ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ظ…ظˆظ‚ط¹ طµظ†ط¹ ظپظٹ ظ…طµط±
اليوم في 9:09 am من طرف lmandoo

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ط¹ظ‚ط§ط±ط§طھ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ظˆط¨ط±ظٹط·ط§ظ†ظٹط§
اليوم في 2:18 am من طرف lmandoo

» كلمات في غاية الروعة
أمس في 10:00 pm من طرف abou khaled

» يقول الدكتور راتب النابلسي
أمس في 5:00 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط´ط±ظƒط© ط§ظ„ظ…طھط­ط¯ط© ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ظ„ظƒط´ظپ طھط³ط±ط¨ط§طھ ط§ظ„ظ…ظٹط§ظ‡ ظˆط؛ط³ظٹظ„ ظˆط¹ط²ظ„ ط§ظ„ط®ط²ط§ظ†ط§طھ
الإثنين فبراير 19, 2018 10:58 pm من طرف lmandoo

» قال احد العلماء
الإثنين فبراير 19, 2018 9:30 pm من طرف abou khaled

» ساق الراعي أغنامه إلى حظيرتها،
الإثنين فبراير 19, 2018 12:59 pm من طرف abou khaled

» في الرياضيات
الأحد فبراير 18, 2018 1:43 pm من طرف abou khaled

» ط§ط­طھط±ظپ ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
السبت فبراير 17, 2018 8:52 pm من طرف lmandoo

» احترف التصميم المعماري
السبت فبراير 17, 2018 1:31 am من طرف lmandoo

» ما أروع الــحــيـــاه مـــع اللـــــه ..
الجمعة فبراير 16, 2018 1:59 pm من طرف abou khaled

» لماذا الصلاة خيرٌ من النوم
الخميس فبراير 15, 2018 9:48 pm من طرف abou khaled

» لهنود الحمر كانوا مسلمين !
الخميس فبراير 15, 2018 6:45 pm من طرف abou khaled

» هل تعرف من هو العالم الجزائري الجليل الذي أُذيب في الزيت المغلي ؟!
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:32 pm من طرف abou khaled

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 3:14 am من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

هـــل تريد أن تتغير في لحظة؟

اذهب الى الأسفل

هـــل تريد أن تتغير في لحظة؟

مُساهمة من طرف abou khaled في الأحد مايو 03, 2015 12:59 pm

هـــل تريد أن تتغير في لحظة؟!؟

------------------
هذا الموضوع اعجبني فنقلته لكم

هل تريد أن تتغير في لحظه ؟


هل جذبك العنوان حتى تتوقف هنا..
إنه ليس خبراً صحفياً..
نعم يمكن أن تتغير في لحظة !!
لقد تحدثت إلى عشرات الناس عن أجمل حقيقة تعلمتها في حياتي..
إنها القاعدة الذهبية..
هل تريد أن تتغير ؟
غيّر طريقتك في رؤية الأشياء من حولك وستتغير حياتك في الحال..
أنظر إلى الأمور بشكل مختلف..
وستكتشف عالماً غير الذي تعيشه فيه الآن..



أعطني لحظات من وقتك وتأمل معي هذه المقارنات ..
لكي أثبت لك أن ما يحدد مشاعرنا وسعادتنا ليس الواقع الذي نعيشه ..
بل طريقتنا في النظر إلى هذا الواقع..



هل هناك فرق بين من ينظر إلى المستقبل على أنه (الفرصة القادمة) التي لابد أن يستعد لاستغلالها..
وبين من ينظر إليه على أنه تراكم للمزيد من المشكلات التي لن يكون لها حل..!!



هل هناك فرق بين ..
من ينظر إلى أطفاله على أنهم نتيجة طبيعية للزواج, وواجب يفرضه المجتمع و(البرستيج)..
وبين من ينظر إليهم على أنهم (المفاجأة التي يخبئها للعالم!)..
أكرر (المفاجأة التي يخبئها للعالم بأسره!!)..
هل تعتقد أن كلا الأبوين سيشعران وسيتصرفان بشكل متشابه.



هل هناك فرق بين من ينظر إلى علاقته مع الله عز وجل على أنها القوة والسند ..
يغذيها كل يوم لأنها علاقة مع الكريم في عطائه ..
الرحيم بعباده, العفو الغفور, ذو القوة فلا تخف شيئاً بعده ..
صاحب العظمة فكل ما سواه صغير..
يحمي من يلتجئ إليه..
ويسبغ نعمه على من أطاعه..
ليس هذا فقط..
بل إن الهدية الكبرى لم تأتي بعد..
جنة عرضها السماوات والأرض..
هل تقارنه بمن ينظر إلى هذه العلاقة على أنها من الواجبات والتكاليف ..
والعبء (الذي بالكاد يطيقه) ..
ومثل هؤلاء يقرؤون في أنفسهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة بشكل مغلوط
(أرحنا منها يا بلال!)..
ترى هل يستويان ؟



هل هناك فرق بين من ينظر إلى عمله على أنه ..
(هدية).. (فرصة).. (مغامرة).. (متعة).. (عبادة)
ألم تثر هذه الكلمات انطباعا مختلفاً عن ما تم زراعته في عقولنا ومشاعرنا عبر السنين..
حيث ننظر إلى أعمالنا على أنها (وظيفة), (لقمة العيش الصعبة), (تعب), (عناء), (هلاك).


مهلاً لحظة..
القضية ليست نظرات وتخيلات..
فتغيير نظرتك إلى العالم من حولك سيغير أسلوب تعاملك مع الأشياء..
ففي قضية الأطفال التي ذكرتها سابقاً..
هل تعتقد أن الأم التي تعلق على أبنائها الآمال العريضة (ستهديهم!) إلى (الشغالة) للعناية بهم..
أم أنها ستستيقظ كل صباح لتبحث عن الجديد في سبيل تنمية عقولهم ..
وتأصيل القيم الجميلة في نفوسهم..
ومثل ذلك أيضاً ينطبق على العمل والتعامل مع المستقبل وغيره.



خـتامـاً:
تـذكـر مـرة ثانـيـة القـاعـدة الـذهبـيـة. .
غـيـّر نـظـرتـك إلـى الأشيـاء مـن حـولـك تتـغـيّر حـياتــك. .
هــذه قـوة هـائـلـة أصـبـحت بـيـن يـديـك الآن فانـطـلق لتـعـيـش حيـاة أجـمـل. .

تـقـبـلوا أرق تحـياتـي

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1796
نقاط : 4980
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى