ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» ط§ظپط¶ظ„ ط¨ط·ط§ظ‚ط© ط¯ظپط¹ ظ…ط³ط¨ظ‚ ظ…ط³طھط±ظˆ ظƒط§ط´
أمس في 8:39 pm من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط§ظ„طھطµظ…ظٹظ… ط§ظ„ظ…ط¹ظ…ط§ط±ظٹ
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 12:32 pm من طرف lmandoo

»  حكم عجيبة في آية كريمة * .
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:28 am من طرف abou khaled

» ط¯ظˆط±ط© طµظٹط§ظ†ط© ط¨ط±ظ…ط¬ظٹط§طھ ط§ظ„ط¬ظˆط§ظ„
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:21 am من طرف lmandoo

» ط³ط§ط±ط¹ ط¨طھظ…ظ„ظƒ ط´ظ‚طھظƒ ظپظٹ ظ…ط´ط±ظˆط¹ ط§ظ„ط¬ط§ط¯ط© ط¨ط§ظ„ط´ط§ط±ظ‚ط©
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 10:04 am من طرف lmandoo

» لغز صلاة الثلث الأخير من الليل
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 11:38 am من طرف abou khaled

» دورة أنظمة الشَّبكات سيسكو CCNA
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 12:32 am من طرف lmandoo

» ظ„ط§ طھظ‚ظ„ظ‚ ط¹ظ„ظ‰ ط³ظٹط§ط±طھظƒ ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط§ظ†
الإثنين أكتوبر 16, 2017 1:34 pm من طرف lmandoo

» ظ„ط§ طھظ‚ظ„ظ‚ ط¹ظ„ظ‰ ط³ظٹط§ط±طھظƒ ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط§ظ†
الإثنين أكتوبر 16, 2017 1:28 pm من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط£ظ†ط¸ظ…ط© ط§ظ„ط´ظ‘ظژط¨ظƒط§طھ ط³ظٹط³ظƒظˆ ccna
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:32 pm من طرف lmandoo

» ط¯ظˆط±ط© ط£ظ†ط¸ظ…ط© ط§ظ„ط´ظ‘ظژط¨ظƒط§طھ ط³ظٹط³ظƒظˆ ccna
الإثنين أكتوبر 16, 2017 12:29 pm من طرف lmandoo

» ظ…ط¹ظ„ظˆظ…ط§طھ ط¹ظ† ط§ظ„ظ†ظƒظ‡ط§طھ
السبت أكتوبر 14, 2017 10:46 pm من طرف lmandoo

» الى السيد والي ولاية قسنطينة
الجمعة أكتوبر 13, 2017 5:21 pm من طرف سعداوي ربيع

»  بحور الشعر.....الالقاب..الخصائص ..الوزن والايقاع
الجمعة أكتوبر 13, 2017 5:09 pm من طرف سعداوي ربيع

» دع الحياة تسير كما خلقها الرحمن
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:40 am من طرف abou khaled

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

أخلاقنا أخلاق أبنائنا ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أخلاقنا أخلاق أبنائنا ...

مُساهمة من طرف محمد بن زعبار في السبت ديسمبر 19, 2009 10:18 pm

أخلاقنا أخلاق أبنائنا ...
الأستاذ : محمد بن زعبار
.
ـ نعم هي حقيقة واقعة ، لها مدلولها الحي في واقع الناس ، ولها طبعها الخاص .
لم أدرك ذلك حقيقة إلا من خلال سلوكات وتصرفات ابني الصغير ، رغم أني لم أعد أمارس ما كنت أمارس من أعمال وهوايات في حياتي الأولى أيام كنت صغيرا، غير أن ابني الصغير ذكرني بها ـ وتذكرت من خلالها صغري وطفولتي ، فلقد كنت مثلا مولعا بالكرة ألعبها في كل الأوقات ، واشدوا بحبها في كل ناد .. هذا في الصغر ، ولكني بعد تدرجي في مراحل العمر بعد تلك الفترة تخليت عن اللعبة ، ربما لأني أصبحت أكثر انصياعا للاعتدال والالتزام بالمعنى الديني ، وأصبحت أكثر ولعا بأشياء أخـــــرى أقوى من الكرة ، وسرت معي عادة السمت ، فامحت من مخيلتي تماما ما كنت أهواه وما كنت أستسيغه ، ولكني وبعد سنوات طويلة من الترك ، أخال ولدي الصغير يهيم بالكرة حبا ، يلعبها وهو الصغير ، ويحفظ أسماء لاعبيها أحسن من الكبير ، وتراه يشتغل على التعريف بأهل الكرة من على الكمبيوتر اشتغال الكبير ، يحفظ في ملفه الخاص أسماء جميع اللاعبين وأنديتهم وتاريخ ولادتهم وتفاصيل حياتهم ، ويؤرخ للكرة الجزائرية والعالمية ، ويضع لها خلفيات مبهرة وكأنه الفنان الحذق .
حاولت مرارا أن أصده عما يفعل ، وأن أوقفه على دراسة ما يدرس في صفه المدرسي دون سواه ، غير أنه يتحين الفرص حتى يعود مجددا لهوايته المفضلة .
افتقدته مرة ، فوجدته في ملعب المدينة الجديد مع أصحابه ، ولولا خوفه مني ربما لملأ كل وقته بالكرة ، ومرة ظل يلعب بالكرة حتى الليل أمام البيت .
ـ كيف ترسخت هذه الطباع في نفسه ، رغم أني لا أكترث للكرة كثيرا الآن ، قد امدح صنيع لاعبيها ـ نعم ـ من باب الاعتزاز بكوني جزائري وفقط ، دون أن ألبس المعنى قدسية ، أو أن اجعل منها هالة كبيرة كما يصنع الكثيرون ، و لربما في سنوات خلت قبل أن تعرف الكرة الجزائرية هذا التألق المحمود الآن ، لا أكترث لها بالمرة ، حتى وإن أجروا مقابلة في بيتي ...
ـ هل لسلوكاتنا وأخلاقنا وميولنا تأثير على سلوك وأخلاق أبنائنا ، حتى وإن ألزمتنا أوضاعنا أن نغيرها ونتخذ غيرها بدلا ؟.

لكم مني كل التحية .
avatar
محمد بن زعبار
عضو مبدع
عضو مبدع

ذكر عدد الرسائل : 1062
نقاط : 2133
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى