ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
اليوم في 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
اليوم في 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:09 pm من طرف lmandoo

» التدرج في النقد :
الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:01 pm من طرف abou khaled

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© طھط³ظ„ظٹظƒ ظ…ط¬ط§ط±ظٹ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 12:12 pm من طرف lmandoo

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© طھط³ظ„ظٹظƒ ظ…ط¬ط§ط±ظٹ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 12:09 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

ولــــــــــد الهـــــــدى .. فالكائنات ضياء .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ولــــــــــد الهـــــــدى .. فالكائنات ضياء .

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في الخميس فبراير 25, 2010 7:43 am

ولد الهدى
احمد شوقى
في مدح الرسول الكريم

ولد الهدى فالكائنات ضياء **

**وفم الزمان تبسم وسناء ***

**الروح والملأ الملائك حوله ***

*للدين والدنيا به بشراء **

والعرش يزهو والحظيرة تزدهي ****

والمنتهى والسدرة العصماء ***

والوحي يقطر سلسلا من سلسل ***

واللوح والقلم البديع رواء ***

يا خير من جاء الوجود تحية ***

من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا ***

بك بشر الله السماء فزينت ***

وتوضعت مسكا بك الغبراء ***

يوم يتيه على الزمان صباحه ***

ومساؤه بمحمد وضاء ***

يوحي إليك الفوز في ظلمائه ***

متتابعا تجلى به الظلماء ***

والآي تترى والخوارق جمة ***

جبريل رواح بها غداء ****

دين يشيد آية في آية ***

لبنائه السورات والأضواء ***

الحق فيه هو الأساس وكيف لا***

والله جل جلاله البناء ***

بك يا ابن عبدالله قامت سمحة ***

بالحق من ملل الهدى غراء ***

بنيت على التوحيد وهو حقيقة***

نادى بها سقراط والقدماء ***

ومشى على وجه الزمان بنورها ***

كهان وادي النيل والعرفاء ***

الله فوق الخلق فيها وحده ***

والناس تحت لوائها أكفاء***

والدين يسر والخلافة بيعة***

والأمر شورى والحقوق قضاء ***

الاشتراكيون أنت أمامهم ***

لولا دعاوي القوم والغلواء ***

داويت متئدا وداووا طفرة ***

وأخف من بعض الدواء الداء ***

الحرب في حق لديك شريعة ***

ومن السموم الناقعات دواء ***

والبر عندك ذمة وفريضة ***

لا منة ممنوحة وجباء ****

جاءت فوحدت الزكاة سبيله ***

حتى إلتقى الكرماء والبخلاء ***

انصفت أهل الفقر من أهل الغنى ***

فالكل في حق الحياة سواء ***

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا***

منها وما يتعشق الكبراء ***

زانتك في الخلق العظيم شمائل ***

يغرى بهن ويولع الكرماء ***

فإذا سخوت بلغت بالجود المدى ***

وفعلت ما لا تفعل الأنواء ***

وإذا عفوت فقادرا ومقدرا ***

لا يستهين بعفوك الجهلاء ***

وإذا رحمت فأنت أم أو أب ***

هذان في الدنيا هما الرحماء ***

وإذا خطبت فللمنابر هزة ***

تعرو الندى وللقلوب بكاء ***

وإذا أخذت العهد أو أعطيته**

فجميع عهدك ذمة ووفاء ***

يامن له عز الشفاعة وحده ***

وهو المنزه ماله شفعاء ***

لي في مديحك يا رسول عرائس ***

تيمن فيك وشاقهن جلاء ***

هن الحسان فإن قبلت تكرما ***

فمهورهن شفاعة حسناء ***

ما جئت بابك مادحا بل داعيا***

ومن المديح تضرع ودعاء ***

أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة ***

في مثلها يلقى عليك رجاء ***

محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ولــــــــــد الهـــــــدى .. فالكائنات ضياء .

مُساهمة من طرف توفيق في السبت فبراير 27, 2010 3:32 am

أشكرك أولا أستاذي الكريم على هذا الإدراج المميز لقصيدة أمير الشعراء في مدح سيد الأنام عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم و التي تعتبر من أجمل القصائد التي قيلت في مدحه جزاك الله كل خير.

ا

ليعلم فقط إخوة الإيمان أن من جملة الأمور الدالّة على تعظيم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الاحتفال بذكرى ولادته فإنّه من الطاعات العظيمة التي يثاب فاعلها لِما فيه من إظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف ، وهو من البدع الحسنة بل هو جدير بأن يسمى سنة حسنة لأنه من جملة ما شمله قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سنّ في الإسلام سنّة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شىء". رواه مسلم.

وجاء في السنّة المطهّرة أيضًا جواز مدحه عليه الصلاة والسلام جماعة وفرادى رجالاً ونساءً


فقد ورد أن العباس بن عبد المطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا رسول الله إني أمتدحتك بأبيات" فقال رسول الله: "قلها لا يفضُض الله فاك" دعا له بأن تبقى أسنانه سليمة فأنشد قصيدة أولها:

من قبلها طِبتَ في الظلال وفي **** مستودعٍ حين يُخصف الورق

وفي ءاخرها :

وأنت لَمّا وُلدتَ أشرقت الأرض **** وضاءت بنورك الأفق


فما منعه رسول الله ولا نهاه ولا قال له حرام أن تمدحني بل استحسن ذلك منه ودعا له بأن تبقى أسنانه سليمة فحفظها الله له ببركة دعاء النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم حيث توفي العباس في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنهما وهو ابن ثمان وثمانين سنة ولم يسقط له سِنّ ولا ضرس.

واسمعوا معي قصة رجل من علماء المسلمين في القرن السابع الهجري واسمه شرف الدين محمد البوصيري فقد أصيب هذا العالم بفالج أبطل نصفه شُلّ بسببه نصف بدنه فأقعده الفراش ففكّر بإنشاء قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم يتوسل ويستشفع به إلى الله عزّ وجلّ فعمل قصيدة مطلعها:

أمن تذكّر جيران بذي سلم **** مزجت دمعًا جرى من مقلةٍ بدم


ومنها قوله:


محمد سيد الكونين والثقلين ***** والفريقين من عُرب ومن عجم

هو الحبيب الذي تُرجى شفاعته ***** لكل هول من الأهوال مقتَحَمِ

فاق النبيين في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ ***** ولم يدانوه في علمٍ وفي كرمِ


ثم نام فرأى في منامه سيدنا محمدًا عليه الصلاة والسلام فمسح عليه بيده المباركة فقام من نومه وقد شفاه الله مِمّا به وعافاه فخرج من بيته فلقيه بعض فقراء الصوفية فقال له: يا سيّدي أريد أن أسمع القصيدة التي مدحت بها النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: وأي قصيدة تريد ؟ فإني مدحته بقصائد كثيرة، فقال: التي أولها: أمن تذكّر جيران بذي سلم ، والله لقد سمعتها البارحة في منامي وهي تنشَد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسمع وقد أعجبته.

فانظروا عباد الله رحمكم الله كم في مدح النبي صلى الله عليه وسلم من الخيرات والقرب التي تنفرج ببركتها الكُرب. وقد صدق من قال:


مدح الرسول عبادةٌ وتقربُ **** لله فاسعوا للمدائح واطربوا

فبمدحه البركات تنْزل جمّة**** وبمدحه مـرّ الحنـاجر يعذُبُ



فكيف لا نمدحه و هو الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور.



تحياتي أستاذي الكريم

توفيق
عضو متميز
عضو متميز

ذكر عدد الرسائل : 425
نقاط : 1075
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى