ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ظ…ظˆظ‚ط¹ طµظ†ط¹ ظپظٹ ظ…طµط±
اليوم في 9:09 am من طرف lmandoo

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ط¹ظ‚ط§ط±ط§طھ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ظˆط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط§
اليوم في 2:18 am من طرف lmandoo

» كلمات في غاية الروعة
أمس في 10:00 pm من طرف abou khaled

» يقول الدكتور راتب النابلسي
أمس في 5:00 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط´ط±ظƒط© ط§ظ„ظ…طھط­ط¯ط© ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ظ„ظƒط´ظپ طھط³ط±ط¨ط§طھ ط§ظ„ظ…ظٹط§ظ‡ ظˆط؛ط³ظٹظ„ ظˆط¹ط²ظ„ ط§ظ„ط®ط²ط§ظ†ط§طھ
الإثنين فبراير 19, 2018 10:58 pm من طرف lmandoo

» قال احد العلماء
الإثنين فبراير 19, 2018 9:30 pm من طرف abou khaled

» ساق الراعي أغنامه إلى حظيرتها،
الإثنين فبراير 19, 2018 12:59 pm من طرف abou khaled

» في الرياضيات
الأحد فبراير 18, 2018 1:43 pm من طرف abou khaled

» ط§ط­طھط±ظپ ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
السبت فبراير 17, 2018 8:52 pm من طرف lmandoo

» احترف التصميم المعماري
السبت فبراير 17, 2018 1:31 am من طرف lmandoo

» ما أروع الــحــيـــاه مـــع اللـــــه ..
الجمعة فبراير 16, 2018 1:59 pm من طرف abou khaled

» لماذا الصلاة خيرٌ من النوم
الخميس فبراير 15, 2018 9:48 pm من طرف abou khaled

» لهنود الحمر كانوا مسلمين !
الخميس فبراير 15, 2018 6:45 pm من طرف abou khaled

» هل تعرف من هو العالم الجزائري الجليل الذي أُذيب في الزيت المغلي ؟!
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:32 pm من طرف abou khaled

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 3:14 am من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

كيف تدير وقتك بفاعلية؟(موضوع جميل)

اذهب الى الأسفل

كيف تدير وقتك بفاعلية؟(موضوع جميل)

مُساهمة من طرف abou khaled في الإثنين أكتوبر 17, 2016 11:02 pm

كيف تدير وقتك بفاعلية؟(موضوع جميل)

دخل المدرب قاعة التدريب، ووضع الجرة في وسط القاعة، ثم أخرج المدرب كيسا كبيرا مليئا بقطع الصخور المتباينة الأحجام والأشكال، وأخذ يلقي بالقطع داخل الجرة، حتى بدأت تتساقط على الأجناب، حاول المدرب زحزحة الصخور في الداخل، فهز الجرة بشدة، لكنه لم يستطع إدخال المزيد، وهنا سأل الحاضرين: (هل امتلأت الجرة؟)، فأجابوا بصوت واحد: (نعم).
هز المدرب رأسه نافيا: (ليس بعد)، ثم أخرج كيسا متوسطا مليئا بالحصى، وبدأ يلقي بقطع الحصى الصغيرة داخل الجرة فتستقر في الفراغات بين قطع الصخور الكبيرة، وعندما فاضت الجرة بالحصى، سأل: (هل امتلأت الجرة؟)، فرد الحضور بصوت واحد: (نعم).
فهز المدرب رأسه نافيا: (ليس بعد)، ثم أخرج كيسا صغيرا مليئا بالرمل الناعم، وبدأ يسكب الرمل في الجرة، فتسللت حبات الرمل الناعمة بين الحصى وقطع الصخور؛ لتملأ كل الفراغات المتبقية، وعندما فاضت الجرة بالرمل، سأل المدرب الحضور: (هل امتلأت الجرة؟)، فرد الجميع حينها: (نعم).
ابتسم المدرب مرة أخرى، وقال: (الصخور الكبيرة هي الأولويات، وقطع الحصى المتوسطة هي الأعمال الملحة، وحبات الرمل هي الأعمال الصغيرة التي تهم الآخرين).
والآن دعني أسألك أيها القارئ العزيز، هل امتلأت جرة الوقت؟ فإن المشكلة ليست في الوقت نفسه، إنما في كيفية إدارة أوقاتنا، فالطريقة التي ندير بها أوقاتنا هي التي ستحدد هل امتلأت الجرة أم لا؟ فقد رأيت الجرة قد اتسعت للأولويات، وللأعمال الملحة، وللأعمال الصغيرة التي تهم الآخرين، وهنا يكمن السر الثاني من أسرار التميز في الحياة، وهو الإدارة الفعالة للوقت، فبعد أن حددت أهدافك بفاعلية عبر استيعابك للسر الأول، فلابد الآن من أن تتعلم السر الثاني، والذي يتلخص في كيفية إدارة الوقت واستغلاله أقصى استغلال من أجل تحقيق الهدف.
أرقام حتمًا ستفاجئك:
كلنا يدرك أن الوقت يمر سريعا، ولا نشعر به، بل إننا نمضي أوقاتا مديدة في أنشطة اليوم الروتينية، فإن كان متوسط عمر الإنسان ستون عاما، فلننظر كيف يقضي بعضها؟!
إننا نقضي 8 أيام في ربط الأحذية، و30 يوما في انتظار إشارات المرور، و30 يوما أخرى نقضيها عند الحلاق، بالإضافة إلى 90 يوما في تنظيف الأسنان بالفرشاة، و150 يوما في انتظار الحافلات، و180يوما نقضيها في دورة المياه! بل ونقضي 7300 يوما (أي ما يعادل 20 سنة) في النوم، بينما يشغل كسب الرزق 3285 يوما فقط (أي ما يعادل 9 سنوات من أصل 60 سنة)!
كم يساوي وقتك؟!
إذن فالمشكلة هي كيف نوزع مهام اليوم على الوقت المتاح لدينا، فالوقت محدود، ولا يمكن إدخاره، أو زيادته، ولكن يمكننا إدارته إدارة صحيحة، فالوقت مادة خام كالحديد مثلا، فلو كان القضيب الخام من الحديد يساوي 5 ريالات، فإنه إذا صنع على شكل نعل حصان كان ثمنه 20 ريالا، وإذا صنع على شكل إبر كان ثمنه 350 ريالا، وإذا صنع على شكل سكاكين كان ثمنه 2500 ريالا، فبقدر ما تبذل على وقتك من جهد في إدارته وتنظيمه واستغلاله، بقدر ما تزداد قيمته.
خطوات إدارة الوقت:
وقبل أن نبدأ في الحديث عن خطوات إدارة الوقت، لابد أيها القارئ العزيز أن تدرك حقيقة هامة: وهي أننا جميع نملك نفس العدد من الساعات والدقائق والثواني، ولكن الفائز الوحيد هو من يركز على الوقت الحاضر، ومن ينصب اهتماه باليوم الذي هو فيه، كما يقول جون سي ماكسويل: (لكل منا القدرة على التأثير على نتاج حياته، والسبيل لذلك يكمن في التركيز على اليوم الحاضر؛ فاليوم هو الوقت الوحيد المتاح لديك).
. أنت أفضل من يحكم على ما يجب أن تفعله وما لا يجب أن تفعله، فكما يقول كارل ساندبورج: (الوقت هو عملة حياتك، إنه العملة الوحيدة التي تملكها، وأنت فقط الذي يحدد فيما تنفقها).

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1796
نقاط : 4980
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى