ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» قصة قصيرة:مبكيه
أمس في 6:39 pm من طرف abou khaled

» حتى سنة 1981 كان الماليزيون يعيشون فى الغابات،
السبت يناير 20, 2018 8:35 pm من طرف abou khaled

» فائدة تساوي الدنيا وما فيها
الجمعة يناير 19, 2018 8:47 pm من طرف abou khaled

» مشروع بحث تخرج: القافية معنى ومبنى دراسة صوتية دلالية
الجمعة يناير 19, 2018 4:53 pm من طرف سعداوي ربيع

» ماذا يحدث لوالديك عند زيارة قبرهما؟
الجمعة يناير 19, 2018 12:49 pm من طرف abou khaled

» مركز سمت لدراسة المستجدات والتطورات والأحداث
الخميس يناير 18, 2018 8:29 pm من طرف lmandoo

» من أجمل ماقرأت اليوم
الأربعاء يناير 17, 2018 8:53 pm من طرف abou khaled

» رجل كبير في السنيتحدث عن امنياته في الحياةفيقول :::
الأربعاء يناير 17, 2018 1:04 pm من طرف abou khaled

» ضريبة القيمة المضافة VAT مع د\ جلال العبد
الأربعاء يناير 17, 2018 4:22 am من طرف lmandoo

» سر في ركابهم .....تلحق بهم
الثلاثاء يناير 16, 2018 9:57 pm من طرف abou khaled

» مشروع مذكرة(ترامب والخنزير اويحي البنى الفكرية والتكوين الجيني)
الثلاثاء يناير 16, 2018 11:41 am من طرف سعداوي ربيع

» سقط رجل في بئر
الإثنين يناير 15, 2018 1:31 pm من طرف abou khaled

» ظƒظˆط¨ظˆظ† ط®طµظ… ط¹ظ„ظ‰ ط¬ظ…ظٹط¹ ظ…ظ†طھط¬ط§طھ ط±ط¤ظ‰ ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ط©
السبت يناير 13, 2018 10:05 pm من طرف lmandoo

» ثلاثة أعمال ليس لها موازين يوم القيامة لعظمتها
السبت يناير 13, 2018 9:42 pm من طرف abou khaled

» ترسيم(أمازيغ) ..زعمه حب في جــدود؟كي قال الشعب غاشي استثنى القبائل الشرفاء؟
الجمعة يناير 12, 2018 8:50 pm من طرف سعداوي ربيع

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

إفهم نفسك ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إفهم نفسك ..

مُساهمة من طرف abou khaled في الإثنين مايو 25, 2015 11:45 am

إفهم نفسك ..!!


السيره الحسنه لا تنمو سريعاً .. ولكنها تعيش طويلاً !
لكي تفهم الناس أفهم نفسك .. هذه هي القاعدة الأولى، أنت واحد من الناس، وما ينطبق عليك
ينطبق على معظمهم .. انظر إلى رغباتك ماذا تريد؟.. انظر إلى اهتماماتك، ما الذي
يرضيك؟ وما الذي يغضبك؟ ثم ما الذي يدفعك لأن تقول نعم؟، ومتى، ولماذا تقول لا؟
إذا أجبت بهذه الأسئلة بشكل صحيح فإنّ هذه الإجابة تنطبق عليك وعلى غيرك.
وسوف نحاول أن نجيب عليها معاً.
ماذا تريد من الآخرين؟ أن يعاملوك باحترام، أن يشعروا بأنك مهم .. أن يفهموا وجهة نظرك
أن يحققوا مصالحك .. حسناً .. إذا حصلت منهم على ما تريد .. هل أنت مستعد
إعطاءهم ما يريدون بالتأكيد نعم. تذكّر أنهم يريدون منك نفس هذه الأشياء، الاحترام والاهتمام
وتحقيق مصالحهم .. إذاً بادر أنت وأعطهم ما يريدون، وسوف تجدهم مستعدين لرد التحية
بمثلها أو بأحسن منها.
هنري فورد يقول: (يكمن سر النجاح في القدرة على استيعاب وجهة نظر الشخص الآخر،
ورؤية الأشياء من الزاوية التي يراها هو بالإضافة إلى الزاوية التي تراها أنت). باختصار
غير قاعدة أنا أولاً ثم أنت استخدم قاعدة أنت أولاً ثم أنا، اجعل هذا الأسلوب سلوكاً دائماً، لا مجرّد
وسيلة في بعض الأحيان عندها تكون قد عرفت بداية الطريق.
بماذا تهتم؟ بالمصالح المادية مثل الصحة والبيت والمال، بالمصالح المعنوية مثل المركز والمكانة
الاجتماعية، بالرغبات والهوايات مثل القراءة والرياضة والفنون وغيرها، تذكّر أنّ الآخرين عندهم
نفس الاهتمامات أو أشياء قريبة منها، ما هو موقفك من شخص يراعي مصالحك المادية والمعنوية،
ويحترم رغباتك وهواياتك، لا شك أنك تكنّ له كل مودة واحترام، إذا تحدث تسمع له باهتمام، توافق
بسهولة على ما يطرحه من أفكار وآراء، وعندما تستخدم بقاعدة أنت أولاً، وتهتم بمصالح الآخرين
ورغباتهم سوف يستمعون إليك باهتمام وإصغاء ويتفقون معك في الرأي ويقيمون معك علاقة طيبة.
يقول أوين يونج .. (من يستطيع أن يضع نفسه مكان الآخرين، ويفهم ما يدور في عقولهم، يجب
أن لا يقلق بشأن ما يخبئه له المستقبل).
تذكّر دائماً أن تتحدث مع الناس في مجال اهتمامهم أو بمعنى آخر أن تتحدث عنهم، هذه أفضل وسيلة لتحقيق الانسجام.
الخلاصة ..
اخرج من حدود ذاتك ومن إطار النفس والأنا، ضع نفسك في دائرة واحدة مع الآخرين، إذا أخطأوا تذكّر أنك
أيضاً تخطئ، إذا رأيتهم مشغولين بمصالحهم، تذكّر إنك أيضاً تسعى إلى مصالحك.
ثانياً: طبِّق قاعدة أنت أولاً ثم أنا، هذا ما نسميه في مفاهيمنا الإسلامية بالإيثار. ولا شك إنه من أكرم الصفات، عندما
تقول لشخص أنا أولاً، سيقول لك: بل أنا، وهنا سيبدأ التوتر والتنافس والخلاف، ولكن عندما تقول له أنت
أولاً، سيقول لك، وأنت أيضاً، وهنا تبدأ المودة والتفاهم والتعاون والانسجام.

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1748
نقاط : 4836
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى