ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:09 pm من طرف lmandoo

» التدرج في النقد :
الجمعة نوفمبر 25, 2016 1:01 pm من طرف abou khaled

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© طھط³ظ„ظٹظƒ ظ…ط¬ط§ط±ظٹ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 12:12 pm من طرف lmandoo

» ط§ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط© طھط³ظ„ظٹظƒ ظ…ط¬ط§ط±ظٹ ط¨ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 12:09 pm من طرف lmandoo

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ظ†طھط§ط¦ط¬ ط¹ط§ظ„ظٹظ‡
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 1:00 am من طرف lmandoo

» وبالرعاية السامية غير يعزف الاشــــــرار
الإثنين نوفمبر 21, 2016 1:42 pm من طرف سعداوي ربيع

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

تعلم الديمقراطية من الطبيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعلم الديمقراطية من الطبيعة

مُساهمة من طرف توفيق في الإثنين ديسمبر 14, 2009 10:10 pm

يعجبني البحر في جماله و بهائه كما يعجبني في ديمقراطيته فهو لا يسمح لأحد أن ينغمس في مائه إلا إذا تجرد من المظاهر الكاذبة التي صنفتها المدينة.

ففي البحر تتساوى الرؤوس لا غني و لا فقير، و لا عالم و لا جاهل، و لا حاكم و لا محكوم .إن مياهه ترسل أمواجها فتداعب الناس على السواء: فهي تغازل الأسود كما تغازل الأبيض و تصفع الغني كما تصفع الفقير و تعبث بلحية العالم كما تلعب برأس الجاهل.

من هذه المعادلة يبدو لنا أن الطبيعة في جملتها ديمقراطية عدا الإنسان الذي يدعيها وهو عدوها اللدود، فلا أرستقراطية إلا في الإنسان الكاذب .

إن الشمس ترسل أشعتها الذهبية و القمر يرسل أشعته الفضية على الناس سواء، على المؤمن و الكافر، الجميل و القبيح، على القصر المشيد و الكوخ الحقير.

يأتي الطقس بالرياح القوية و المعتدلة فتلفح وجوه الناس على السواء، لا تميز عظيما و لا حقيرا فالطبيعة لا تعرف شيئا اسمه التفرقة و العنصرية و المحاباة .

يأتي القضاء و القدر فينثر نعمه و نقمه، شره و خيره على الناس جميعا: فالصحة تكون عند الأغنياء كما تكون عند الفقراء، و المرض في الفقراء و الأغنياء.

قد تجد غنيا منهك القوى نحيف الوجه، يبيت يتضور من شدة الألم: يود لو خرج من كل ما يملك ليفتدي به نفسه و تعود إليه صحته، و بموازاته فقير متين البنية ممتلأ قوة و صلابة سعيدا بحياته.

فأشهر طبيب في أمراض السرطان يموت بالسرطان، و أعظم جراح يموت بالتسمم فيعجز الطب الحديث في الشفاء و توفير عوامل الراحة و الحصانة.

أثبتت تجارب الحياة أن الحكمة في تصريف الأمور لا تعتمد على التعليم الجامعي بل على الفطرة الإنسانية مع الممارسة الميدانية و من ثمة قد ترى الجامعي الحائز على شهادة علمية معتبر يخفق في الحياة.

بينما ذالك الشخص الجاهل حكيم في تصرفه مدبّر لأموره و مع ذلك لا تعتقد أخي القارئ أني أشجع الجهل و إنما هذه حقيقة الحياة شئنها ذلك أم أبينا.

إن الكوارث و الهزات التي تصيب الأمم سواء كانت سياسية أم اجتماعية سببها المتعلمين لا الجاهلين فكفانا استبدادا و أرستقراطية و لنتعلّم من الحياة معني الديمقراطية. TOUFIK

توفيق
عضو متميز
عضو متميز

ذكر عدد الرسائل : 425
نقاط : 1075
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى