ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» قصة قصيرة:مبكيه
أمس في 6:39 pm من طرف abou khaled

» حتى سنة 1981 كان الماليزيون يعيشون فى الغابات،
السبت يناير 20, 2018 8:35 pm من طرف abou khaled

» فائدة تساوي الدنيا وما فيها
الجمعة يناير 19, 2018 8:47 pm من طرف abou khaled

» مشروع بحث تخرج: القافية معنى ومبنى دراسة صوتية دلالية
الجمعة يناير 19, 2018 4:53 pm من طرف سعداوي ربيع

» ماذا يحدث لوالديك عند زيارة قبرهما؟
الجمعة يناير 19, 2018 12:49 pm من طرف abou khaled

» مركز سمت لدراسة المستجدات والتطورات والأحداث
الخميس يناير 18, 2018 8:29 pm من طرف lmandoo

» من أجمل ماقرأت اليوم
الأربعاء يناير 17, 2018 8:53 pm من طرف abou khaled

» رجل كبير في السنيتحدث عن امنياته في الحياةفيقول :::
الأربعاء يناير 17, 2018 1:04 pm من طرف abou khaled

» ضريبة القيمة المضافة VAT مع د\ جلال العبد
الأربعاء يناير 17, 2018 4:22 am من طرف lmandoo

» سر في ركابهم .....تلحق بهم
الثلاثاء يناير 16, 2018 9:57 pm من طرف abou khaled

» مشروع مذكرة(ترامب والخنزير اويحي البنى الفكرية والتكوين الجيني)
الثلاثاء يناير 16, 2018 11:41 am من طرف سعداوي ربيع

» سقط رجل في بئر
الإثنين يناير 15, 2018 1:31 pm من طرف abou khaled

» ظƒظˆط¨ظˆظ† ط®طµظ… ط¹ظ„ظ‰ ط¬ظ…ظٹط¹ ظ…ظ†طھط¬ط§طھ ط±ط¤ظ‰ ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ط©
السبت يناير 13, 2018 10:05 pm من طرف lmandoo

» ثلاثة أعمال ليس لها موازين يوم القيامة لعظمتها
السبت يناير 13, 2018 9:42 pm من طرف abou khaled

» ترسيم(أمازيغ) ..زعمه حب في جــدود؟كي قال الشعب غاشي استثنى القبائل الشرفاء؟
الجمعة يناير 12, 2018 8:50 pm من طرف سعداوي ربيع

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

طور نفســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طور نفســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك....

مُساهمة من طرف abou khaled في الإثنين يوليو 09, 2012 11:46 am

طور نفســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك....




طور نفسك....

تجلس مع بعض الناس وعمره عشرون سنة..فترى سلوبا ومنطقا وفكرا معينا ..ثم تجلس معه وعمره ثلاثون سنة..فاذا قدراته هي هي..لم يتطور فيه شئ..بينما تجلس مع اخرين فتجدهم يستفيدون من حياتهم..تجده كل يوم متطورا عن اليوم الذي قبله..
بل ماتمر ساعة الا ارتفع بها دينا او دنيا..اذا اردت ان تعرف انواع الناس في ذلك فتعال نتامل في احوالهم واهتماماتهم..
القنوات الفضائية مثلا..من الناس من يتابع ماينمي فكره المعرفي ..ويطور ذكاءه..
ويستفيد من خبرات الاخرين من خلال متابعة الحوارات الهادفة ..يكتسب منها مهارات رائعة في النقاش ..واللغة ..والفهم..وسرعة البديهة..والقدرة على المناظرة..واساليب الاقناع..
ومن الناس من لايكاد يفوته مسلسل يحكي قصة حب فاشلة..او مسرحية عاطفية..او فيلم خيالي مرحب..او افلام لقصص افتراضية تافهمة..لاحقيقة لها..
تعال بالله عليك..وانظر الى حال الاول وحال الثاني بعد خمس سنوات..او عشر...
ايهما سيكون اكثر تطورا في مهاراته؟...
في القدرة على الاستيعاب؟..
في سعة الثقافة؟..
في القدرة على الاقناع؟..
في اسلوب التعامل مع الاحدث؟..
لاشك انه الاول..
بل تجد اسلوب الاول مختلفا..فاستشهاداته بنصوص شرعية..او ارقام وحقائق..
اما الثاني فاستشهاداته باقوال الممثلين ..والمغنيين..حتى
حتى قال احدهم يوما في معرض كلامه..والله يقول .اسع ياعبدي وانا اسعى معاك؟؟..
فنبهناه الى ان هذه ليست آية..فتغير وجهه وسكت..ثم تأملت العبارة..فاذا الذي ذكره هو مثل مصري انطبع في ذهنه مع احدى المسلسلات...
نعم ..كل إناء بما فيه ينضخ..
بل تعال الى جانب آخر..في قراءة الصحف والمجلات..كم هم أولئك الذين يهتمون بقراءة الأخبار المفيدة والمعلومات النافعة التي تساعد على تطوير الذات..وتنمية المهارات وزيادة المعارف..بينما كم الذين لايكادون يلتفتون الى غير ذلك الصفحات الرياضية والفنية؟؟..
حتى صارت الجرائد تتنافس في تكثير الصفحات الرياضية والفنية..على حساب غيرها ..قلّ مثل ذلك في مجالسنا التي نجلسها..واوقاتنا التي نصرفها..
فانت إذا أردت أن تكون رأسا لاذيلا..احرص على تتبع المهارات اينما كانت ..درّب نفسك عليها..
كان عبد الله رجلا متحمسا ..لكنه تنقصه بعض المهارات..
خرج يوما من بيته الى المسجد ليصلي الظهر..
يسوقه الحرص على الصلاة ويدفعه تعظيمه للدين..كان يحث خطاه خوفا من ان تقام الصلاة قبل وصوله الى المسجد..
مر اثناء الطريق بنخلة في اعلاها رجل بلباس مهنته يشتغل باصلاح التمر..
عجب عبد الله من هذا الذي ما اهتم بالصلاة..وكأنه ماسمع أذانا ولاينتظر إقامة..فصاح به غاضبا:انزل للصلاة..
فقال الرجل بكل برود :طيب..طيب..
فقال:عجل ..صل ياحمار..
فصرخ الرجل:انا حمار..ثم انتزع غسيبا من النخلة ونزل ليفلق به رأسه..
غطى عبد الله وجهه بطرف غترته لئلا يعرفه.. انطلق يعدو الى المسجد
نزل الرجل من النخلة غاضبا..ومضى الى بيته وصلى وارتاح


قليلا ..ثم خرج الى النخلة ليكمل عمله..
دخل وقت العصر وخرج عبد الله الى المسجد..مرّ بالنخلة فاذا بالرجل فوقها..فغير اسلوب تعامله..
قال:السلام عليكم..كيف الحال..
قال:الحمد لله بخير..
قال:بشر..كيف الثمر هذه السنة..
قال:الحمد لله..
قال عبد الله:الله يوفقك ويرزقك..ويوسع عليك..ولايحرمك اجر عملك وكذلك لاولادك..ابتهج الرجل لهذا الدعاء..فأمن على الدعاء وشكر..
فقال عبد الله:لكن يبدو انك بشدة انشغالك لم تنتبه الى اذان العصر..والاقامة قريبة..فلعلك تنزل لترتاح وتدرك الصلاة..
وبعد الصلاة أكمل عملك..الله يحفظ عليك صحتك..
فقال الرجل:ان شاء الله..ان شاء الله..
وبدأ ينزل برفق..ثم اقبل على عبد الله وصافحه بحرارة ..
وقال :اشكرك على هذه الاخلاق الرائعة..أما الرجل الذي مر بي الظهر فيا ليتني اراه لأعلمه من الحمار؟..
نتيجة...
مهاراتك في التعامل مع الاخرين..
على أساسها تتحدد طرقة تعامل الناس معك..

كتاب الشيخ محمد ابن عبد الرحمن العريفي استمتع بحياتك....





abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1748
نقاط : 4836
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى