ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» اداره صفحات وعمل براندينج للشركات
أمس في 9:40 pm من طرف lmandoo

» اداره صفحات وعمل براندينج للشركات
أمس في 9:18 pm من طرف lmandoo

» ط§ظƒط³طھط±ط§ ظ„ظ„ط®ط¯ظ…ط§طھ
أمس في 6:08 pm من طرف lmandoo

» الانسان الذي لم يفقد الأمل
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 12:13 am من طرف abou khaled

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:06 pm من طرف lmandoo

» اعلانات مموله باعلى نتائج
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

اماني اريس دانيال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اماني اريس دانيال

مُساهمة من طرف اماني في الإثنين يونيو 06, 2011 4:24 pm

ماذا يريد العرب من الجزائر ؟

لا احد خفي عليه امر التكلف الواضح والعناء المفرط من طرف الجارة الغربية للجزائر مملكة محمد السادس فيما يخص تنظيماتها الاخيرة لاحتضان العرس الكروي المغاربي -على حد تعابير المتصنعين-كما كان الامر سيان بالنسبة للجزائر في مباراة الذهاب حيث عنيت بتنظيم متكلف فيه واجراءات امنية وتنظيمية مبالغ فيها ....

طبعا ليس كرما من الجزائر للجارة الغربية وليس تبجيلا وعشقا ساروفيميا يخلو من شوائب النفاق من مملكة السادس لجارته الشرقية فلكل منهما نوايا بعيدة المرامي ...

من ابرز عيوب العرب هو انهم لا يستفيدون من دروس الحياة ولا يعتبرون من محن بعضهم فالكل يتذكر مقابلة القرن المخزية بين الفريقين الجزائري والمصري والتي اسالت الكثير من الحبر بل قل تلك المسرحية الكوميدية لشعوب العالم الراقي والنقيع البارد على قلوب حرورة في رمضاء آب لاسرائيل وعرابتها وما آلت اليه الاوضاع بين البلدين بسبب تعنت الحكام وفشرختهم وتعفن سرائرهم حيث استغلوا محدودية تفكير ووعي الشعوب الذين اثقل ضنك المعيشة كواهلهم فهربوا الى افيون الكرة يجدون فيه سلوى عن شظف الحياة والقيود الاجتماعية ومرارة الواقع ويوهمون انفسهم ان الانتصار الكروي هو الكرامة واعادة الاعتبار والمجد والتطور بما يعود عليهم من سعادة سراب يجني ثمارها مصاصي الدماء من حكامهم ..
فمن بين الطرائف المخزية التي سايرت الحدث ان تدخلت اسرائيل ناصحة تدعو الطرفين الى التهدئة باسلوب لا يخلو من سخرية وازدراء للعرب .

أتت انتفاضة الياسمين فعبق أريجها العالم العربي وهبت نسائمها على ارض الكنانة فاستفاق شرفاء النيل الأبيض من سباتهم الذين دام ثلاثة عقود تحت تأثير أفيون مبارك وحاشيته فأطاحوا به شر إطاحة بعدما استغنت أمريكا عن خدماته وهي الذكية رائدة العالم التي استطاعت ان تبني مجدها في ظرف قياسي وتحكم العالم بقبضة من حديد وعلمت ان العجوز شارف على على قضاء اجله فلا بد من استبداله او على الاقل لا بد من سياسة براغماتية تتملق بها الشعوب العربية حتى تنال مبتغاها بطريقة سلسة فائقة الزناكة ... لكن في النهاية تبقى انتفاضة الشعوب العربية لها ايجابياتها بما انها اخذت ثارا من حكام قضوا على احلام اجيال وجعلوا من العربي شخصا بائسا يا ئسا ممقوتا فاقدا للثقة بنفسه
كل هذا لم يعتبر منه حكام العرب ولازالوا بغبائهم المعهود يلجؤون الى توافه يلهون بها شعوبهم وهذا ما لاحظناه في المبارة الكروية الاخيرة حيث عمد العالام المغربي وعلى مدار اشهر على شحن الجماهير بطرق غير مباشرة وذلك من خلال الاكثار من التطرق للمواضيع المستفزة للشعبين من قبيل تورط الجزائر في نقل مرتزقة الى ليبيا والقضية الصحراوية ونشروا على مواقعهم الالكترونية كاريكاتورات مسيئة الى الرئيس الجزائري وعقبتها مباشرة ردود اعلامية في الصحافة الحرة لتعزز بتصريحات بعض المسؤولين الذين نددوا بالحملة الاعلامية المغربية وتلك الاتهامات الموجهة للمزعومة وهذا ما خلق نوع من التعصب لدى شباب الشعبين المتعطش الى انتصارات معنوية ولو بالكذب فيلجؤون الى المواقع وينفثون سموم الاحقاد ويردودن مبتذل اجوف الشعارات التي اجتهدت حكوماتهم وعبيدها في تدجيجهم بها ...
قديمة هي معروفة ومالوفة حجة الضغائن بين الجارتين الجزائر والمغرب بيد ان ما لم افهمه انا كشابة حديثة الرشد قليلة المعرفة بخبايا السياسة هو
سبب حقد بعض العرب على الجزائر حكومة وشعبا ( قد يضحك البعض من حكمي العاطفي ) لكن لا باس في ان اضع نفسي في موقف الجاهلة التي ترغب في المعرفة على الرغم من ان حمي لم يكن ناتج من مركب نقص جعلني اخطئ في تقدير الامور انما انطلقت من ادلة جلية واضحة فمن بين اعجب ما عايشناه مؤخرا هو امتناع قناة الجزيرة الرياضية القطرية والعديد من القنوات الرياضية العربية من بثها لبعض المباريات المهمة للفريق الوطني الجزائري بما فيها مباريات كاس العالم بينما قامت ببث لقاء نهائي كاس الجزائر بين شبيبة القبائل واتحاد الحراش بل جادت بنقله العديد من القنوات الرياضية العربية وذلك بعد ان ذاعت اخبار تزعم ان هناك اطراف هيجت الشباب القبائلي ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وحرضته على رشقه بالحجارة بمجرد نزوله ارض مدينة تيزي وزو فراحت تجود بنقل المباراة ولواحقها بتركيز كبير واضح على الرئيس من لحظة وصوله الى المدينة الى لحظة مغادرته بعد انهاء مراسيم التتويج بالكاس التي كانت من نصيب شبيبة القبائل ...
كما عايشنا في الاونة الاخيرة حمى الاعلام العربي من مبارة الجزائر والمغرب بادراجهم للعناوين المستفزة مستغلين بذلك المنعكس الشرطي للشباب العربي الذي اصبح يشبه لحد بعيد كلب بافلوف ( اكرمكم الله ) مع اختلاف في نوع المنبه فاذا كان كلب بافلوف يبدا في افراز اللعاب بمجرد ما يرى شريحة اللحم فان الشباب العربي- ان لم نقل الشعوب العربية عامة – يبدا في نفث سموم احقاده التي سرت في اوداجه مسرى الدم كاشفا الستار بذلك عن عقول موبوءة بافكار الساسة الافدام ...
ليس هذا فحسب بل وصلت تصرفات الاعلام العربي غير المسؤولة وغير المعقولة الى الافصاح عن سعادتهم الغامرة بخسارة الفريق الجزائري امام نضيره المغربي حيث لم يدخروا جهدا في نقل الخبر العاجل عبر جميع القنوات العربية والمواقع الالكترونية تحت عناوين مستفزة تعكس ما يجوب في عقول المحريين من قبيل " هزيمة مذلمة للجزائر امام المغرب "
" المغرب يسحق الجزائر برباعية "
" اسود الاطلس تلقن ثعاب الصحراء درسا في فنون الكرة "
" فضيحة جزائرية امام المغرب في ايطار تصفيات كاس افريقيا "
" استقالة المدرب الجزائري بعد كارثة الرباعية "
نعم بنفس الاسلوب نقلت وسائل الاعلام الجزائرية خبر انهزام فريقها الوطني امام المغرب لكن الحاجة التي في نفس الجزائريين تختلف عن الحاجة التي في نفس باقي العرب .

وسؤالي هو ماذا يريد العرب من الجزائر ؟؟؟

اماني
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد الرسائل : 5
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 11/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اماني اريس دانيال

مُساهمة من طرف سعداوي ربيع في الإثنين يونيو 06, 2011 9:39 pm

الست او البنت اماني
افكار راقية تستغويني لان اتتبعها فقرةفقرة..
لا اعرف المجاملات..وانا اريد ان اتعلم
من غيري..
انت في افكارك اليوم على الاقل حسب بساطتي اصبت هنا وهناك كبد الحقيقة
ساعود اليك ان شاء الله في هذه المشاركة

سعداوي ربيع
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1646
نقاط : 2746
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اماني اريس دانيال

مُساهمة من طرف سعداوي ربيع في الأحد يونيو 12, 2011 6:19 pm

لا
احد خفي عليه امر التكلف الواضح والعناء المفرط من طرف الجارة الغربية للجزائر مملكة محمد السادس فيما يخص تنظيماتها الاخيرة لاحتضان العرس الكروي المغاربي -على حد تعابير المتصنعين-كما كان الامر سيان بالنسبة للجزائر في مباراة الذهاب حيث عنيت بتنظيم متكلف فيه واجراءات امنية وتنظيمية مبالغ فيها ....
التصنع –لا التصنيع-عادة من اسموهم وسموا انفسهم بالزعامات واصحاب السمو والجلالات
فليس غريبا ان يستخف النظام الجزائري او الملكي المغربي بعقول شعوبنا..بمعنى آخر لابأس
من ان نرى التكلف والعناء المفرط..ثم هناك رأي آخر..ماذا لو لم نر التكلف والافراط؟كنا نقول:تفريط.

وصحيح/
..ليس كرما من الجزائر للجارة الغربية وليس تبجيلا وعشقا ساروفيميا يخلو من شوائب النفاق من مملكة السادس لجارته الشرقية فلكل منهما نوايا بعيدة المرامي ...
قوانين اللعبة عفوا التلاعب بالشعبين تقتضي كذا إجراءات وماكياجا وعروضا ومعارضا وديكورات

وإذا رجعنا الى الفقرة الموالية من مقالك فإن ما يستوقفني /
اولا القول/
من ابرز عيوب العرب هو انهم لا يستفيدون من دروس الحياة ولا يعتبرون من محن بعضهم
واعتقد ان الاستفادة من الماضي واضحة..والا لادخلوا الشعبين في دوامة جديدة من العنف والكراهية...لقد اعتبروا لأن الفشل لاحقهم ويلاحقهم وبخاصة مع تصاعدت الثورات الشعبية
اليوم..
واذا كانت
حمى الاعلام العربي من مبارة الجزائر والمغرب بادراجهم للعناوين المستفزة مستغلين بذلك المنعكس الشرطي للشباب العربي الذي اصبح يشبه لحد بعيد كلب بافلوف ( اكرمكم الله ) مع اختلاف في نوع المنبه فاذا كان كلب بافلوف يبدا في افراز اللعاب بمجرد ما يرى شريحة اللحم فان الشباب العربي- ان لم نقل الشعوب العربية عامة – يبدا في نفث سموم احقاده التي سرت في اوداجه مسرى الدم كاشفا الستار بذلك عن عقول موبوءة بافكار الساسة الافدام ...
فانا لم اتتبع الحملات وان كنت لا اشكك في كلامك.. الا ان الذي اعرفه-بتعبيرك انت- هو انه
في النهاية تبقى انتفاضة الشعوب العربية لها ايجابياتها بما انها اخذت ثارا من حكام قضوا على احلام اجيال وجعلوا من العربي شخصا بائسا يا ئسا ممقوتا فاقدا للثقة بنفسه

ثانيا القول/
حيث استغلوا محدودية تفكير ووعي الشعوب الذين اثقل ضنك المعيشة كواهلهم فهربوا الى افيون الكرة يجدون فيه سلوى عن شظف الحياة والقيود الاجتماعية ومرارة الواقع ويوهمون انفسهم ان الانتصار الكروي هو الكرامة واعادة الاعتبار والمجد والتطور بما يعود عليهم من سعادة سراب
حيث اذا كان اثقل ضنك المعيشة الكواهل مما ترتب عنه الهروب الى افيون الكرة يجيدون فيه سلوى فليس استغلالا لمحدودية تفكير ووعي الشعوب..هم يشهدون وشهدوا غير ما مرة بان الشعب الجزائري واع..تذكرين مساءلة الطيب لوح برلمانيا*المساءلة الشكلية الهزلية* الم يقل/الشباب فاق؟
الارتماء في هذا الفراغ هو نتيجة تفريغ سيكولوجي وليس وليد فترة قصيرة..شوفي الاغراءات وتابعي العزف والتغني للرياضة /فرعون كان له سحرة فماذا سيكون للفراعنة اليوم؟سحرة غير
سحرة فرعون الأب: الرياضيون والصحفيون والمطربون والمطربات ...


ثالثا القول/
ي
جني ثمارها مصاصي الدماء من حكامهم ..

جني الثمار نلاحظه في السوق الرائجة لمصانع النسيج وإن على حساب العلم الجزائري وقداسته
لا أحد يستطيع ان يحسب دخل مصاصي الدماء من بيع الاعلام والابواق وغيرها بالصور التي رأيناها..ندائي هنا لتتكاثف الجهود للحد من المساس بالعلم الجزائري.








سعداوي ربيع
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1646
نقاط : 2746
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى