ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ط¹ظ‚ط§ط±ط§طھ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ظˆط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط§
اليوم في 2:18 am من طرف lmandoo

» كلمات في غاية الروعة
أمس في 10:00 pm من طرف abou khaled

» يقول الدكتور راتب النابلسي
أمس في 5:00 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط´ط±ظƒط© ط§ظ„ظ…طھط­ط¯ط© ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ظ„ظƒط´ظپ طھط³ط±ط¨ط§طھ ط§ظ„ظ…ظٹط§ظ‡ ظˆط؛ط³ظٹظ„ ظˆط¹ط²ظ„ ط§ظ„ط®ط²ط§ظ†ط§طھ
الإثنين فبراير 19, 2018 10:58 pm من طرف lmandoo

» قال احد العلماء
الإثنين فبراير 19, 2018 9:30 pm من طرف abou khaled

» ساق الراعي أغنامه إلى حظيرتها،
الإثنين فبراير 19, 2018 12:59 pm من طرف abou khaled

» في الرياضيات
الأحد فبراير 18, 2018 1:43 pm من طرف abou khaled

» ط§ط­طھط±ظپ ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
السبت فبراير 17, 2018 8:52 pm من طرف lmandoo

» احترف التصميم المعماري
السبت فبراير 17, 2018 1:31 am من طرف lmandoo

» ما أروع الــحــيـــاه مـــع اللـــــه ..
الجمعة فبراير 16, 2018 1:59 pm من طرف abou khaled

» لماذا الصلاة خيرٌ من النوم
الخميس فبراير 15, 2018 9:48 pm من طرف abou khaled

» لهنود الحمر كانوا مسلمين !
الخميس فبراير 15, 2018 6:45 pm من طرف abou khaled

» هل تعرف من هو العالم الجزائري الجليل الذي أُذيب في الزيت المغلي ؟!
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:32 pm من طرف abou khaled

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 3:14 am من طرف lmandoo

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 12:30 am من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

الحوار الصريح المحترم ا

اذهب الى الأسفل

الحوار الصريح المحترم ا

مُساهمة من طرف abou khaled في الإثنين نوفمبر 16, 2015 1:49 pm

الحوار الصريح المحترم


السلام عليكم

الصراحة ليست مقترنة بالوقاحة مع أن الكثير من الناس يقرنهما ببعض , فالصراحة فن , والصراحة هي تسمية الأشياء بأسمائها والتوجه إلى المقصود بدون التفاف ولا تلميح ولا تعريض , فالتلميح والطريقة الغير مباشرة لا تقدم حواراً مفيداً لذلك الصراحة دائما تحتاج شجاعة وتحتاج تمكناً وتأكداً من المعرفة والمعلومات والمنطق بل تدفع إلى ذلك .


الصراحة تعني القوة في الأخلاق وحتى الاعتذار والتراجع يحتاج إلى قوة , فالحوار الصريح المحترم الخالي من الالتفافات هو دليل على التوكل على الله والرضا بالنتائج , ومن فوائده العظيمة اختصار المجهود والوقت والكلام والطاقة والفهم أيضاً .


أعمارنا تُضيّعها قلة الصراحة , فلا تغيير حقيقي يأتي بدون صراحة ووضوح وحوار صريح , الحوار الصريح يختصر السنة في ساعة ويجعل الكلام عالقاً في الذهن ويأخذ حقه من الدراسة حتى بعد الابتعاد , الكلام الصريح يقطع المجال على الشكوك التي تتوه عن الأصل , ويريح الطرف الآخر في موضوع التحديد والفهم ويوقفه على القرار فقط .


الحوار الصريح إذا كان يتعلق بالشخص فهو يحتاج إلى كلمة (أنت) ، لا أن يلف ويدور ويشبه الحالة بحالة شخص آخر ..ومن ضمن هذا الحوار الصريح إذا كنت تخاف أن تكون قاسياً على الطرف الآخر , فهذا لن يكون، لأن هناك مشاعر جيدة له يجب أن تخرجها الصراحة من ضمن ما تخرج , فالصراحة لا تعني إبراز العيوب فقط دون المحاسن بل كليهما , حينها تقدم صورة واضحة عن رؤيتك للشخص , بل تقدم صورة واضحة ليس فقط عن الطرف الآخر بل وعنك أنت أيضا , فما أحوجنا للحوار الصريح الصادق المحترم الخالي من المداراة وتغيير الأشياء عن أسمائها وتحريف الكلام عن من يدور حوله .


فكرة تكبير موضوع الشخصنة لا يسمح بتقديم حوار صريح ومفيد , الاكتفاء بالعيوب فقط يثير النرفزة والأعصاب ويشوش على الفهم , لأنه ناقص بصراحة , الحوار الصريح المتكامل لا يثير الغضب بل يدفع إلى التقارب دائما ويزرع المحبة لأنه معتمد على الفضيلة ، ففيه فضيلة الشجاعة وتحمل مسؤولية الكلام وفيه الصدق وفيه التراجع وفيه القدرة على اكتشاف محاسن الآخرين وكذلك القدرة على اكتشاف أخطائهم وفيه دعوة مستمرة للتقارب , إذا هو ما نحتاج إليه .


صاحب هذا النوع من الحوار هو المريح دائما والجذاب دائما وهو الذي يترك أثراً في الآخرين وهو الأشجع والأصدق والأكثر احتراما للحقيقة والأكثر محافظة على وقت الآخرين أيضا , والأكثر توكلا على الله ورضا بما يأتيه والأبعد عن النفاق والمجاملة الزائدة , وقد يبدو خشناً لكنه هو الأنعم والأجمل , وقالوا قديما : (في الصراحة راحة) .

أما البذاءة والوقاحة فليست من الصراحة , لأنها ليست هي حقيقة ما يحسه الشخص , وغالبا ما يفعلها المهزوم وفاقد الحيلة , ولو كان صريحاً لقال : إني مهزوم وفاقد الحيلة . إذاً الوقح غير صريح لأنه يستعير الوقاحة للتعويض عن انفعاله وضيق حيلته , الصريح هو من يعبر عما يحسه فعلاً بأدق تعبير (أو بأدق تعريف) والدقة بحد ذاتها ليست إلا جمالاً , ودائما نسمع عبارة (هات من الآخر) بعد الملل من التمهيدات غير المفيدة والمتوهة، فنحن في عصر السرعة ! والصراحة المحترمة هي سرعة وجودة في التواصل .

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1796
نقاط : 4980
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى