ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» فكرة صدقة
اليوم في 1:31 am من طرف abou khaled

» تسويق الكترونى شامل
أمس في 7:32 pm من طرف lmandoo

» تسويق الكترونى شامل
أمس في 6:42 pm من طرف lmandoo

» اداره صفحات وعمل براندينج للشركات
الجمعة ديسمبر 09, 2016 9:40 pm من طرف lmandoo

» اداره صفحات وعمل براندينج للشركات
الجمعة ديسمبر 09, 2016 9:18 pm من طرف lmandoo

» ط§ظƒط³طھط±ط§ ظ„ظ„ط®ط¯ظ…ط§طھ
الجمعة ديسمبر 09, 2016 6:08 pm من طرف lmandoo

» الانسان الذي لم يفقد الأمل
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 12:13 am من طرف abou khaled

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:06 pm من طرف lmandoo

» اعلانات مموله باعلى نتائج
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

أردوغان .... تركيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أردوغان .... تركيا

مُساهمة من طرف أبوايمن في الثلاثاء يونيو 29, 2010 12:18 pm

طيب رجب أردوغان رجل ذكي و يعرف كيف يستفيد و يستغل المواقف ضد العدو الاسرائيليو لكم أن تتابعوا الدرس من هنا :
درس 'أردوغاني' آخر لاسرائيل
ان تمنع الحكومة التركية طائرة ركاب عسكرية اسرائيلية، تقل على متنها مجموعة من الضباط والجنود، من المرور في أجوائها، فهذه خطوة تنطوي على رسالة شديدة الأهمية، مفادها ان السيد رجب طيب أردوغان مصر على المضي قدماً في مواجهته السياسية مع اسرائيل، وهي المواجهة التي بلغت ذروتها أثناء اقتحام مجموعة كوماندوز بحرية اسرائيلية سفينة مرمرة التركية وقتل تسعة من النشطاء الاتراك على ظهرها.
الطائرات العسكرية الاسرائيلية كانت تجوب الأجواء التركية بسهولة ويسر في الماضي، سواء في رحلاتها الجوية الى بلدان اوروبية او أثناء مناورات عسكرية مشتركة، مع تركيا او الولايات المتحدة الامريكية، ولكن الاعتداء على سفينة كسر الحصار عن قطاع غزة 'يجبّ ما قبله' في ما يبدو.
السيد أردوغان طالب اسرائيل بتلبية مجموعة من الشروط لتحسين العلاقات، أبرزها الاعتذار علناً عن اعتدائها على سفينة مرمرة التركية، ودفع تعويضات مالية لأسر الضحايا، واعادة السفن التركية 'المخطوفة' من عرض البحر التي كانت ضمن 'اسطول الحرية'، وأخيراً القبول بلجنة دولية للتحقيق في المجزرة باشراف الامم المتحدة.
هذه الشروط منطقية، فاسرائيل انتهكت القانون الدولي باعتراضها سفناً في عرض البحر في المياه الدولية، بعضها يرفع علم تركيا العضو في حلف الناتو، مضافاً الى كل ذلك ان هذه السفن انطلقت
من ميناء تركي ولا تحمل على ظهرها اي مواد ممنوعة، وقد تأكدت السلطات الاسرائيلية بنفسها اثناء خطف هذه السفن وتفتيشها في ميناء اسدود.
مطالبة اسرائيل بالاعتذار واعادة السفن المحتجزة ودفع تعويضات لاسر الشهداء الضحايا، هي اقل شيء ممكن ان تقدم عليه الحكومة التركية، لان ما اقدمت عليه اسرائيل هو 'اعلان حرب' على تركيا، ومس بكرامتها وسيادتها الوطنيتين.
اسرائيل طالبت الفاتيكان بالاعتذار لليهود عن 'تجاوزات' وقعت قبل قرون، وفعلت الشيء نفسه مع المانيا بسبب جرائم النازية، وما زالت تتلقى تعويضات منها حتى هذه اللحظة، فلماذا لا تعتذر رسميا لتركيا وتدفع لضحايا العدوان على سفينتها تعويضات مادية؟
لا نريد ان نسرد امثلة اخرى عديدة تجسد الابتزاز الاسرائيلي في ابشع صوره، فلولا هذا الابتزاز بشقيه المالي والسياسي لما استمرت اسرائيل بالقوة التي نراها حاليا، ومكنتها من هزيمة الانظمة الرسمية العربية في حروبها الاخيرة.
السيد اردوغان كسر الغرور الاسرائيلي، وانزل الحكومة الاسرائيلية من عليائها لانه تعامل معها بكبرياء الواثق المحنك، واستند الى قاعدة شعبية عريضة داخل بلاده وخارجها، وفوق كل هذا وذاك استند إلى القانون الدولي ونصوصه التي تجرم الفعل الاسرائيلي وتدينه.
لم يعد داني ايالون نائب وزير الخارجية او رئيسه افيغدور ليبرمان يستطيع، او حتى يجرؤ، على استدعاء السفير التركي في تل ابيب وتعمد اهانته واذلاله، ليس لانه لم يعد هناك سفير تركي في العاصمة الاسرائيلية، وانما ايضا لان اسرائيل باتت ترتعد خوفا من تركيا وحكومتها، ولا تجرؤ على ممارسة تصرفاتها الصبيانية ضد مواطنيها او دبلوماسييها.
نحن على ثقة بان السيد اردوغان سيستمر في مواقفه الرجولية هذه، وسيصر على حتمية تلبية جميع شروطه، وهي جميعها محقة، حتى يلقن اسرائيل وحكومتها درسا في الاخلاق وكيفية احترام القوانين والشرائع الدولية.




و لكن مصر كالتلميذ الغبي الذي يحاول الغش بشكل مفضوح و لكم أن تفهموا الموضوع المصري من هنا :=مصر تمنع الطائرات الاسرائيلية من الهبوط في مطار طابا
القاهرة ـ يو بي اي: ذكرت صحيفة 'روز اليوسف' امس الاثنين ان السلطات المصرية قررت منع الطائرات الإسرائيلية من الهبوط في مطار طابا في سيناء أو عبور الأجواء المصرية في تلك المنطقة.
ونقلت الصحيفة عن تعليمات أصدرها مطار طابا الى مطار مدينة ايلات الإسرائيلية المجاور بان الطائرات الإسرائيلية لم يعد مسموحا لها بالهبوط بالمطار الذي كانت تستخدمه الطائرات الإسرائيلية في الحالات الطارئة كسوء الأحوال الجوية في جنوب إسرائيل.
وأضافت الصحيفة ان قرار سلطات مطار طابا جاء بسبب عدم التزام إحدى الطائرات الإسرائيلية بتعليمات برج المراقبة بضرورة إعادة إقلاعها بعد تحسن الأحوال الجوية. وأشارت الى ان قرار مطار طابا نهائي. ونقلت الصحيفة عن رئيس سلطة الطيران المدني المصرية سامح حفني ان القرار يأتي في إطار المعاملة بالمثل.
وهذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها سلطات الطيران المدني المصري مثل هذا القرار منذ توقيع البلدين اتفاق السلام عام 1979 والذي سمح أيضا بتبادل الرحلات الجوية بين البلدين.

رغم الذي جاء في موضوع مصر عن منع الطيران الاسرائيلي الا أن العكس هو الصحيح.... و ذلك للتقليل من الحصار الجوي التركي على اسرائيل لأن النظام المصرائيلي صديق حميم جدا و لا يتخلى على صديقه في المحن و ما فتح معبر رفح في هذه الظروف الا لإزالة الضغط الدولي الرسمي و غير الرسم على اسرائيل و ذلك بإظهار أن غزة غير محاصرة و قد فك حصارها ولا داعي لوصول سفن كالحرية وغيرها بمعنى أصبح فتح المعبر في صالح اسرائيل في هذا الوقت لا في صاح غزة!!!!!! سياسة يهود!!!
اللهم أنصر فلسطين .....

أبوايمن
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 188
نقاط : 242
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى