ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» مركز سمت لدراسة المستجدات والتطورات والأحداث
أمس في 8:29 pm من طرف lmandoo

» من أجمل ماقرأت اليوم
الأربعاء يناير 17, 2018 8:53 pm من طرف abou khaled

» رجل كبير في السنيتحدث عن امنياته في الحياةفيقول :::
الأربعاء يناير 17, 2018 1:04 pm من طرف abou khaled

» ضريبة القيمة المضافة VAT مع د\ جلال العبد
الأربعاء يناير 17, 2018 4:22 am من طرف lmandoo

» سر في ركابهم .....تلحق بهم
الثلاثاء يناير 16, 2018 9:57 pm من طرف abou khaled

» مشروع مذكرة(ترامب والخنزير اويحي البنى الفكرية والتكوين الجيني)
الثلاثاء يناير 16, 2018 11:41 am من طرف سعداوي ربيع

» سقط رجل في بئر
الإثنين يناير 15, 2018 1:31 pm من طرف abou khaled

» ظƒظˆط¨ظˆظ† ط®طµظ… ط¹ظ„ظ‰ ط¬ظ…ظٹط¹ ظ…ظ†طھط¬ط§طھ ط±ط¤ظ‰ ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ط©
السبت يناير 13, 2018 10:05 pm من طرف lmandoo

» ثلاثة أعمال ليس لها موازين يوم القيامة لعظمتها
السبت يناير 13, 2018 9:42 pm من طرف abou khaled

» ترسيم(أمازيغ) ..زعمه حب في جــدود؟كي قال الشعب غاشي استثنى القبائل الشرفاء؟
الجمعة يناير 12, 2018 8:50 pm من طرف سعداوي ربيع

» دبلومات تدريبية مُــؤهلاتك ... تُحَقق أَحلامُك
الجمعة يناير 12, 2018 7:52 pm من طرف lmandoo

» تزوج ووضع فے احلامه امرأه بيضاء تسر الناظرين
الجمعة يناير 12, 2018 1:03 pm من طرف abou khaled

» مرض صامت ،، *فاحذروه
الخميس يناير 11, 2018 9:28 pm من طرف abou khaled

» روﻱ ﺃﻥ ﻋﻤﺮ ﺍﻓﺘﻘﺪ ﺭﺟﻼ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺸﺎﻡ
الأربعاء يناير 10, 2018 8:47 pm من طرف abou khaled

» عملك الشاق . هو حلم كل عاطل.
الثلاثاء يناير 09, 2018 9:28 pm من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

الحياة مع الله " إدخل إذا أردت ان يحلق قلبك &qu

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحياة مع الله " إدخل إذا أردت ان يحلق قلبك &qu

مُساهمة من طرف abou khaled في السبت نوفمبر 05, 2011 2:19 pm

الحياة مع الله " إدخل إذا أردت ان يحلق قلبك &qu

--------------------------------------------------------------------------------

الحياة مع الله " إدخل إذا أردت ان يحلق قلبك "

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الحياة مع الله
للشيخ محمد المختار الشنقيطي حفظه الله

.................................................. .................

أما محبة الله فهي المعين الذي لا ينضب وهي الثمرة الزاهية والنعمة الباقية وهي الجنة التي ينعم العبد فيها , نعيم لا كالنعيم و سرور لا كالسرور وحبور لا كالحبور , لأن القلب يطرب ,
وإن له طرب لو كان صوتاً لأسكر الأسماع ولو كان صورة لأخذ الأبصار ولو كان شعوراً لأزاح الأحزان و أورث القلب أنس تعجز عنه سبائك البيان , حينما تجتال قلبك محبة الله فإنها تسيطر
على الكيان وتأخذ التفكير وتحرك الوجدان وترقص الجوار له والأركان , يقول أحد المحبين " إنها لتمر على لحظات يطرب القلب فيها فرحاً , حتى أقول : لو لم يكن عند أهل الجنة إلا هذا لوسعهم " فهل شعرت يوماً بهذا ؟ ؟ ؟ عذراً فإنها محجوبة إلا على أولياء الله ,
ويقول محب آخر وهو على نهر دجلة يغمس فيه الخبز اليابس " لو علم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه من سعادة لجالدونا عليها بالسيوف " الله الله وهل يطلب الملوك وأبنائهم إلا السعادة والراحة !!!!!
وهذا آخر يقول " إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة " فهذه الجنة لا يمكن الولوج فيها إلا بمحبة الله عزوجل , ويقول ذات المحب للأعداء " أنا جنتي في صدري " الله الله جنة في قلب صغير جعلت منه بستان بهيج . . .
ويقول محب ثالث " فلا عيش إلا عيش من أحب الله وسكنت نفسه إليه واطمئن قلبه به واستأنس بقربه وتنعم بحيه ففي القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس به وفيه حزن لا يذهبه إلا الإجتماع عليه والفرار منه إليه وفيه نيران حسرات لا يطفأها إلا رضاً بأمره ونهيه وفيه فاقة لا يسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة منه أبداً "

بل إن حب الله يبلغ أكثر من هذا , يبلغ آفاق يعجز العشاق وتقصر مشاعرهم عنه , فليعلم كل عاشق أن حبه هباء ومرض و وباء وضعف وجلاء ,
فحب الله قد يقتل صاحبه وقد يطلبه نفسه , فإذا ما قتله كان في أعلى المقامات و أزكى الدرجات , " ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون "
الله الله جزاء وفاقاً بل منّة وتفضل منه سبحانه , ما هذا الحب الذي ضرب أعلى مقامات الحب وأقصى درجات التضحية والفداء والبذل والعطاء وصدق الوفاء ,
هكذا يكون الحب إذا عانق سويداء القلب فإنه يجعل القلب يضطرم بالأشواق تدفعه إلى لقاء الله دفعاً , و تردد عليه حتى يسعى لله ولسان الحال " وعجلت إليك ربي لترضى " و " من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه "
وانظر إلى صور بعض من المحبين الذين قدموا انفسهم وأراحهم . . . .
فهذا
عبدالله ابن جحش رضى الله عنه عندما قال في معركة أحد: اللهم لقني رجلاً شديداًحرده قوياً بأسه أقاتله فيك فيقتلني ويجدع أنفي ويقطع أذني ، فإذا لقيتك قلت فيم جدع أنفك وقطعت أذنك فأقول فيك يارب، وتنجلي المعركة عن مقتل عبدالله ابن جحش وقد جدع أنفه وقطعت "

ما هذا الحب وهذه التضحية التي جعلت من الأجساد نثاراً لأجل الله وفي سبيله

ومرت تلك الصور التي ليس فيها إلا لون الدم صورة أنس ابن النضر رضى الله عنه عندما لامس أذنه خبر مقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فانتفض وهبّ وإشتعل بركان الحب الصادق

ثم قال: قوموا فموتوا على ما مات عليه.. ثم قال : والله إني لأجد ريح الجنة دون أحد.. ثم أطلق العنان لفرسه فيرحلة قصيرة إلى جنات النعيم وما هي إلا ساعة حتى حطّ رحاله في جنات الله
ولم يعرف إلاببنانه,
وهذا سعد ابن الربيع الأنصاري رضى الله عنه يسأل عنه خير من خلق الله ويطلب خبره فجاء إليه زيد ابن ثابت رضى الله عنه وأنظر هذا المشهد العظيم فقال : يا سعد إن رسول الله يقرأك السلام ويقول: كيف تجدك ... فقال بلحن الحبيب المودع وكأنها آخركلمة تخرج وبعدها الرحيل قال: وعلى رسول الله السلام وقل له: إني لأجد ريح الجنة.. فأخذ في الإحتضال
ولابد للحبيب أن يوصي بحبيبه فقال قل لقومي الأنصار: لا عذر لكم إن خلص لرسول الله وفيكم عين تتطرف .....
ومرت تلك النسمة الطيبة على هذه الصورة المعطرة بالمسك ذلك هوعمر بن الجموح رضى الله عنه عندما قال له أبناءه لا تخرج للغزو فأنت معذور وكان به عرج شديد

فذهب إلى الحبيب صلى الله عليه وسلم وقال : والله يا رسول الله إني لأرجوا ان أطأبعرجتي هذه الجنة فقال النبي صلى الله عليه سلم : لقد عذرك الله ثم قال لأبناءه: ما عليكم ألا تمنعوه لعل الله أن يزقه الشهادة...
وتحول هذا الصدق إلى عمل يبعث على الحماس و تحديث النفس بذلك فيقول عنه الصادق المصدوق" والله لكأني أراه يمشي في الجنة برجله صحيحة"
فيا فوزه...
ذلك الإيمان الممزوج بالحب عندما يثور ترقص الأرض طرباً له....

ـــــــــــ
وبعد هذه الإطلالة السريعة والمختصرة . . . يرد السؤال : وكيف السبيل إلى محبة الله عزوجل :
•الدعاء المتواصل في كل موطن يستجاب فيه الدعاء , تدعوا الله أن يجعل محبته في قلبك أحلى من الماء البارد في الصيف الحار .
•العلم عن الله والعمل بالعلم " التركيز على حقوق الخالق على خلقه , ما يجب على المخلوق تجاه خالقه , ثم التركيز على الفرائض والأوامر والنواهي , الحقوق , النوافل بأنواعها , تراعى الأولويات وتقدم على غيرها "
•البعد عما يغضب الله وخاصة ما يتعلق به من صيانة التوحيد عما يشوبه , والبعد عن الرياء , وظلم العباد واكل اموالهم بالباطل , والوقوف مع الظالم ونصرته .
•قراءة كتاب الله والعكوف عليه وسماعه , ومعرفة حلاله وحرامه والعمل بمقتضاه , والتخلق بأخلاقه , والإنتهاء عن نواهيه .
•الإحسان إلى الخلق وقضاء حوائجهم ونصرة مظلومهم , وإصلاح ذات بينهم والوقوف معهم في أفراحهم وأتراحهم , كف الأذى عنهم .
•الإشتغال بذكر الله المطلق مثل " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله " فهي أحب الكلام إلى الله . . .
•الندم الشديد عند مخالفة أمره أو إرتكاب نهيه والمبادرة بالعود والإعتذار والتوبة وإحداث العابدات بعد ذلك .
•الإهتمام البالغ بأعمال القلوب " من الخوف والرجاء والحب والإخلاص واليقين والتوكل وحسن الظن بالله والإفتقار والذل والخشوع والخضوع . .. . . "
•البعد عن مفسدات القلوب " حب الشهرة والحقد والحسد وحب الظهور والكبر والغرور . . . . "

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1744
نقاط : 4824
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى