ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ط§ظپط¶ظ„ ط¨ط·ط§ظ‚ط© ط¯ظپط¹ ظ…ط³ط¨ظ‚ ظ…ط³طھط±ظˆ ظƒط§ط´
أمس في 8:39 pm من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 12:32 pm من طرف lmandoo

»  حكم عجيبة في آية كريمة * .
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:28 am من طرف abou khaled

» ط¯ظˆط±ط© طµظٹط§ظ†ط© ط¨ط±ظ…ط¬ظٹط§طھ ط§ظ„ط¬ظˆط§ظ„
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:21 am من طرف lmandoo

» ط³ط§ط±ط¹ ط¨طھظ…ظ„ظƒ ط´ظ‚طھظƒ ظپظٹ ظ…ط´ط±ظˆط¹ ط§ظ„ط¬ط§ط¯ط© ط¨ط§ظ„ط´ط§ط±ظ‚ط©
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 10:04 am من طرف lmandoo

» لغز صلاة الثلث الأخير من الليل
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 11:38 am من طرف abou khaled

» دورة أنظمة الشَّبكات سيسكو CCNA
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 12:32 am من طرف lmandoo

» ظ„ط§ طھظ‚ظ„ظ‚ ط¹ظ„ظ‰ ط³ظٹط§ط±طھظƒ ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط§ظ†
الإثنين أكتوبر 16, 2017 1:34 pm من طرف lmandoo

» ظ„ط§ طھظ‚ظ„ظ‚ ط¹ظ„ظ‰ ط³ظٹط§ط±طھظƒ ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط§ظ†
الإثنين أكتوبر 16, 2017 1:28 pm من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط£ظ†ط¸ظ…ط© ط§ظ„ط´ظ‘ظژط¨ظƒط§طھ ط³ظٹط³ظƒظˆ ccna
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:32 pm من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط£ظ†ط¸ظ…ط© ط§ظ„ط´ظ‘ظژط¨ظƒط§طھ ط³ظٹط³ظƒظˆ ccna
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:29 pm من طرف lmandoo

» ظ…ط¹ظ„ظˆظ…ط§طھ ط¹ظ† ط§ظ„ظ†ظƒظ‡ط§طھ
السبت أكتوبر 14, 2017 10:46 pm من طرف lmandoo

» الى السيد والي ولاية قسنطينة
الجمعة أكتوبر 13, 2017 5:21 pm من طرف سعداوي ربيع

»  بحور الشعر.....الالقاب..الخصائص ..الوزن والايقاع
الجمعة أكتوبر 13, 2017 5:09 pm من طرف سعداوي ربيع

» دع الحياة تسير كما خلقها الرحمن
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:40 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

السعي في قضاء حوائج الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السعي في قضاء حوائج الناس

مُساهمة من طرف abou khaled في الثلاثاء يناير 17, 2017 1:50 am

السعي في قضاء حوائج الناس
السلام ورحمة الله وبركاته


عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (المُسْلِمُ أَخُو المُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يُسْلِمُهُ، وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ الله فِي حَاجَتِهِ، وَمَنْ فرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً، فرَّجَ الله عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ القِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ القِيَامَةِ) رواه البخاري ومسلم، وعند الطبراني بإسناد صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (.. وَلأَنْ أَمْشِيَ مَعَ أَخٍ لِي فِي حَاجَةٍ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَعْتَكِفَ فِي هَذَا الْمَسْجِدِ - يَعْنِي مَسْجِدَ الْمَدِينَةِ - شَهْرًا)، وفي رواية أخرى عند الطبراني أيضاً: (.. وَمَنْ مَشَى مَعَ أَخِيهِ فِي حَاجَةٍ حَتَّى أَثْبَتَهَا لَهُ، أَثْبَتَ الله عَزَّ وَجَلَّ قَدَمَهُ عَلَى الصِّرَاطِ يَوْمَ تَزِلُّ فِيهِ الأَقْدَامُ).
كثيرة هي الأعمال التي يحتاج كل إنسان أن يقوم بها في حياته؛ خاصة إذا كان مسئولاً عن عائلة وأسرة؛ فهناك أعمال اقتصادية، وأخرى اجتماعية، وثالثة إدارية، ورابعة صحية، وغير ذلك من واجبات يحملها أي إنسان كل صباح ومساء، وقد يعجز المرء عن القيام بجميع هذه الواجبات، فيقع الضرر عليه أو على مَنْ يحبُّ، وهنا يبرز دور هذه السُّنَّة النبوية الجميلة التي بين أيدينا، وهي سُنَّة السعي لقضاء حوائج الناس. وقد يظنُّ البعض أن مساعدة الناس لا تكون إلا بالمال، أو يظن أن اكتفاءه بإعطاء المال يُغنيه عن السعي والتحرك مع إخوانه لقضاء حوائجهم؛ ولكن الواقع أن "السعي" لقضاء الحاجات من أَجَلِّ الأعمال، وأعظمها عند الله جل وعلا؛ إذ أن ذلك يفوق أجر المعتكف المنقطع لعبادة الله تعالى. فالواضح أن المقصود هو "السعي" لإتمام الحاجة، والحاجة قد تكون في إنهاء بعض الإجراءات القانونية التي تتطلب وجاهة، أو في شراء أشياء ومتطلبات، أو في المصاحبة في سفر أو زيارة، أو في صناعة شيء أو إصلاحه أو إعداده، أو غير ذلك من الأشياء التي تحتاج إلى جهد. كما أن أهل المروءة والنجدة لا يمكنهم أن يروا مضطراً إلا أجابوه، ولا محتاجاً إلا أعانوه، ولا ملهوفاً إلا أغاثوه، فإن هذا من أصول المروءة كما قال ميمون بن مهران: "أول المروءة طلاقة الوجه، والثاني التودد، والثالث قضاء الحوائج"، وقال سفيان الثوري: "المروءة: الإنصاف من النفس، والتفضل". ولأن المسلم يقوم بقضاء هذه الحاجات ابتغاء مرضاة الله تعالى، فإن الله عز وجل يُكافئه بالمساعدة في حاجته يوم احتياجه؛ سواء في الدنيا بتيسير من يكون له عوناً في قضاء حوائجه وتسهيل أعماله، أو في الآخرة بتثبيت الأقدام على الصراط، فواقع الأمر بهذه الصورة أن المستفيد الأكبر من قضاء الحاجات هو قاضي الحاجة نفسه وصاحب الوجاهة الذي سعي مع غيره لمساعدته وقضاء مصلحته، وهذا هو المقصد الرئيس من هذه السُّنَّة النبوية

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1700
نقاط : 4692
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى