ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
أمس في 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:09 pm من طرف lmandoo

» التدرج في النقد :
الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:01 pm من طرف abou khaled

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© طھط³ظ„ظٹظƒ ظ…ط¬ط§ط±ظٹ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 12:12 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

حين نمارس الخداع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حين نمارس الخداع

مُساهمة من طرف توفيق في الأحد مارس 14, 2010 11:34 pm

<TR><td height=10>
حين نمارس الخداع
<TR><td height=10><TR><td height=10>

تعظم دنيانا في نفوسنا ,وتجذبنا إليها بما زُيّنت به ممّا يصرف الأبصار ويلهي عن المقصود
وتجذبنا إلى سفول لنلتصق بالطين فنؤثر دنيانا على أخرانا..
فأنّى لمن توحل بالطين أن يرى بصيص النور..!!
وكم من مغترٍلايدرك أنه قد هوى في طبقات السفول دنواً منذ زمنٍ بعيد ..
حين يغرينا الدرهم والدينار ,فيذهب لمعانه بألبابنا وأبصارنا فينحرف القلب عن سيره..
ويعبث بخطونا فنسير تارة يمنة وتارة يسرة وتارة في خطوط متعرجة..لانعلم هل ستوصلنا
لما نريد..أم نسير لمجرد السير..وأننا في ركب السائرين وإن كان سيرنا ظاهراً..

وحين نصبح ونمسي ونحن نلهث وراء تحقيق ذواتنا من خلال أي شيء نتشبث به
لنكون شيئاً للاشيء..لدنيا فانية وأمنيات عواجل..

وحين تقلقنا رؤانا المستقبلية فتحملنا بماديتها المقيتة بعيداً عن حمى الإيمان واليقين
لنرتع في مفازات القلق والخوف ..وربما دُنست أقدام في أوحال الشبهات والشهوات
وكم نجد من المسوغات لنعتذر لأنفسنا وللآخرين عن ذلك التوسع لنهرب من لذعة سياط اللوم

ونغرق في خداع أنفسنا من أجل أن نعيش..أو نكون..أو نملك..أو نعلو..أو يذيع منا الصيت
وتغرنا صورة صلاحنا الظاهر لنستعذب لعبة الخداع ونرضى عن أنفسنا لنمارس
في الخفاء كل طقوس الخيانة والمكر والخديعة..فنلطخ البواطن بأوحال الطين بله العفن

كيف للمرء أن يخدع نفسه فيصم سمعه عن كلمة حق ويحجب عين قلبه عن خيوط النور
حين تتسلل إلى فضاء نفس فتذكر بنور الحق..وكيف لنفس أن ٍتنظر في مرآة الغير فيشغلها
تحسين هندام..وتغفل عن تلك الجروح والقروح التي ظهرت في مرآة الإيمان والصدق جلية
لاتغيب عن عين بصير..
حين نمارس خداع أنفسنا فنحن نكسر مرآة الحقيقة بأيدينا فتعكس لنا ألف صورة..
تضيع معها الصورة الحقيقية لنا..

**إضــــــــــــــاءة**
"والله يعلم ماتُكنُّ صدورهم ومايُعلنون"
"إنّ الله عليمٌ بذات الصدور"
"إنّ الله لايخفى عليه شيءٌ في الأرض ولافي السماء"

توفيق
عضو متميز
عضو متميز

ذكر عدد الرسائل : 425
نقاط : 1075
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين نمارس الخداع

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الأربعاء مارس 24, 2010 6:05 pm

استطرادا لما قال اخي ـ توفيق ـ أنقل هذه القصيدة الرائعة لإيليا أبي ماضي المعنونة بالطين ، والتي تعكس حقيقة ما يعترينا من كِبــــــر وعنجهيـــــــة وتطاول فارغ وخـــــــداع حتى للنفس وللأخر وننسى في الغالب أن أصـــــلنا * طين * .

نسي الطين ساعة أنه طين*** حقير فصال تيها و عربد
و كسى الخزّ جسمه فتباهى*** ، و حوى المال كيسه فتمرّد
يا أخي لا تمل بوجهك عنّي*** ، ما أنا فحمة و لا أنت فرقد
أنت لم تصنع الحرير*** الذي تلبس و اللؤلؤ الذي تتقلّد
أنت لا تأكل النضار إذا*** جعت و لا تشرب الجمان المنضّد
أنت في البردة الموشّاة مثلي*** في كسائي الرديم تشقى و تسعد
لك في عالم النهار أماني ،*** وروءى و الظلام فوقك ممتد
و لقلبي كما لقلبك أحلا*** م حسان فإنّه غير جلمد
...

أأماني كلّها من تراب*** و أمانيك كلّها من عسجد ؟
و أمانيّ كلّها للتلاشي*** و أمانيك للخلود المؤكّد !؟
لا . فهذي و تلك تأتي و تمضي*** كذويها . و أيّ شيء يؤبد ؟
أيّها المزدهي . إذا مسّك السقم ***ألا تشتكي ؟ ألا تتنهد ؟
و إذا راعك الحبيب بهجر*** ودعتك الذكرى ألا تتوحّد ؟
أنت مثلي يبش وجهك للنعمى*** و في حالة المصيبة يكمد
أدموعي خلّ و دمعك شهد ؟*** و بكائي ذلّ و نوحك سؤدد ؟
وابتسامتي السراب لا ريّ فيه ؟*** و ابتسامتك اللآلي الخرّد ؟
فلك واحد يظلّ كلينا حار*** طرفي به و طرفك أرمد
قمر واحد يطلّ علينا*** و على الكوخ و البناء الموطّد
إن يكن مشرقا لعينيك ***إنّي لا أراه من كوّة الكوخ أسود
ألنجوم الني تراها أراها ***حين تخفي و عندما تتوقّد
لست أدنى على غناك إليها **و أنا مع خصاصتي لست أبعد
...

أنت مثلي من الثرى و إليه*** فلماذا ، يا صاحبي ، التيه و الصّد
كنت طفلا إذ كنت طفلا ***و تغدو حين أغدو شيخا كبيرا أدرد
لست أدري من أين جئت ، و لا ما ***كنت ، أو ما أكون ، يا صاح ، في غد
أفتدري ؟ إذن فخبّر** و إلاّ فلماذا تظنّ أنّك أوحد ؟
...

ألك القصر دونه الحرس الشا*** كي و من حوله الجدار المشيّد
فامنع اللّيل أن يمدّ رواقا*** فوقه ، و الضباب أن يتلبّد
وانظر النور كيف يدخل ***لا يطلب أذنا ، فما له ليس يطرد ؟
مرقد واحد نصيبك منه*** أفتدري كم فيك للذرّ مرقد ؟
ذدتني عنه ، و العواصف ***تعدو في طلابي ، و الجوّ أقتم أربد
بينما الكلب واجد فيه مأوى*** و طعاما ، و الهرّ كالكلب يرفد
فسمعت الحياة تضحك منّي*** أترجى ، و منك تأبى و تجحد
...

ألك الروضة الجميلة فيها*** الماء و الطير و الأزاهر و النّد ؟
فازجر الريح أن تهزّ و تلوي*** شجر الروض – إنّه يتأوّد
و الجم الماء في الغدير و مره*** لا يصفق إلاّ و أنت بمشهد
إنّ طير الأراك ليس يبالي*** أنت أصغيت أم أنا إن غرّد
و الأزاهير ليس تسخر من فقري*** ، و لا فيك للغنى تتودّد
...

ألك النهر ؟ إنّه للنسيم الرطب*** درب و للعصافير مورد
و هو للشهب تستحمّ به*** في الصيف ليلا كأنّها تتبرّد
تدعيه فهل بأمرك يجري ***في عروق الأشجار أو يتجعّد ؟
كان من قبل أن تجيء ؛ و تمضي*** و هو باق في الأرض للجزر و المد
...

ألك الحقل ؟ هذه النحل تجني الشهد ***من زهرة و لا تتردّد
و أرى للنمال ملكا كبيرا*** قد بنته بالكدح فيه و بالكد
أنت في شرعها دخيل على الحقل*** و لصّ جنى عليها فأفسد
لو ملكت الحقول في الأرض طرّا ***لم تكن من فراشة الحقل أسعد
أجميل ؟ ما أنت أبهى من الور دة*** ذات الشذى و لا أنت أجود
أم عزيز ؟ و للبعوضة من خدّيك*** قوت و في يديك المهند
أم غنيّ ؟ هيهات تختال لولا*** دودة القز بالحباء المبجد
أم قويّ ؟ إذن مر النوم إذ يغشاك ***و الليل عن جفونك يرتد
وامنع الشيب أن يلمّ بفوديك ***و مر تلبث النضارة في الخد
أعليم ؟ فما الخيال الذي** يطرق ليلا ؟ في أيّ دنيا يولد ؟
ما الحياة التي تبين و تخفى ؟*** ما الزمان الذي يذمّ و يحمد ؟
أيّها الطين لست أنقى و أسمى*** من تراب تدوس أو تتوسّد
سدت أو لم تسد فما أنت ***إلاّ حيوان مسيّر مستعبد
إنّ قصرا سمكته سوف يندكّ ،*** و ثوبا حبكته سوف ينقد
لايكن للخصام قلبك مأوى*** إنّ قلبي للحبّ أصبح معبد
أنا أولى بالحب منك و أحرى ***من كساء يبلى و مال ينفد

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى