ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ط§ظ„ط´ط±ظƒط© ط§ظ„ظ…طھط­ط¯ط© ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© ظ„ظƒط´ظپ طھط³ط±ط¨ط§طھ ط§ظ„ظ…ظٹط§ظ‡ ظˆط؛ط³ظٹظ„ ظˆط¹ط²ظ„ ط§ظ„ط®ط²ط§ظ†ط§طھ
أمس في 10:58 pm من طرف lmandoo

» قال احد العلماء
أمس في 9:30 pm من طرف abou khaled

» ساق الراعي أغنامه إلى حظيرتها،
أمس في 12:59 pm من طرف abou khaled

» في الرياضيات
الأحد فبراير 18, 2018 1:43 pm من طرف abou khaled

» ط§ط­طھط±ظپ ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
السبت فبراير 17, 2018 8:52 pm من طرف lmandoo

» احترف التصميم المعماري
السبت فبراير 17, 2018 1:31 am من طرف lmandoo

» ما أروع الــحــيـــاه مـــع اللـــــه ..
الجمعة فبراير 16, 2018 1:59 pm من طرف abou khaled

» لماذا الصلاة خيرٌ من النوم
الخميس فبراير 15, 2018 9:48 pm من طرف abou khaled

» لهنود الحمر كانوا مسلمين !
الخميس فبراير 15, 2018 6:45 pm من طرف abou khaled

» هل تعرف من هو العالم الجزائري الجليل الذي أُذيب في الزيت المغلي ؟!
الأربعاء فبراير 14, 2018 7:32 pm من طرف abou khaled

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 3:14 am من طرف lmandoo

» دورة التصميم الإعلاني
الأربعاء فبراير 14, 2018 12:30 am من طرف lmandoo

» مواقف_علمتني_موقف 1
الثلاثاء فبراير 13, 2018 12:42 pm من طرف abou khaled

» من فضـــــــــــــــــــــــــــــائل مجالــــــــــــــــــــــــــــــــــــس الذكر
الإثنين فبراير 12, 2018 6:42 pm من طرف abou khaled

» أستمع إلى هذه القصة العجيبة )
الإثنين فبراير 12, 2018 1:19 pm من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ما الذي أخبره القبر لسيدنا عمر بن عبد العزيز

اذهب الى الأسفل

ما الذي أخبره القبر لسيدنا عمر بن عبد العزيز

مُساهمة من طرف abou khaled في الجمعة أكتوبر 18, 2013 12:05 pm

ما الذي أخبره القبر لسيدنا عمر بن عبد العزيز ؟
خرج عمر بن عبد العزيز .. في جنازة بعض أهله فلما أسلمه إلى الديدان .. و دسه في التراب .. التفت إلى الناس فقال : أيها الناس : إن القبر ناداني من خلفي .. أفلا أخبركم بما قال لي ؟

قالوا : بلى .. فقال : إن القبر قد ناداني فقال : يا عمر بن عبد العزيز .. ألا تسألني ما صنعت بالأحبة ؟ قلت : بلى . قال : خرقت الأكفان .. و مزقت الأبدان .. و مصصت الدم .. و أكلت اللحم .. ألا تسألني ما صنعت بالأوصال ؟ قلت : بلى . قال : نزعت الكفين من الذراعين .. و الذراعين من العضدين .. و العضدين من الكتفين .. و الوركين من الفخذين .. و الفخذين من الركبتين .. و الركبتين من الساقين .. و الساقين من القدمين .

ثم بكى عمر فقال : ألا إن الدنيا بقاؤها قليل .. و عزيزها ذليل .. و شبابها يهرم .. و حيها يموت .. فالمغرور من اغتر بها .. أين سكانها الذين بنوا مدائنها .. ما صنع التراب بأبدانهم ؟ و الديدان بعظامهم و أوصالهم ؟

كانوا في الدنيا على أسرة ممهدة .. و فرش منضدة .. بين خدم يخدمون .. و أهل يكرمون .. فإذا مررت فنادهم .. و انظر إلى تقارب قبورهم من منازلهم .. و سل غنيهم ما بقي من غناه ؟ و سل فقيرهم ما بقي من فقره ؟

سلهم .. عن الألسن .. التي كانوا بها يتكلمون .. و عن الأعين التي كانوا إلى اللذات بها ينظرون .. و سلهم عن الجلود الرقيقة .. و الوجوه الحسنة .. و الأجساد الناعمة .. ما صنع بها الديدان ؟ محت الألوان .. و أكلت اللحمان .. و عفرت الوجوه .. و محت المحاسن .. و كسرت القفا .. و أبانت الأعضاء .. و مزقت الأشلاء .. أين خدمهم و عبيدهم .. أين جمعهم و مكنوزهم ؟ و الله ما زودوهم فرشا .. و لا وضعوا هناك متكئا .. أليسوا في منازل الخلوات .. و تحت أطباق الثرى في الفلوات ؟ أليس الليل و النهار عليهم سواء؟ قد حيل بينهم و بين العمل .. و فارقوا الأحبة و الأهل .. قد تزوجت نساؤهم .. و ترددت في الطرق أبناؤهم .. و توزعت القرابات ديارهم و تراثهم ..

و منهم و الله الموسع له في قبره .. الغض الناضر فيه .. المتنعم بلذته ..

ثم بكى عمر و قال : يا ساكن القبر غدا .. ما الذي غرك من الدنيا ! .. أين رقاق ثيابك .. أين طيبك .. أين بخورك .. كيف أنت على خشونة الثرى ..

ليت شعري بأي خديك يبدأ الدود البلى .. ليت شعري ما الذي يلقاني به ملك الموت عند خروجي من الدنيا .. و ما يأتيني به من رسالة ربي .. ثم بكى بكاء ..

ثم انصرف فما بقي بعد ذلك إلا جمعة .. و مات .. رحمه الله ..

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1794
نقاط : 4974
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى