ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
اليوم في 8:06 pm من طرف lmandoo

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
اليوم في 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
أمس في 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:09 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

القمر الصناعي الإيراني ...ماهي دلالاته؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القمر الصناعي الإيراني ...ماهي دلالاته؟

مُساهمة من طرف حسن خليفة في الجمعة فبراير 13, 2009 1:59 pm

القمر الصناعي الإيراني



يُبرز إطلاق القمر الصناعي الإيراني مدى التطوّر التكنولوجي الذي أحرزته إيران، ويرفع من مستوى طاقاتها الحربية. كما يؤكد منظور المخططين الإيرانيين في الحاجة إلى منع إسرائيل من فرض سيطرتها على الشرق الأوسط، التي تهدف إلى الحدّ من تحقيق المصالح الإيرانية الوطنية المشروعة قبالة المصالح الإسرائيلية غير المشروعة. وتعلم إسرائيل ويعلم أصدقاؤها أن إيران لن تفكر بقصف تل أبيب بقنبلة نووية، فهناك مجموعة من الأسباب التي تجعل مثل هذا العمل خارجاً عن مجال الذكر. لكن اهتمام إيران بالسلاح النووي، إن صحّ ذلك، مبعثه حاجة إيران الأكيدة إلى تحقيق رادع ثابت لمقابلة ما سمّاه سايمور هيرش «خيار شمشون»، رمزاً لقرار إسرائيل استخدام أسلحتها النووية، كما حدث في مطلع الأسبوع الثاني من حرب تشرين 1973 ودفع الولايات المتحدة إلى إنشاء جسر جوي لنقل الطائرات والذخيرة والعتاد والمؤن لجيش إسرائيل المتقهقر آنذاك.
وتراكمت في العقود الثلاثة الماضية ـــــ إبّان الحرب مع العراق وبعدها ـــــ دلائل كرّر تأكيد صحتها إطلاق القمر الصناعي، أهمها وجود تقاليد علمية متوارثة في بحوث القذائف الذاتية الدفع (الباليستية)، بنيت على أيدي مجموعة من العلماء والمهندسين في مركزي البحث والتطوير. وهذا أمر مهم وضروري تفرضه صعوبة بالغة في تحقيق المطلوب من الناحية الهندسية. صعوبة تفرض النظر في إمكانيات علمية أخرى تسهّل عملية التنفيذ ـــــ على تعقيده ـــــ وتتطرق إلى كل جوانب التصميم والإنشاء والتجريب، من ميكانيك السوائل الذي يلزم المصمم ببنيان محدد للقذيفة، إلى وسائل الدفع ووقوده ونظامَي التحكم الآلي وعن بعد (تليمتري)، اللذين يتيحان إيصال القذيفة إلى هدفها، فضلاً عمّا تحمله القذيفة من رؤوس حربية ودقة تهديفها.
وسعى العلماء الإيرانيون إلى اتّباع منهج كلاسيكي في هذا المجال، مبني على تطوير تكنولوجيا معظمها من أصل سوفياتي محسّن، والاستفادة من الخبرات الناجمة عن ذلك في ملاقاة مطالب أكثر تعقيداً، تفرضها طبيعة المعركة التي يفرض على إيران خوض غمارها. وزيادة مجال تحليق القذائف، واحد من تلك الأهداف، مثلاً، كما كان تطوير وسائط دفع ووقود مناسب لظروف إيران، هدف آخر.
يبدو أنّ الصاروخ الدافع من سلسلة كافوش (المستكشف) ذو مرحلتين، وقادر حالياً على حمل 25 كيلوغراماً. وفيما لا تتوافر معلومات عن المحرك والوقود المستعمل، يغلب الظن أنه يستعمل الوقود الصلب، على الأقل في مرحلته الأولى، إن لم يكن في سواها.
إنّ وجود مرحلتين يؤكّد التطوّر الذي جرى منذ وضع «شهاب 3» في الخدمة العسكرية. وبينما يصل مجال سلسلة «شهاب»، من «شهاب 1» إلى «شهاب 6» حتى 1500 كيلومتر، يستطيع كافوش أن يقطع مسافات أطول، معظمها في حالة الحرب في أجواء مرتفعة، ممهّداً للرأس الحربي للانقضاض على الهدف.
ويجدر القول إنّ التقارير المتوافرة تفيد بأن إسرائيل لا تملك حتى الآن ما يمكّنها من منع صواريخ من سلسلة «شهاب» من السقوط على أهداف إسرائيلية، بينما تستطيع بواسطة نظام «آرو» أن تتصدى لصواريخ «سكود».
أن يكون هدف إيران من استخدام صواريخ بمرحلتين أو أكثر قصف جزيرة صقلية مثلاً، أمر صعب التصوّر. لكن ذلك لا يمنع إسرائيل وأصدقاءها من التبشير بالهلاك المبين، ونصح حكومة إيسلندا، في الدائرة القطبية الشمالية، ببناء ملاجئ على جناح السرعة لدرء خطر كافوش البيّن! والسبب جلي وواضح. لا تستطيع إسرائيل القضاء على مشاريع الفضاء الإيرانية وعلمائها ومهندسيها، وتفضّل أن يقوم أصدقاؤها بذلك بحجة أو بأخرى ـــــ كما فعلوا عن طريق تمزيق العراق مثلاً.
ومن ناحية دقة إصابة الهدف، يملك الباحثون الإيرانيون التكنولوجيا التي يظن بأنها استخدمت في سلسلة «شهاب»، وهي موروثة من التطوير الكوري المتوافر في إيران، والذي يسمح بإطلاق الرأس الحربي حلزونياً كما في طلقة البندقية. ويزيد ذلك من توازن القذيفة ويقلّل من تأثير العوامل المحيطة بها. وهذا أمر مهم، إذ إن صواريخ «سكود» التي سقط منها أكثر من 39 على إسرائيل، هي ذات دقة لا تقل عن ثلاثة كيلومترات، وتجعل منها وسيلة لاستهداف أماكن تجمّع لقوات العدو التي يصعب تحديدها عموماً خلال المعارك.
ولا شك في أنّ هذا الأمر واحد مما يشغل الباحثين في «مجمع الشهيد» الصناعي جنوب طهران. والمجمع المذكور هو أحد مجمعي البحث وتطوير الصواريخ والفضاء في إيران، ولا سيما للبحث في التحكم والتهديف ومجالات حربية أخرى من ضمنها القنابل الموجهة التي يبدو أن إيران مهتمة بشأنها لترفد أعمال المصممين والمهندسين في مجال الطيران الحربي، وبالأخص الطائرة الخلسية التي يُعدّون لها بحسب تصريح وزير الدفاع الإيراني.
ويجدر القول إنّ ما يتعلق بمراقبة الصواريخ وتتبّعها، وبالتالي التحكّم في مسارها على الأقل في المستقبل، لا يمثّل عائقاً كبيراً. فقد مارس العلماء والمهندسون الإيرانيون ذلك في تتبّعهم للقمر الصناعي الإيراني الأول الذي دُفع إلى مدار أرضي بواسطة صاروخ سوفياتي. ويبدو أن تلك الأجهزة من أصل صيني أو روسي، ولا شك في أنه يجري تطويرها لملاقاة الحاجات المستجدة.
إنّ أهمية إطلاق القمر الصناعي، وكلّ العمل في مجال الصواريخ ذات الدفع الذاتي في إيران، تهدف في المكان الأول إلى زيادة مجال الردع وتثبيته، فيما يتعلق بإسرائيل وأصدقائها. وذلك يمنع هؤلاء من ارتكاب عمل طائش أو أحمق قد يؤدي إلى عواقب صعبة التصور، ولا سيما أن إيران قد جهّزت، بحسب مصادر وزارة الدفاع الأميركية، لواءً للدفاع الصاروخي، تسليحه يتضمن 96 صاروخاً من طراز «شهاب»، مع الاحتفاظ بنحو 200 منها للاحتياط. وأنشأت مراكز محكمة تحت الأرض وفوقها لعناصر اللواء، إضافة إلى متابعة الإنتاج الخطي لسلاسل منتجاتها الصاروخية.
كذلك يؤدي نجاح البرنامج الإيراني إلى زيادة مستوى نقل التكنولوجيا أو المعدات، على أقل تقدير، إلى دول صديقة وقوى حليفة. ويزيد ذلك من الضغط على إسرائيل، علماً بأنه يتردّد أن صواريخ إيرانية قصيرة المدى، هي من جملة سلاح الصواريخ السوري.
من البديهي أنّ الطاقة الصاروخية المتفاقمة تشغل بال إسرائيل، كما تضع المخططين في الولايات المتحدة تجاه معطيات مختلفة عن تلك التي توافرت في العراق قبل الانقضاض عليه. ولا يستبعد المرء أن تكون الطاقة الصاروخية الإيرانية أحد أسباب إقلاع الرئيس السابق جورج بوش عن غزو إيران، بالرغم من أنّ ضغوط إسرائيل وأصدقائها في الكونغرس انتهت بعرض إسرائيل أن تقوم بالعمل منفردة من دون دعم أوّلي من قبل الولايات المتحدة.
* أستاذ سابق في جامعة ستانفورد الأميركية



خالد البزري ـ

_________________
ان تشعل شمعة ، خير من أن تلعن الظلام

حسن خليفة
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 294
نقاط : 278
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hacenkhelifa.maktoobblog.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القمر الصناعي الإيراني ...ماهي دلالاته؟

مُساهمة من طرف mouhoubi51 في الجمعة سبتمبر 04, 2009 8:46 pm

بســــــــــــــــــن الله الرحمن الرحيم

الأستاذ حسن ، السلام عليكم.....، بالنسبة لي أن إيران أفضل بكثير من الدول العربية النائمة الخاذلة المتخاذلة والعالة على الغير......على القل أن إيران سعت وتسعى لفرض نفسها ، ولقد دخلت التاريخ من بابه العريض ، فهي الآن تملك أسلحة ردعية مكنتها وتمكنها من فرض رأيها والحفاظ على كيانها من الرخيصة إسرائيل وأتباعها من العالم الغربي الصليبي والمتخاذلين من أنظمتنا المحبة للكرسي والخائفة عليه من الضياع من تحتها .
100 مليون عربي وأكثر أذل من فهد ولا يستطيعون فعل شيىء ولا يقدمون ولا يؤخرون، فإسرائيل لو لم تكن ظالمة وغاصبة لحقوق الغير لكانت هي الأفضل على الإطلاق .
تحياتي.

mouhoubi51
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد الرسائل : 148
العمر : 64
الموقع : mouhoubi51.maktoobblog.com
العمل/الترفيه : متقاعد من التعليم
نقاط : 156
تاريخ التسجيل : 02/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouhoubi2007.maktoobblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى