ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» مر سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
أمس في 12:51 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒط© ظ†ظ‚ظ„ ط§ط«ط§ط« ظˆط¹ظپط´ ط¨ط§ظ„ط¯ظ…ط§ظ… ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ظ†ظٹظ„
أمس في 3:04 am من طرف lmandoo

» ط´ظ‚ظ‚ ظپط§ط®ط±ط© ظ„ظ„ط¨ظٹط¹ ظپظٹ ط¯ط¨ظٹ ط§ط³طھظ„ط§ظ… ط®ظ„ط§ظ„ ط¹ط§ظ…
الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:59 pm من طرف lmandoo

» ط§ط­ط¬ط² ظپظٹظ„طھظƒ ط§ظ„ط§ظ† ظپظٹ ط§ظ„ط´ط§ط±ظ‚ط© ظ…ط³ط§ظƒظ† ظ†ط³ظ…ط© ط¨ط§ظپط¶ظ„ ط§ظ„ط§ط³ط¹ط§ط± ظˆط¨ط§ظ„طھظ‚ط³ظٹط·
الإثنين نوفمبر 20, 2017 12:50 am من طرف lmandoo

» من أروع المحاكمات على مرّ التاريخ
الأحد نوفمبر 19, 2017 11:49 pm من طرف abou khaled

» نظام صنع المال الحديث
السبت نوفمبر 18, 2017 1:01 am من طرف lmandoo

» ط¨ط±ظ†ط§ظ…ط¬ ط¹ظ‚ط§ط± ط¨ط±ظˆ 2017 - ظ„ط¥ط¯ط§ط±ط© ط§ظ„ط¹ظ‚ط§ط±ط§طھ ظˆط§ظ„ط¥ظٹط¬ط§ط±ط§طھ ظˆط§ظ„ظ…ط®ط·ط·ط§طھ
الجمعة نوفمبر 17, 2017 11:47 pm من طرف lmandoo

» الاعجـاز.العددي في سورة الكوثر
الخميس نوفمبر 16, 2017 8:41 pm من طرف abou khaled

» جلسات تنظيف البشره مع دكتور محمد السملاوى
الخميس نوفمبر 16, 2017 10:29 am من طرف lmandoo

» أرخص وجبة
الخميس نوفمبر 16, 2017 12:38 am من طرف abou khaled

» ط¯ظˆط±ط© ط¶ط±ظٹط¨ط© ط§ظ„ظ‚ظٹظ…ط© ط§ظ„ظ…ط¶ط§ظپط© vat
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:11 am من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط¶ط±ظٹط¨ط© ط§ظ„ظ‚ظٹظ…ط© ط§ظ„ظ…ط¶ط§ظپط© vat
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:03 am من طرف lmandoo

» قصة خذالعبرة منها.
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 9:51 pm من طرف abou khaled

» ط§ط­طھط±ط§ظپ طµظٹط§ظ†ط© ط§ظ„ط¬ظˆط§ظ„ط§طھ
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 2:22 pm من طرف lmandoo

» كيف كان رد الله سبحانه قال الله سبحانه
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 12:42 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

مساحة الطغيان في نفسك !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مساحة الطغيان في نفسك !!

مُساهمة من طرف abou khaled في الأربعاء نوفمبر 27, 2013 12:28 am

مساحة الطغيان في نفسك !!





تستطيع أن تتحمل رئيسك في العمل إذا تحدث معك بخشونة أو شيء من التعنيف، حيث ستقبل منه ذلك بنوع من الصبر وسعة الصدر؛ خوفاً من عواقب الرد عليه بالمثل!! لكنك لن تقبله أبداً من فقير لست بحاجة إليه مطلقاً، وتنظر إليه نظرة دونية، حتى لو كان هذا الانفعال منه؛ بسبب ما يعتقده من دفاع عن حقٍ له!! إذ سوف ترد عليه الصاع صاعين، وسوف تصب عليه جام غضبك؛ لأنك لا تخشى في قرارة نفسك من عواقب قيامل بذلك؛ نظراً لضعفه!! وهذه هي مساحة الطغيان في نفسك!!

تستطيع أن تتحمل زوجتك إذا ما كنت مقصراً في أداء واجباتك المنزلية؛ بسبب عجزك المالي!!
لكنك لن تقبل منها أبداً أدنى ذرة اعتراض أو امتعاض إذا جرى المال في يديك، وسوف تفكر على الفور في استبدالها بغيرها!!
وذلك بالطبع بعدما تجعل منها في قرارة نفسك نموذجاً لأسوأ زوجة على وجه الأرض؛ كتبرير لهذا الاستبدال ونكران العشرة!!
وهذه هي مساحة الطغيان في نفسك!!

تستطيع أن تبتسم في وجه من ترجو منه منفعةً مادية أو مالية؛ حتى لو لم تكن تطيقه!!
لكنك لن تستطيع أن تفعل ذلك أبداً، لو جاءك نفس الشخص في حاجة وأنت الذي تملكها!!
وهذه هي مساحة الطغيان في نفسك!!

تستطيع أن تؤجل دين استندته من ضعيف، حتى لو كنت تملك القدرة على السداد؛ نظراً لأنك لا تتوقع منه القيام بأي ردة فعل؛ بسبب عجزه!!
لكنك لا تستطيع أن تفعل ذلك أبداً، مع صاحب دين ذو سطوة، ولديه القدرة على استرداد دينه بيده؛ وذلك لأنك سوف تؤثر السلامة؛ وتسدد له الدين على الفور!!
وهذه هي مساحة الطغيان في نفسك!!

تستطيع أن تتهاون في الصغائر، وتوسع على نفسك بالعديد من الترخص حال السعة والرخاء، وقد يصل بك الأمر إلى الوقوع في محرمات الخلوات؛ بسبب هذا الاسترخاء وتلك السعة!!
لكنك لا تستطيع أبداً أن تفعل ذلك، لو أحاطت بك الشدائد من كل جانب، والتصق قلبك بالله؛ طلباً لتفريج تلك الكرب عنك!!
وهذه هي مساحة الطغيان في نفسك!!

فابحث عن مساحات الطغيان في نفسك وعالجها قبل فوات الأوان، قال تعالى : (كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى)!!
فهل رأيتم ميزاناً أدق في وصف حيِّز الطغيان في النفس البشرية من هذا الميزان؟!
إنه ميزان يربط دوماً بين مقدار استغناء العبد وظهور الطغيان على نفسه!!
فسبحانك ربي ما أحكمك وما أعلمك!!
منقووول

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1714
نقاط : 4734
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى