ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها))
اليوم في 12:41 am من طرف abou khaled

» دكاترتنا يعزفون للطلبة بالمصطلحات والداب ركب مولاه
أمس في 12:51 pm من طرف سعداوي ربيع

» سيدي (وغليسي)التناصي..خويا(احسن)الدواسي وبابا(رياض)القاصي
أمس في 12:48 pm من طرف سعداوي ربيع

» السعي في قضاء حوائج الناس
الثلاثاء يناير 17, 2017 1:50 am من طرف abou khaled

» ســــــــــــحر المســـــــــــــؤولية
الإثنين يناير 16, 2017 7:11 pm من طرف abou khaled

» انا قارئ الوجه والبصمـات..يا قارئة الفنجان
الإثنين يناير 16, 2017 1:55 pm من طرف سعداوي ربيع

» الأساليب العلاجية لمشكلة مشاغبة الطلاب
الأحد يناير 15, 2017 1:39 am من طرف abou khaled

» تحت الورد شوك أم فوق الشوك ورد ؟!
السبت يناير 14, 2017 2:23 am من طرف abou khaled

» مرعي محمود Habite à Mash Had, Hazafon, Israel
الجمعة يناير 13, 2017 7:04 pm من طرف سعداوي ربيع

» ليس العروض بسهل مركبا أبدا؟.السيد مرعي محمود
الخميس يناير 12, 2017 10:20 pm من طرف سعداوي ربيع

» المرحلة الملكية
الخميس يناير 12, 2017 2:56 pm من طرف abou khaled

»  ورّطت نفسي في حرب ..تحسب ما نقــــدرش..راني في القمره
الخميس يناير 12, 2017 11:27 am من طرف سعداوي ربيع

»  نعم.. انت (مر) و(عي)..والامة بخير
الخميس يناير 12, 2017 11:22 am من طرف سعداوي ربيع

» طھط·ط¨ظٹظ‚ ط¬ط§ظ…ط¹ ط§ظ„ظƒطھط¨ ط§ظ„طھط³ط¹ط©
الأربعاء يناير 11, 2017 10:01 am من طرف lmandoo

» ط­ظپظ„ طھط¯ط´ظٹظ† طھط·ط¨ظٹظ‚ ط¬ط§ظ…ط¹ ط§ظ„ظƒطھط¨ ط§ظ„طھط³ط¹ط©
الثلاثاء يناير 10, 2017 4:03 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

رؤيـــــــــــــــة ابن باديس للمرأة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رؤيـــــــــــــــة ابن باديس للمرأة ...

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الجمعة مارس 05, 2010 8:58 pm

تزامنا مع عيد المـــــــــرأة ، الذي يصادف ( 08 مارس ) من كـــــــــل عام :
الواجب يُحتم علينا أن نرفع التحية الخالصة إلى كل امرأة حُــــــــــــــــــرة آبية تناضل وتُشاطر أخاها الرجل في أعباء الحياة ، ونرى بأنها الشطر الأخر المُكمل لنا ، فلن تقوم قائمة لهذا الوجود دونها أو دوننا ، ونرفض بالجملة محاولات المسخ الأخلاقي التي يتعرض لها هذا الشريك من كل الأدعياء ، فالأخلاق هي زينة المرأة وإن تخلت عنها فلا زينــــــــــــــــــــة لها ، فتحية إلى أمي وإلى أختي وإلى زوجتي وإلى زميلتي وإلى ابنتي بوصفها امرأة المستــــــــــــــــــــــــــــــــــــقبل .

ـــ عاشت المرأة في القديم وهي تتخبط في دياجير الظلام ، تتقاذفها الأهواء وتلعب بها الأغراض ، وقد بلغ من امتهان المرأة أن أنكروا عليها حقها في الحياة ، فكانت العادة تقضي بأن تموت ، أو تؤدى وهي حية ، وإن أبقوا على حياتها ، فلا حرمة لعواطفها وأحاسيسها ، فهي تباع وتشترى كما السلع في السوق .

وبمجيء الإسلام تغيرت هذه النظرة تماما ، فقد اعتبر الإسلام المرأة والرجل سواء ، فهي أخته وهي كفء له في إنسانيته ،يقول تعالى { وبث منهما رجالا كثيرا ونساء } ، وهذا دليل على مساواة المرأة بالرجل في الإنسانية ، كما جاء في الأثر الصحيح < إنما النساء شقائق الرجال ..>…

وسوى الإسلام بينهما في أغلب التكاليف الشرعية ، وفي القيم الإنسانية ، وكذلك في الحقوق المدنية بأنواعها ، بما في ذلك حقها في التعليم والثقافة ، فأباح لها أن تحصل على ما تشاء من علم ، ,أدب ، وثقافة ، وتربية ، فقد حث الرسول الكريم ــ rــــ على ذلك بالقول : < طلب العلم فريضة على كل مسلم .> ولفظة مسلـــــــــــــــم تخص الذكر والأنثى .

ــ يرى ابن باديس أن العناية بالرجل تستلزم العناية بالمرأة شقيقته في الخـــــــِلقة ، والتكليف ، وشريكته في البيت والحياة ، فالمرأة عند ابن باديس ، يجب تناولها من ثلاث جوانب : المرأة ، والمسلمة ، والجزائرية .

فمن ناحية الـــــــــــــــــــــمرأة يقول : خلقت المرأة لحفظ النسل ، وتربية الإنسان في أضعف أحواله ، فهي ربة البيت ، وداعيته ، والمضطرة بمقتضى هذه الخلقة للقيام به .

أما عن المسلــــمــــــــــــــة : فيقول : أن النساء { لهن مثل الذي عليهن بالمعروف } ، ويقول أنه : يجب علينا أن نعلمها ما تكون به مسلمة ، ونعرفها من طريق الدين مالها وما عليها .

ومن جانب الـــــــجزائرية : فيلح على تعليمها دينها ولغتها وقوميتها ، فعلينا أن نعرفها حقائق ذلك ، لتلد أولادا منا ولنا ، يحفظون أمانة الأجيال الماضية ، للأجيال القادمة ، ولا ينكرهم أصلهم ، وأن أنكرهم العالم بأسره ، ولا يتنكرون لأمتهم ، ولو تنكر لهم الناس أجمعون ، وحتى نصل إلى تحقيق كل ذلك لابد من تعليــــــــــــــــم المرأة …

وقد قدم الشيخ العالم جُـــــــــــــملة من الشواهد القرآنية والنبوية للدلالة على ضرورة تعليـــــــــــــــم المرأة ، فمن ذلك الحديث الشريف الذي جاء على لسان الشفاء بنت عبد الله ، والتي تقــــــــــــول فيه : < أن النبي ــ rــ أمرها أن تـُـــــعــــــلم حفصة ــ أم المؤمنين ــ رقية النملة ملما علمتها الكتابة .

ــ ومن القرآن أورد الآية الثانية من سورة البقرة والتي تقضي بتأكيد الواجب في قوله تعالى { واستشهدوا شهيدين من رجالكم ، فإن لم يكونا رجلين ، فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء ...}.

ــ وفي الأخير نستشعر ما قاله حافظ إبراهيم بزهو كبير ، ونحن نقدم هذه التحية الخالصة العطرة إلى كل امرأة حافظت على أنوثتها ، وكانت دوما سندا لأخيها الرجل :

من لي بتربية النساء فإنها ... في الشرق عِلة ذلك الإخفاق
الأم مدرسة إذا أعـــــددتها ... أعددت شعبا طيب الـأعـراق .
الأم روض وإن تعهده الحيا ... بالري أورق أيما إيــــــــــــــــــراق .
الأم أستاذ الأساتذة الأُلى ... شغلت مآثرهم مــــــــــدى الآفاق .
ربوا البنات على الفضيلة إنها ... في الموقفين لهن خـــــير ِوثاق .
وعليكم أن تستبين بناتكم ... نور الهدى وعلى الحياء البـــاقي


محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى