ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» الانسان الذي لم يفقد الأمل
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 12:13 am من طرف abou khaled

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:06 pm من طرف lmandoo

» اعلانات مموله باعلى نتائج
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

قلت لدموعي وقالت لي ... ذكرى لمن له قلب!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قلت لدموعي وقالت لي ... ذكرى لمن له قلب!

مُساهمة من طرف abou khaled في السبت ديسمبر 26, 2009 12:36 am

قلت لدموعي وقالت لي ... ذكرى لمن له قلب!




قلت لدموعيّ .. وقالت ليّ ..



شعرت بالهم والحزن شبحاً يتهيأ كي يجثم على صدرى ، أسرعت نحو كتاب ربي ، أفتح دفتيه بلهفة لاهثة ؛ باحثاً عن النجاة مما ألمّ بي ، وما كاد لساني يلهج بذكر الله تالياً بضع آيات ؛ حتى فاضت الدموع من عيني ..



قلت لدموعي : ما أجراك غزيرة هكذا أيتها الدموع؟



فأجابتني وهي تسيل حارةً على مدامعى : لقد طالت الوحشة بينك وبين ربك ، منذ متى لم ترتّل كتاب ربك !!!؟ ؛ جفّ لسانك عن ذكر الله ؛ فقسى قلبك!! ..



أجبتها والأسف يملأ قلبي : لقد تفرقت نفسي فى دروب الحياة


قالت دموعي : ولماذا تذهب بعيداً فى تلك الدروب أيها المسكين ؟ لماذا يخدعك طول الأمل ؟ .. ألم يضمن لك ربك رزقك وأجلك ؟ ففيم اللهاث وراء السراب ؟!!لماذا تترك من يأتيك بالدنيا بأسرها .. يأتيك بأمان الحاضر ، وسعادة المستقبل ، لتجرى وراء المتاع القصير ، والزوال الأقرب ..؟؟


قلت لدموعي : كلنا يدور مع رحى العيش ، ويمنّيه طول الأمل .. كلنا يحب أن يعيش حياة كريمة ناعمة ، أليس كذلك ؟



قالت دموعي : يحب الحياة الكريمة .. نعم ، يعيش سعيداً منعماً .. نعم ، ولكن ما علاقة ذلك باللهاث وراء الدنيا ، وترك ما أمر الله ؟؟أيها المسكين .. لا تبقى على لهاثك حتى تسقط فجأة فى أكفان الموت .. ذلك الطالب الذى لا يتأخر ، يأتى بغتة فيبدد كل الأحلام هباء .. وعندها يدرك من فرّط فى جنب الله أن آماله الوهمية قد أضاعت عمره دونما شعور .. ذلك أنه قد غرّه بالله الغرور ( يا أيها الناس إن وعد الله حق ، فلا تغرنكم الحياة الدنيا ، ولا يغرنكم بالله الغرور) فهلا سألت نفسك : أين أنت من الصدق مع من أعطاك فرصة هذه الحياة قبل مفاجأة الموت ؟! ... وما أن تفوهت دموعي تلك الكلمات حتى فاضت عيني دموعاً تلو دموع!!



( جال بخاطرى هاجس يردد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السبعة الذين يظلهم الله بظله يوم لا ظل إلا ظله ، .. ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه!!)


جرت دموعي بغزارة صارخة في : على رسلك أيها المسكين ..حذار من هذا الشبح المتربص بك .. راقبه ، لقد بدأ يتسلل إلى قلبك .. إنه شبح العجب والخيلاء وأمن مكر الله .. إحذر يا صاحبى .. فلا تغترّ بتلك الدموع وتظن أنك العابد القانت !!!خمسة وأربعون عاماً قضيتها على ظهر هذه الحياة .. ما العمل الذي ستلقى به ربك؛ فينجينك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم! يوم يتفرق الناس! .. فريق في الجنة وفريق في السعير.. ؟؟


قلت لدموعي : لقد حاولت .. حاولت أن أطيع ربي بقدر ما أستطيع، لي أخطاء كثيرة ، لست أنكرها .. وإنما أرجو رحمة الله التى وسعت كل شىء أن تسعها.



قالت دموعي : فلتكن على يقين أنك إن وفقت إلى طاعة ربك ، فإنما هو محض فضل الله ، ولا يدخل أحد الجنة بعمله .. وإنما هى رحمة الله التى نفتقر إليها جميعا .ً



قلت لدموعي : نعم أيتها الدموع ، إنها رحمة الله التى نفتقر إليها جميعاً . فلماذا تتسرعين وترمينى بسهام القنوط من تلك الرحمة ؟


قالت دموعي : معاذ الله أن أدفعك للقنوط .. بل أطالبك بالتوبة .. أطالبك أن تحفظ بها ذخيرة عمرك .. فإن العبد إذا استغرقت سيئاته الحديثة حسناته القديمة وأبطلتها ، ثم تاب منها توبة نصوحاً خالصة ؛ عادت إليه حسناته ولم يكن حكمه حكم المستأنف لها ، بل يقال له : تبت على ما أسلفت من خير..


قلت لدموعي : اللهم ارزقنى توبة قبل الممات ، وجد عليَّ بعفوك ومغفرتك ، وأصلح لي ما بقي من عمري ، واغفر لي يا مولاي ما كان من ذنبي .. وارزقني يا الله حسن الخاتمة ..



قالت دموعي : أسأل الله عزوجل أن يرزقك التقوى .. فإذا صرت مرفوع القدر بها فلا تتبع عزها بذل المعاصى .. واعلم أنك لو بلغت النهاية من الصبر كان لك أن تحتكم وتقول ..، فهو مقام من أقسم على الله لأبرّه ..



قلت لدموعي : إن كلماتك تنطق حكمة .. فأنت تقطرين من أعين رزقها الله بالتذكر ، وألهمها بفضل منه التفكر ، فرأت من عجائب قدرته وحكمته .. وهبت عليها نسائم الرحمة الإلهية ، فدفعت القلب بالشوق إلى لقاء ربه .. قالت دموعي : عرفت فالزم .. وتمنيت فاصدق .. وآمنت فاعمل .. وردد مع من كانوا يرددون " متى نلقى الأحبة ، محمداً وصحبه ؟ "


قلت لدموعي : أتدرين أيتها الدموع ؟ لقد ذكرنى حوارك بقول شيخ طيب حدثني يوماً فقال لى : كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها ، والموت علامة النهاية لفرصة الحياة التي وهبها الله لعباده .. يا بني الحزن يغذى العقول بالتدبير ، والدموع تغسل القلوب الحزينة..

abou khaled
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1559
نقاط : 4269
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى