ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» حتى سنة 1981 كان الماليزيون يعيشون فى الغابات،
أمس في 8:35 pm من طرف abou khaled

» فائدة تساوي الدنيا وما فيها
الجمعة يناير 19, 2018 8:47 pm من طرف abou khaled

» مشروع بحث تخرج: القافية معنى ومبنى دراسة صوتية دلالية
الجمعة يناير 19, 2018 4:53 pm من طرف سعداوي ربيع

» ماذا يحدث لوالديك عند زيارة قبرهما؟
الجمعة يناير 19, 2018 12:49 pm من طرف abou khaled

» مركز سمت لدراسة المستجدات والتطورات والأحداث
الخميس يناير 18, 2018 8:29 pm من طرف lmandoo

» من أجمل ماقرأت اليوم
الأربعاء يناير 17, 2018 8:53 pm من طرف abou khaled

» رجل كبير في السنيتحدث عن امنياته في الحياةفيقول :::
الأربعاء يناير 17, 2018 1:04 pm من طرف abou khaled

» ضريبة القيمة المضافة VAT مع د\ جلال العبد
الأربعاء يناير 17, 2018 4:22 am من طرف lmandoo

» سر في ركابهم .....تلحق بهم
الثلاثاء يناير 16, 2018 9:57 pm من طرف abou khaled

» مشروع مذكرة(ترامب والخنزير اويحي البنى الفكرية والتكوين الجيني)
الثلاثاء يناير 16, 2018 11:41 am من طرف سعداوي ربيع

» سقط رجل في بئر
الإثنين يناير 15, 2018 1:31 pm من طرف abou khaled

» ظƒظˆط¨ظˆظ† ط®طµظ… ط¹ظ„ظ‰ ط¬ظ…ظٹط¹ ظ…ظ†طھط¬ط§طھ ط±ط¤ظ‰ ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ط©
السبت يناير 13, 2018 10:05 pm من طرف lmandoo

» ثلاثة أعمال ليس لها موازين يوم القيامة لعظمتها
السبت يناير 13, 2018 9:42 pm من طرف abou khaled

» ترسيم(أمازيغ) ..زعمه حب في جــدود؟كي قال الشعب غاشي استثنى القبائل الشرفاء؟
الجمعة يناير 12, 2018 8:50 pm من طرف سعداوي ربيع

» دبلومات تدريبية مُــؤهلاتك ... تُحَقق أَحلامُك
الجمعة يناير 12, 2018 7:52 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

* وقفـــــة مؤازرة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* وقفـــــة مؤازرة ...

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء فبراير 02, 2010 7:19 pm


يقف الفريق التربوي لدائرة رأس العيون ولاية باتنــــة وقفته الأخوية المؤازرة ، بعد المصاب الجلل الذي ألم بالعائلة التربوية لتعرض زميل بإحدى إكماليات مروانة لصدام عنيف بينه وبين تلميــــذ أفقده حياته ...

ـ ولما صار التعليم في أعوامه الأخيرة بهذا السوء ولا يــُؤمن جانب الأستاذ أبدا ، وقد تعرض زملاء كثيرين لضغوطات نفسية وجسدية أفقتهم توازنهم ، وعرضتهم بشكــــل مباشر لإصابات متفاوتة .

ـ ولما صار التلاميذ في أغلب الأحايين أســـــودا تستظهر مفتول عضلاتها على راعيها ومربيها ، لانتفاء الأخلاق والتربية الصحيحة من ساحاتها بالجملة ، تحولت بذلك حُجرات الدرس إلى حلبات ملاكمة ومواطن صراع * عفن *

ـ ولما تعرضت المنظومة الأخلاقية لخطر داهم ، قوض أساساتها جميعا ، فلم يعد الصغير يحترم الكبير ، ولا الابن يحترم أباه ، ولا القوي يأخذ بيد الضعيف ، انسحب الوباء إلى ساحات الدرس التربوي فظهرت رعونات كلام وسفالة أخلاقية وحطة في التعاطي مع مُعطى التربية بشكــــل عام ، وما عاد ممكنا والحال على ما هي عليه من السوء أن يبقى الفريق التربوي صامتا دون حراك ، خصوصا بعد وفاة زميل بإكمالية * مروانة * وتعرض أخر بمتقن * مروانة * لضربات عنيفة أدخلته المستشفى ، ولا يزال في وضع حـــرج .

ـ أمام هذا الوضع الأبـــِق ، نقف جميعا وقفة مساندة مستنكرين مخازي هذا الجرم الفضيع ، ومطالبين بإعادة المنظومة التربوية إلى مسارها الصحيح كما كانت عليه في الماضي ، ومقدمين عزاءنا الكبير في مصابنا العسير .



الفريق التربوي.



avatar
Admin
Admin

عدد الرسائل : 196
نقاط : 242
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://difaf.forumactif.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى