرأي والمشورة، وتارة يقدم الجهد، وتارة الوقت، وتارة المال. إنه يعرف أن الحياة الحقيقية هي حياة البذل والعطاء والمساهمة، ولهذا فإنه آلى على نفسه أن يظل مغادراً لثغرة سدها، إلى ثغرة يسدها، و من مشروع اكتمل إلى مشروع تحت التأسيس...
هؤلاء الأصناف الثلاثة هم بركة الأمة و ملحها و رواؤها، و إن من الحرمان حقاً أن يجد المرء نفسه بعيداً عنهم منغمساً في هموم صغيرة و متع زائلة !
وإلى أن ألقاكم في رسالة قادمة أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. في 23 / 3 /

1430


منقول من موقع الدكتور عبدالكريم بكار

http://www.drbakkar.com/

_________________
ليست العبرة بالأشياء انما العبرة باليد التي تتناول الأشياء ، فاليد النظيفة قد تنظف كل دنس ، كما أن اليد الدنسة قد تدنس كل نظيف

عبدالدايم كريمة
عضو فعال
عضو فعال

انثى عدد الرسائل : 205
العمر : 34
نقاط : 225
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى