ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ظ…ظˆظ‚ط¹ طµظ†ط¹ ظپظٹ ظ…طµط±
اليوم في 9:09 am من طرف lmandoo

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ط¹ظ‚ط§ط±ط§طھ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ظˆط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط§
اليوم في 2:18 am من طرف lmandoo

» كلمات في غاية الروعة
أمس في 10:00 pm من طرف abou khaled

» يقول الدكتور راتب النابلسي
أمس في 5:00 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط´ط±ظƒط© ط§ظ„ظ…طھط­ط¯ط© ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ظ„ظƒط´ظپ طھط³ط±ط¨ط§طھ ط§ظ„ظ…ظٹط§ظ‡ ظˆط؛ط³ظٹظ„ ظˆط¹ط²ظ„ ط§ظ„ط®ط²ط§ظ†ط§طھ
الإثنين فبراير 19, 2018 10:58 pm من طرف lmandoo

» قال احد العلماء
الإثنين فبراير 19, 2018 9:30 pm من طرف abou khaled

» ساق الراعي أغنامه إلى حظيرتها،
الإثنين فبراير 19, 2018 12:59 pm من طرف abou khaled

» في الرياضيات
الأحد فبراير 18, 2018 1:43 pm من طرف abou khaled

» ط§ط­طھط±ظپ ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
السبت فبراير 17, 2018 8:52 pm من طرف lmandoo

» احترف التصميم المعماري
السبت فبراير 17, 2018 1:31 am من طرف lmandoo

» ما أروع الــحــيـــاه مـــع اللـــــه ..
الجمعة فبراير 16, 2018 1:59 pm من طرف abou khaled

» لماذا الصلاة خيرٌ من النوم
الخميس فبراير 15, 2018 9:48 pm من طرف abou khaled

» لهنود الحمر كانوا مسلمين !
الخميس فبراير 15, 2018 6:45 pm من طرف abou khaled

» هل تعرف من هو العالم الجزائري الجليل الذي أُذيب في الزيت المغلي ؟!
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:32 pm من طرف abou khaled

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 3:14 am من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

بحور الشعر.....الالقاب..الخصائص ..الوزن والايقاع

اذهب الى الأسفل

بحور الشعر.....الالقاب..الخصائص ..الوزن والايقاع

مُساهمة من طرف سعداوي ربيع في الجمعة أكتوبر 13, 2017 5:09 pm


المقدمة
بحور الشعر وافرها جميل...هذا مفتاح الوافر،ونحن نتمعن فيه ونقرأه،تتوالى علينا اسئلة حرجة تتطلب إجابات:ما معنى بحور الشعر ؟.نقول بحور الشعر ام البحور الشعرية؟لماذا مثلا سمي الوافر وافرا؟والقول ان الوافر جميل اما يتضمن معنى الممايزة،بمعنى قد يكون من البحور ما هو اجمل منه او اقل جمالا ،او يتصف بقيمة اخرى، كالخفة مثلا؟واذ التركيب(بحور الشعر) لماذا الشعر وليس النثر،او ما علاقة البحر مع الشعر؟نسمع بمصطلح اوزان الشعر، ما معنى الوزن؟يقول البعض موسيقى الشعر،والبعض يستخدم مصطلح الايقاع،ما هي الموسيقى وما هو الايقاع؟؟؟وإذ المنجز الشعري اليوم ليس ذي طبيعة واحدة :شكلا او موضوعا ،ما علاقة الشعر الحر بالبحور والاوزان؟وماذا عن قصيدة النثر؟ماذا عن حد قدامة بن جعفر للشعر بــانه (كلام موزون ومقفى)،ماهي القافية؟ماهي حقيقة البحور الجديدة؟واختصارا ،هل هناك علم من علوم اللغة يجيب عن هذه الاسئلة،او غيرها، ويشفي الغليل؟يحكم ويضبط من أي انفلات؟
نعرف ان علوم العربية هي:العلوم التي يتوصل بها الى عصمة اللسان والقلم عن الخطأ،وهي ثلاثة عشرة علماSadالصرف ،والاعراب (ويجمعهما اسم النحو)،والرسم، والمعاني، والبيان،والبديع،والعروض،والقوافي،وقرض الشعر،والانشاء ،والخطابة،وتاريخ الادب،ومتن اللغة) (1).ويهمنا منها جميعا علما(العروض،والقوافي).فهيا نتعرف عليهما:

اولا : العروض
قال الراجز:
وللشعر ميزان تسمـــى عروضـــــه بها النقص والرجحان يدريهما الفتـى
ها هنا تعريف بسيط للعروض .يقول الراجز: العروض (على زنة فعول وهي مؤنثة ويجوز تذكيرها) هي ميزان للشعر يعرف بها النقص والزيادة.وهو كما قد يقصد بها التفعيلة الاخيرة من الشطر الاول للبيت. ،فــقد يكون مراده بالعروض العلم كله. جاء فيالمعجم المفصل في علم العروض والقافية وفنون الشعر:العروض لها معنيان:
1 –علم العروض.
2 – التفعيلة الاخيرة من الشطر الاول من البيت الشعري.
ومن تعريفات العروض القول بانه هو:
* (العلم الذي يماز به مستقيم الشعر من منكسره) (1 )،وموضوعه( التفاعيل التي تتخذ مقياسا لمعرفة البحور والتمييز بين الاوزان وما يعرض لها من عوارض) (1 ).والقراءة المتانية من الصياغة( مقياسا لمعرفة البحور والتمييز بين الاوزان)هنا تشي بان هناك فرق بين البحر والوزن،أي ما يعطي شرعية لتساؤلنا في المقدمة،وهو ما سنوضحه في حينه.
* (العلم الذي يضبط اوزان الشعر،فيعرف به صحيحه من مكسوره،وهو ناحية من علوم الشعر) (2 )
من منطلق أن كلمة(العروض) تعني لغة فيما تعني الناحية .يقال : انت في عروض لا تلائمني أي ناحية.
.................................
1 –العروض تهذيبه وإعادة تدوينه – الشيخ جلال الحنفي–الطبعة 1978– ص 22– مطبعة العاني بغداد.
2 –التسهيل في علمي الخليل – د.احمد سليمان ياقوت–الطبعة 1999– ص 3– دار المعرفة الجامعية مصر.

سعداوي ربيع
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1820
نقاط : 3030
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحور الشعر.....الالقاب..الخصائص ..الوزن والايقاع

مُساهمة من طرف سعداوي ربيع في الجمعة أكتوبر 13, 2017 5:09 pm

ولاباس من ان نبقى مع العروض ودلالاتها اللغوية،فنقول:العروض من الجذر عرض،يعرض، عروضا وعرضا ،ومنها العارضة,وهي الطريق بين الجبيلين،ومن أسماء مكة والمدينة,ولذلك يذهب البعض الى ان علم العروض سمي عروضا لان الشعر يعرض عليه.وسمي عروضا لانه ناحية من نواحي علوم الشعر.
* (العروض يبحث في الشعر العربي من حيث سلامة الوزن من العيوب والكسر والتشويه,اما الشعر فقد عرفوه :بانه الكلام المنظوم-الصحيح الموزون-المقفى قصدا،المعبر عن الاخيلة البديعة والصور المؤثرة البليغة) (1 ).
* وفي دائرة معارف القرن العشرين نجد التعريف : (علم العروض هو علم باصول يعرف بها صحيح اوزان الشعر العربي وفاسدها وما يطرأ عليها من الزحافات والعلل،وموضوعه الشعر من حيث وزنه باوزان مخصوصة) (2 ).
ومعروف ان مكتشفه هو الخليل بن احمد الفراهيدي،باستقراء للواقع الشعري من جهة (المنجز )ثم باستخدام التوافيق والتباديل من الجهة المقابلة.ويوصف منهجه وهو بهذه الصورة بــ (الشمولية)و( التجريد).كيف وما هي الدوافع التي كانت وراء الخليل؟هل اكتشف هذاالعلم من غير سابق معرفة؟ علاقة بيت الشعر (بكسر الشين المشددة وسكون العين) ببيت الشعر(فتح الشين المشددة وفتح العين)افاض فيه غيرنا الحديث ،وهي امور مبثوثة في كتب العروض ،خاصة القديمة منها.وهذا البحث ليس لاجترار ما قيل.

لماذ اسماه بالعروض؟
يرى البعض ان الخليل إنما اسماه بالعروض تيمنا بمكة،لانه اكتشفه وهو بها.والبعض يعتقد وانه انما اسماه ؤبذلك فلانه يعرض عليه الشعر.وارى ان العروض اخذ هذا الاسم من اسم التفعيلة ا لاخيرة في البيت،على اعتبار دوران البحور الشعرية وارتباطها بها.
1 - ما معنى ( الطويل له عروض واحدة ،وثلاثة اضرب،وعروضه لم تستعمل الا مقبوضة)؟لماذا الاعتداد بالتفعيلة الاخيرة دون غيرها؟
2 - ما معنى ( المديد، البسيط ..له ثلاثة اعاريض وستة اضرب)؟التركيز هنا ايضا على التفعيلة الاخيرة من الشطر الاول وإن مع الضرب.
3 - ما معنى (الوافر له عروضان وثلاثة اضرب)؟و(الكامل له ثلاث اعاريض وتسعة اضرب)؟(الهزج له عروض واحدة وضربان)؟؟تراكيز واهتمامات بالتفعيلة الاخيرة كذلك.
ومرة اخرى، لماذا الاعتداد بالتفعيلة الاخيرة هذا الاعتداد دون غيرها؟من دون شك لاهميتا(دوران البيت حولها) ،وبالتالي استساغة فرضيتي وقبولها:
(سمي علم العروض عروضا اعتدادا او نسبة الى التفعيلة الاخيرة من الشطر الاول من البيت الشعري).

ثانيا : القافية
القافية اوالتقفية شيء احدثه المتاخرون(3 )،وفي تعريفها وردت اقوال وآراء:
.................................
1 –المفصل في العروض والقافية وفنون الشعر – عدنان حقـــــي–الطبعةالاولى 1987– ص 10– دار الرشيد بيروت.
2– دائرة معارف القرن العشرين، المجلد السادس – محمد فريد وجدي–الطبعةالثالثة 1971–– ص342– دار الفكر بيروت.
3– الكافي في العروض والقوافي – الخطيب التبريزي– تحقيق الحساني حسن عبد الله– الطبعةالثالثة 1994–– ص20– مكتبة الخانجي بالقاهرة.

سعداوي ربيع
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1820
نقاط : 3030
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى