ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» الانسان الذي لم يفقد الأمل
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 12:13 am من طرف abou khaled

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:06 pm من طرف lmandoo

» اعلانات مموله باعلى نتائج
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ضياع الوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضياع الوق

مُساهمة من طرف abou khaled في الثلاثاء أغسطس 13, 2013 11:12 am

ضياع الوق

ضياع الوقت
يقول ابن القيم هم خمس معارف :
معرفة الله
معرفة النفس
معرفة عيوب النفس
معرفة الطريق
معرفة العوائق علي الطريق
خمسة أشياء إذا علمتيهم ، ينبغي أن تُوظف لخدمة هذه الأشياء الخمس,
لأن هناك آفات لابد أن نعالجها في أوَّل الأمر كي نستطيع أن نواصل
أخطر هذه الآفات في رأيي ألا يكون لكِ
هدف في الحياة ،قضية تعيشين لها ليل نهار ،



كتب ابن القيم رسالة لأحد إخوانه،فقال له::كل آفة تدخل علي العبد فسببها شيئين :
1- ضياع الوقت
2- فساد القلب
ابحثي في كل ذنب وقعتي فيه، أي مشكلة في حياتك سيكون مدارها علي أمرين :
كل آفة تدخل علي العبد فسببها ضياع الوقت وفساد القلب
فإذا هو قد أضاع وقته ،فقد أضاع حظه من ربه ،ونَقُصِت درجتة ومنزلته عند الله تعالى

ولذلك وصى بعض الشيوخ (هكذا يقول ابن القيم) فقال:احذروا مخالطة مَن تُضيع مخالطته الوقت،
يقول فإنه متى ضاع الوقت وفسد القلب، انفرطت على العبد أمورَه كلها،- فيصبح ضائعا، وتائها، ومُشتتا طوال الوقت،
{...وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً} [الكهف : 28 ]
أصبح الأمر عنده فَرُطا، أي انتهى ، ضاع وقته، وضاع حظه من الله سبحانه وتعالي ، ولم يعُد يستطيع أن يجمع شمله ويجمع همه على طلب رضا ربه.



أنتِ بالله عليكِ ،ألا تشتكين من الغفلة؟؟ أي هل تجدين قلبك في الخلوة
؟ هل تجدين قلبكِ حين تذكرين ربك وحين تصلِّين وحين تقرأين القرآن ؟

بعض مظاهر الفراغ وضياع الوقت:
1- كثير من أخوات اليوم يضيعون أعمارهم في مجالس اللغو واللهو والغيبة والنميمة وقيل وقال؟
2- انجاز الأعمال المطلوبة منك في غير أوقاتها المحددة،أن تُصلي الصلوات في غير أوَّل وقتها.
3-البعض يستغرق الوقت في أحلام اليقظة فطوال الوقت تسرحين وانتي تفكرين في أحلام وردية ليس وقتها الآن.
4-تذهبين للأسواق التجارية وتشترين منها أشياء وتضيعي الكثير من الوقت.

قيمة الوقت
1- والله جل وعلا قد امتن علينا بنعمة عظيمه ألا وهي الوقت وقال :
{وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ} [النحل : 18]
2- وكي يُدلِّل لنا الله جل وعلا لخطورة أمر الوقت،أقسم بهذا الوقت في غير ما سورة في القرآن،
الله جل وعلا يقسم بالعصر ،ويقسم بالليل، ويقسم بالنهار ،ويقسم بالفجر ،ويقسم بالضحى يقول:
{وَالْعَصْرِ} [العصر : 1 ] {إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ} [العصر : 2]
يقول: {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى} [الليل : 1]
يقول : {وَالضُّحَى} [الضحى : 1 ] {وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى} [الضحى : 2]
يقول : {وَالْفَجْرِ} [الفجر : 1 ] {وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر : 2]
3- بل يجعل الله سبحانه وتعالي هذا الوقت هو الفرصة الوحيدة ، لأن تتزودي بزاد الإيمان يقول الله جل وعلا :
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً ...} [الفرقان : 62]
{....لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً} [الفرقان : 62]
4- مَن يُريد أن يشكرني ،مَن يُريد أن يتذكر ،مَن يرى تقلب الأحوال فيخاف أن يتقلب قلبه كتقلب الليل والنهار
في نفس السورة في سورة النور بعد أن قال: {... يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ} [النور : 37 ]
بعد ذلك قال تعالى : {يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ...} [النور : 44]
ليقول لكِ أن قلبك لن يسير على وتيرة واحدة، فقلبك يتقلب ،

استغلال السلف رضوان الله عليهم للوقت
كان السلف يقولون :مَن فاته طاعةٌ بالليل كان له من أول النهار مُستعتب-
أنت مثلاً لم تصلي قيام الليل ،فلك في أول النهار.

قال رجل لعامر بن عبد قيس: قف أُكلمك –هل تسمح لي بلحظة ممكن إذا سمحت أريدك في كلمة واحدة -قال أوقف الشمس- أوقف الشمس لو أوقفت الزمن أكلمك،ليس لدي وقت.

كان بعضهم إذا جلس الناس عنده فأطالوا الجلوس:-أما تريدون أن تقوموا ،إن ملك الشمس -الله جل وعلا جعل هذه الشمس- هل أوقفها؟ يجرها ولا تفتر

مات ابن لأبي يوسف تلميذ الإمام أبو حنيفة - توفي ابنه- فوكل أبو يوسف أحد جيرانه ليغسله ويدفنه لئلا يفوته درس من دروس الإمام أبي حنيفة.

كان ثابت البناني: يستوحش لفقد التعبد بعد موته كان يقول يارب-يدعو فيقول لله جل جلاله-يارب إن أذنت لأحد أن يصلي في قبره فأذن لي يارب-لو جعلت أحداً يصلي في قبره يارب ائذن لي أن أصلي،أرأيتِ كم كان حبه للصلاة ؟

كان يزيد الرقاشي يبكي ويقول : يايزيد من يبكي بعدك لك؟ من يترضى ربك عنك؟ .انظري أنتِ إلى من مات له ميت ،من مات له جد، أو جدة ،والد أو والدة،قد يظل في البداية يترحم عليه،ويتصدق عنه، وبعدها لما يأتي على فكره يقول رحمه الله جل وعلا، ربنا يتولاه ،وهكذا وانتهت المسألة،فمن يترضى عنكِ ربك؟ سينسونكِ ،وسينشغل كل امرئ بحاله ،من يبكي لكِ لربك حتى يغفر لكِ، ويعفو عنكِ.

كان بعض السلف يقول: لما دخلوا عليه وهو في فراش الموت، دخلوا عليه فذكروه بالله فوجدوه يصلي، فلما انتهى من صلاته قال الآن تطوى صحيفتي،ثم خر ميتا -انتهى صلى وأخذ بما له من ورد عند الله جل وعلا ودعا ربنا وتشهد وقال الآن تطوى صحيفتي.

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1559
نقاط : 4269
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى