ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» قصة قصيرة:مبكيه
أمس في 6:39 pm من طرف abou khaled

» حتى سنة 1981 كان الماليزيون يعيشون فى الغابات،
السبت يناير 20, 2018 8:35 pm من طرف abou khaled

» فائدة تساوي الدنيا وما فيها
الجمعة يناير 19, 2018 8:47 pm من طرف abou khaled

» مشروع بحث تخرج: القافية معنى ومبنى دراسة صوتية دلالية
الجمعة يناير 19, 2018 4:53 pm من طرف سعداوي ربيع

» ماذا يحدث لوالديك عند زيارة قبرهما؟
الجمعة يناير 19, 2018 12:49 pm من طرف abou khaled

» مركز سمت لدراسة المستجدات والتطورات والأحداث
الخميس يناير 18, 2018 8:29 pm من طرف lmandoo

» من أجمل ماقرأت اليوم
الأربعاء يناير 17, 2018 8:53 pm من طرف abou khaled

» رجل كبير في السنيتحدث عن امنياته في الحياةفيقول :::
الأربعاء يناير 17, 2018 1:04 pm من طرف abou khaled

» ضريبة القيمة المضافة VAT مع د\ جلال العبد
الأربعاء يناير 17, 2018 4:22 am من طرف lmandoo

» سر في ركابهم .....تلحق بهم
الثلاثاء يناير 16, 2018 9:57 pm من طرف abou khaled

» مشروع مذكرة(ترامب والخنزير اويحي البنى الفكرية والتكوين الجيني)
الثلاثاء يناير 16, 2018 11:41 am من طرف سعداوي ربيع

» سقط رجل في بئر
الإثنين يناير 15, 2018 1:31 pm من طرف abou khaled

» ظƒظˆط¨ظˆظ† ط®طµظ… ط¹ظ„ظ‰ ط¬ظ…ظٹط¹ ظ…ظ†طھط¬ط§طھ ط±ط¤ظ‰ ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ط©
السبت يناير 13, 2018 10:05 pm من طرف lmandoo

» ثلاثة أعمال ليس لها موازين يوم القيامة لعظمتها
السبت يناير 13, 2018 9:42 pm من طرف abou khaled

» ترسيم(أمازيغ) ..زعمه حب في جــدود؟كي قال الشعب غاشي استثنى القبائل الشرفاء؟
الجمعة يناير 12, 2018 8:50 pm من طرف سعداوي ربيع

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

هؤلاء أنصفوا الاســـــــــــــلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هؤلاء أنصفوا الاســـــــــــــلام

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الجمعة يناير 30, 2009 10:11 am



<table><tr><td class=nav dir=rtl align=left>
المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي: اتخاذ الرسول قدوة.. وراء الانتشار الواسع للإسلام
</TD></TR>
<tr><td dir=rtl align=left>
لله جنود في الغرب يدافعون عن دينه.. ويرفعون رايته.. فيعلنون جمال هذا الدين وكماله..

وتساميه علي أحقاد أعدائه.. في شهادة حق لا تبتغي إلا الإنصاف..

ولهذا.. هؤلاء أنصفوا الإسلام.

المؤرخ البريطاني سير توماس آرنولد توينبي ركزت دراساته علي تاريخ
الحضارات وكان أبرزها مؤلفه الشهير "دراسة التاريخ" الذي ظل يعمل له
أربعين عاماً منذ 1921 حتي 1961 ويتكون من اثني عشر جزءاً عرض فيها رؤيته
الحضارية للتاريخ.

يقول عن انتشار الإسلام ومعاملة غير المسلمين: "كان المثل الاعلي
الذي يهدف إلي اخوة المؤمنين كافة في الإسلام. من العوامل القوية التي
جذبت الناس بقوة نحو هذه العقيدة.

إن الذي دفع المسلمين إلي أن يحملوا رسالة الإسلام معهم إلي شعوب
البلاد التي دخلوها وجعلهم ينشدون لدينهم بحق مكاناً بين ما نسميه أديان
الرسالة لهي حماسة من ذلك النوع من اجل صدق عقيدتهم وان انتشار اكثر من
مائتي مليون مسلم في الوقت الحاضر لهو الشاهد علي ما كان لهذه الحماسة من
أثر خلال القرون التي تلت ظهور الإسلام.

ويرجع توينبي انتشار الإسلام في تلك الرقعة الفسيحة من الأرض إلي
اسباب شتي اجتماعية وسياسية ودينية علي ان هناك عاملاً من أقوي العوامل
الفعالة التي أدت إلي هذه النتيجة العظيمة هو الأعمال التي قام بها دعاة
المسلمين متخذين فيها من هدي الرسول صلي الله عليه وسلم مثلاً أعلي وقدوة
صالحة.

إن ما احرزته سيوف المسلمين من نجاح واسع النطاق منقطع النظير قد
زعزع عقيدة الشعوب الجاهلية وقد تمت هذه الفتوح بعون من الله وجمع
المسلمون بين النعيم في الدنيا وبين التوفيق الالهي وان الله لم يجعل
النصر إلا في أيدي عباده المختارين وهكذا ظهر نجاح المسلمين دليلاً علي
صدق دينهم.

ويؤكد توينبي شهادته بقوله: لم نسمع عن أية محاولة مدبرة لإرغام
الطوائف من غير المسلمين علي قبول الإسلام أو عن أي اضطهاد منظم لأتباع
ديانة اخري بل ان شروط الفتح الإسلامي كانت تسمح ببقاء بذور الحضارات
القديمة عند طوائف كبيرة من الأهالي فواصلوا التمتع بعاداتهم وقوانينهم
ولغاتهم بشرط ان يعطوا قيمة الجزية المفروضة علي من لا يدخل في جماعة
الإسلام وكان طبيعياً مع ذلك أن تتأسس الروابط والعلاقات بين القائمين
وأهل البلاد في وقت مبكر سواء كان ذلك بسبب الجوار أم بسبب اعتناق الأهالي
كثيراً وقليلاً للإسلام بوجه خاص.

إن التسامح العظيم الذي تحلي به الخلفاء وملوك الطوائف امتد لواؤه
علي ما حكموه من شعوب وعلي المسلمين القادمين من افريقيا والمشرق وانبسط
ظله علي العلماء من الديانات الاخري الذين اقبلوا مهطعين من ابعد الأقطار
لتلقي العلوم في المدن الإسلامية المزدهرة التي لا تحصي خاصة في ذلك القطر
الساحر "الاندلس" الآخذ بعجائب الألباب.

قلما عرف التاريخ والحق يقال فتوحات كان لها في المدي القريب علي
الأهليين مثل هذا النزر الصغير من الاضطراب يحدثه الفتح العربي لهذه
الأقطار فمن لم يكن عربياً من الأهليين لم يشعر بأي اضطهاد قط .
</TD></TR>
<tr><td vAlign=top align=left height=17>

</TD></TR></TABLE>




avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى