ضفاف الكلمة الجميلة و المعبرة

اليومــــــــــية
مـــــــــــــــــــــواعظ


من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات ومضاعفة الحسنات فالمؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات فلا يمضي من عمره ساعة إلا ولله فيها وظيفة من وظائف الطاعات وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى ولم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا انتهاء عمره وانقضاء أجله.
وبعد ان اتم الله لنا نعمة اكمال شهر الصيام والقيام ورتب عليه عظيم الأجر والثواب صيام ست أيام من شوال التي ثبت في فضائلها العديد من الأحاديث منها ما رواه الإمام مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن
النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر
اذاعة القرآن الكريـــــــم

موقع الأنين

أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة


فضاءات مميزة

المواضيع الأخيرة
» الانسان الذي لم يفقد الأمل
اليوم في 12:13 am من طرف abou khaled

» ط§ط¹ظ„ط§ظ†ط§طھ ظ…ظ…ظˆظ„ظ‡ ط¨ط§ط¹ظ„ظ‰ ظ†طھط§ط¦ط¬
أمس في 8:06 pm من طرف lmandoo

» اعلانات مموله باعلى نتائج
أمس في 7:51 pm من طرف lmandoo

» فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:27 pm من طرف abou khaled

» تزويد لايكات حقيقيه متفاعله
الأحد ديسمبر 04, 2016 3:04 pm من طرف lmandoo

» طھط²ظˆظٹط¯ ظ„ط§ظٹظƒط§طھ ط­ظ‚ظٹظ‚ظٹظ‡ ظ…طھظپط§ط¹ظ„ظ‡
الأحد ديسمبر 04, 2016 2:35 pm من طرف lmandoo

» قلوب تصرخ من بعدها عن الله....
الجمعة ديسمبر 02, 2016 12:25 pm من طرف abou khaled

» ط´ط±ظƒظ‡ ظˆط§ظپظ‰ ط§ظ„ط¹ظ‡ظˆط¯ ظ„ظ„ط¯ط¹ط§ظٹط© ظˆط§ظ„ط§ط¹ظ„ط§ظ†
الأربعاء نوفمبر 30, 2016 1:38 pm من طرف lmandoo

»  راعِ الموقع والمكانة :
الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 9:58 pm من طرف abou khaled

» علمنـــــــــــي الحصــــــــــان
الإثنين نوفمبر 28, 2016 8:09 pm من طرف abou khaled

»  ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
الإثنين نوفمبر 28, 2016 3:44 pm من طرف abou khaled

» ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط§ط´ط±ظپ ط§ظ„ط®ظˆظ„ظ‰ ط§ط³طھط´ط§ط±ظ‰ ط§ظ…ط±ط§ط¶ ط§ظ„ظƒط¨ط¯
الأحد نوفمبر 27, 2016 9:36 pm من طرف lmandoo

» ظ†ط®ط¨ط© ط§ظ„ظ…ط­ط§ظ…ظٹظ† ظ„ظ„ظ…ط­ط§ظ…ط§ط© ظˆط§ظ„ط£ط³طھط´ط§ط±ط© ط§ظ„ط´ط±ط¹ظٹط©
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:45 pm من طرف lmandoo

» رسالة إلى كل مريض
الأحد نوفمبر 27, 2016 12:01 am من طرف abou khaled

» ط§ظ„طµظ‚ظˆط± ط§ظ„ط¯ظˆظ„ظٹط© - ط£ظپط¶ظ„ ط´ط±ظƒط§طھ ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط£ط«ط§ط« ط¨ط§ظ„ظ…ظ…ظ„ظƒط©
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:11 pm من طرف lmandoo

ضفاف الابداع
زوارنا من كل مكان
free counters
بطاقات اسلامية


أدعية رمضانــــــــــية

حياتك من صنع افكارك ... و افكارك من صنع الاعلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حياتك من صنع افكارك ... و افكارك من صنع الاعلام

مُساهمة من طرف عمرية عامر في الجمعة نوفمبر 13, 2009 12:24 pm

حياتك من صنع افكارك∙∙∙ و افكارك من صنع الاعلام
ان الانسان الذي ميّزه الله الخالق البارئ المصوّر - سبحانه و تعالى- بالعقل قادر ان يميز الابيض عن الاسود و الخير عن الشر، بكل سهولة، في الماضي الذي عُرِف ببساطة البيئة و سذاجة الفكر، لم يعد قادرا على ذلك في الحاضر المعقد الذي تتداعى فيه الافكار والاحداث و الصور و النماذج و المفاهيم والمصطلحات و …
ان الاعلام الذي لجٲت اليه معظم العقول فسلمت نفسها اليه غير مدركة حجم الخطر و عظم الذنب لايزال قائما على خدمة ايديولوجيات مموّليه و دعمها. حيث يسعى لتعبئة الرٲي و اقناع العقل وشحن الذهن بفكرة واحدة تخدم هدفا واحدا. فما ظهر في السنوات الاخيرة من تزاحم الفضائيات التي تختلف اختلاف اصابع اليد الواحدة، فالاخبارية منها لا تخدم المشاهد العربي كما تؤكد دوما و انما تنطق- حرة- في مجال مغلق بلغة اساتذة الرياضيات.انها توجه الرٲي العام الذي يرتكز عليها بالاساس باحثا عن قضاياه خاصة و قضايا امته عامة. فهي لا يمكن ان تتحدث عن البلد الواقع مقرها فيه الا بكل خير. قد تدفع المال لاجراء مقابلة او نقل حدث.. و قد تحمل شعار الرٲي و الرٲي الآخر و لكنه يبقى مجرد شعار.. لو تذكرون ما حدث يوم سقوط بغداد، فقد تغير الخطاب بعد إثنا عشرة ساعة عن سابقه، تحول من خطاب تحفيزي مقاوم الى خطاب تمريري مستسلم.. و الاخرى وصل بها الحد ان تبث عن اسرائيل وكٲنها ليست المذنبة بل المظلومة!!
اما الفضائيات الدينية التي لم تنجوا ايضا من خدمة التيار الفكري للمالكين، فهي تقدم فقط برامج خاصة بمواضيع خاصة يقدمها مشايخ خاصون من انصار التيار∙ كما تجدر الاشارة الى ان ظهور المرٲة فيها محكوم بنظرة التيار اليها، فإن كان جائزا عند هذه الجماعة عمل المرٲة قُبِلت، و إن كان لا فلا. و عن فضائيات الثقافة السخافة التي لا تعرض الا ما يطلبه المشاهدون العرب من افلام و مسلسلات و اغنيات فلكثرتها لا يمكن حصر ما تقدمه في كلمات او جمل… فقد نجحت في تمييع شريحة كبيرة من الشباب الذي لم يجد حلا لانشغالاته و ازماته فلجٲ الى ما يمكن ان يخفف ٲلمه و ينسيه ٲيامه. فٲصبحت بمنزلة المخدّر الذي ينقله من عالمه التعيس الى عالم "الاكشن" عالم الاثارة و الفرجة من خلال ثلاثية العنف و اللذة و الرعب.
وفضائيات الاطفال هي كذلك اثبتت وجودها و نجحت في رسم صورة الطفل النموذج و شاب المستقبل لحساب ايديولوجيات مختلفة: قومية، دينية،… ان برامج الاطفال التي تبث اكبر نسبة من مشاهد الانحلال و السحر لاتزال تغتال في الطفل المدمن -الذي يمضي اكثر من خمس ساعات يوميا امام القنوات الكارتونية- كل ما يحييه و تغرس به نموذج النجوم الرياضيين و الفنانين فنتج لنا طفل تافه، مغرور و لا مبالي.
ان النماذج التي امتلٲ بها الشارع اليوم افرزها الاعلام، الذي لا يتوقف عن الضخ الموجّه صانعا بامتياز افكار الانسان التي تحدد معالم حياته ، ان الفكر هو الذي يعتبر مولد سلوكيات الانسان حسنها و سيئها و لهذا فرض الاسلام تغذيته المستديمة بالعلم حتى لا تتقاذفه الامواج في بحر ما له ساحل.

عمرية عامر
عضو جديد
عضو جديد

انثى عدد الرسائل : 40
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى